اعلانات مبوبة فندق البلازا-دمشق-إقامة مريحة جدا-كافة الطلبات مستجابة. فندق شاهين-طرطوس- إقامة رائعة-أسعار مناسبة. مطعم النجمة-دمشق-مقابل فندق رامي- وجبات شهية وبأسعار مريحة. فؤاد لكافة الأعمال الحاسوبية-فاكس-جبلة-العمارة. مطعم أبو سليم-لحوم مشوية ومازا على كيفك-بانياس-حريصون. على الحكومة أن تضع حلا مجديا لهذا الفلاء المستوحش. قرار: تلغى كافة التكاليف الممنوحة للعاملين في الموقع من قبل الإدارة كليا وحتى إشعار آخر

أخر الاخبار مياه اللاذقية تنتهي من إصلاح العطل على سكر ال400 المغذي لمدينة جبلة...؟! ريف دمشق : كشف تفاصيل جريمة مروعة والقبض على المجرمين السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة الصحة العالمية تحذر من تفشي كبير لكورونا في العالم بسبب المتحور "أوميكرون" المقداد: مواقف الكثير من الدول تجاه سورية أصبحت أكثر إيجابية زراعة اللاذقية تحدد مواعيد توزيع تعويضات الدفعة الثانية للمتضررين من الحرائق...؟! جولة ميدانية لمديرشركة البناء والتعمير على مشاريع فرع طرطوس...؟! الرئيس الأسد يصدر قانوناً بجواز شراء الكهرباء المنتجة من مشاريع الطاقات المتجددة-فيديو "ليست المرة الأولى"... أحمد بدير ينفي خبر وفاته منتخبنا لكرة السلة يخسر أمام كازاخستان ضربات غير مسبوقة تطال المهربين ومستودعات تهريب كبار التجار جولة جديدة من مفاوضات الاتفاق النووي.. وإيران مصرة على رفع العقوبات سورية..زهر الرمان...؟!...فيديو معبر...!

نحو عالم يسوده السلام...ولكن كيف...؟!


الاحد 24-10-2021 - منذ شهر - رئيس التحرير: أ.فايز علي نبهان

خاضت دول العالم حربين عالميتين مدمرة في القرن العشرين،ففي الحرب العالمية الأولى كان عدد الضحايا يزيد عن خمسين مليونا غير تدمير البنى التحتية للدول المتحاربة،وكذلك في الحرب العالمية الثانية،فأين الدول من التأثر التاريخي؟

اليوم تعود الأوضاع الدولية من جديد إلى التسخين وكله بسبب أمريكا الفاشية وصنيعتها اسرائيل اللتان تريدان الإستحواذ على العالم بأكمله وفقا لشريعة الغاب والبقاء للأقوى،وذلك إن بالقوة العسكرية ،أو عبر عمليات سرية متنقلة وإحداث بلابل في بعض الدول لإثارة مكامن الفتنة في هذه الدول مثلا(إيران-لبنان-سورية-أفغانستان-العراق...الخ)،لهذ كله لابدّ من تفعيل دور الدول الكبرى على الضفة المقابلة لكي تشكل محورا مقاوما لمشروع فاشية أمريكا،وهذه الدول هي(روسيا-الصين-إيران-منظمة شنغهاي-دول البريكس وغيرها)كي تحمي السلم الدولي،وحتى لا تتكرر حرب عالمية ثالثة،وبواسطة إنشاء حلف إقتصادي قوي،وحلف عسكري يقف قبالة الناتو وأمريكا كي يحدث توازن الرعب،ولعلّ الإقتصاد القوي هو السد المنيع لهذه الدول من خلال إنشاء مشاريع ضخمة مثل الحزام الصيني،ومد خطوط الطاقة الروسية عبر العالم إلى أوربا والعالم،وهنا نركز على سورية كي تنضم إلى منظمة شنغهاي ودول البريكس لتأمين دورها التاريخي الدائم بالتعاون مع روسيا وإيران،مما يجعل اسرائيل في عزلة إقليمية وعاجزة عن شن حرب على دول المنطقة تكون هي الخاسرة فيها،إذن هي مجموعات تحالفات تفضي إلى السلم العالمي وتحسين نوعية الإقتصاد الدولي،وتؤثر في صياغة قرارات مجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة،وهنا نذكر بإصلاح مجلس الأمن ليضم إليه أمريكا اللاتيتية،ودول كالهند،وإفريقيا.



المصدر: موقع أخبار العرين-أخبار سورية والعالم