اعلانات مبوبة فندق البلازا-دمشق-إقامة مريحة جدا-كافة الطلبات مستجابة. فندق شاهين-طرطوس- إقامة رائعة-أسعار مناسبة. مطعم النجمة-دمشق-مقابل فندق رامي- وجبات شهية وبأسعار مريحة. فؤاد لكافة الأعمال الحاسوبية-فاكس-جبلة-العمارة. مطعم أبو سليم-لحوم مشوية ومازا على كيفك-بانياس-حريصون. على الحكومة أن تضع حلا مجديا لهذا الفلاء المستوحش. قرار: تلغى كافة التكاليف الممنوحة للعاملين في الموقع من قبل الإدارة كليا وحتى إشعار آخر

أخر الاخبار مياه اللاذقية تنتهي من إصلاح العطل على سكر ال400 المغذي لمدينة جبلة...؟! ريف دمشق : كشف تفاصيل جريمة مروعة والقبض على المجرمين السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة الصحة العالمية تحذر من تفشي كبير لكورونا في العالم بسبب المتحور "أوميكرون" المقداد: مواقف الكثير من الدول تجاه سورية أصبحت أكثر إيجابية زراعة اللاذقية تحدد مواعيد توزيع تعويضات الدفعة الثانية للمتضررين من الحرائق...؟! جولة ميدانية لمديرشركة البناء والتعمير على مشاريع فرع طرطوس...؟! الرئيس الأسد يصدر قانوناً بجواز شراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة-فيديو "ليست المرة الأولى"... أحمد بدير ينفي خبر وفاته منتخبنا لكرة السلة يخسر أمام كازاخستان ضربات غير مسبوقة تطال المهربين ومستودعات تهريب كبار التجار جولة جديدة من مفاوضات الاتفاق النووي.. وإيران مصرة على رفع العقوبات سورية..زهر الرمان...؟!...فيديو معبر...!

تحر ير الشام تبدأ هجوماً على جماعة “مسلم الشيشاني” بريف اللاذقية


الثلاثاء 26-10-2021 - منذ شهر - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

اندلعت اشتباكات عنيفة، فجر اليوم الاثنين 25 من تشرين الأول/ أكتوبر، بين “هيئة تحرير الشام” وفصائل “جنود الشام، وجند الله” في منطقة اليمضية بريف اللاذقية الشمالي الشرقي عقب إرسال أرتال وتعزيزات ضخمة لهيئة تحرير الشام إلى المنطقة ليلة الأحد.

وأفادت مصادر محلية، بأن تعزيزات عسكرية وأرتالا ضخمة توجهت من مناطق متفرقة من أرياف إدلب ليلة أمس الأحد إلى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي تضم أكثر من 100 آلية بينهم رشاشات ثقيلة ومدافع من عيار 23.

وأضافت المصادر أن القوة العسكرية الضخمة شارك بها معظم ألوية وكتائب وجيوش الهيئة بغية الهجوم على مقرات “جنود الشام” بقيادة مسلم الشيشاني، و”جند الله” بقيادة أبو فاطمة التركي.
ولفتت إلى أن أرتال وقوات الهيئة دخلت ليلا إلى مواقع متقدمة من سيطرة الفصيلين واخرجت عدة طائرات استطلاع لكشف مواقع تمركزهم وبدأت اشتباكات عنيفة بين تحرير الشام والفصائل منذ فجر اليوم.

بدورها، استنفر الفصيلان “جنود الشام وجند الله” وقطعا جميع الطرقات الواصلة إلى منطقة سيطرتهم في منطقتي اليمضية والتفاحية بريف اللاذقية الشمالي الشرقي لمنع تحرير الشام من الوصول إلى مقراتهم وإخراجهم من المنطقة التي يرابطون بها منذ سنوات طويلة.

وأشارت المصادر إلى أن هيئة تحرير الشام طالبت قيادة “جنود الشام، وجند الله” مغادرة مواقعهم في منطقة الساحل وإدلب وتسليم أسلحتهم للهيئة خلال فترة زمنية محدودة، بتهمى تورط بعض المنتسبين لهم بقضايا أمنية وجنائية.



المصدر: وكالات