اعلانات مبوبة أين المازوت المخصص للتدفئة يا وزارة النفط ؟وحتى تاريخه لم يوزع،أو نتهم الوزارة أيضا بالتقصير. يتوجب على وزارة الكهرباء العمل سريعا لزيادة ساعات الوصل،أو تكون مقصرة جدا في عملها. فؤاد لكافة الأعمال الحاسوبية-فاكس-جبلة-العمارة. مطعم أبو سليم-لحوم مشوية ومازا على كيفك-بانياس-حريصون. على الحكومة أن تضع حلا مجديا لهذا الفلاء المستوحش. قرار: تلغى كافة التكاليف الممنوحة للعاملين في الموقع من قبل الإدارة كليا وحتى إشعار آخر

أخر الاخبار تحر ير الشام تبدأ هجوماً على جماعة “مسلم الشيشاني” بريف اللاذقية روسيا تنشر أول صور لمتحور (دلتا) الكفالات تغادر الأسواق وتترك الصدارة لمنتجات «الستوك» … مدير حماية المستهلك: القانون يلزم تبديل أي قطعة خلال أسبوع يمتهن نشل المواطنين منذ أكثر من (15) عام ومدمن على المخدرات منذ أكثر من (20) عام وقسم شرطة الشاغور في دمشق يلقي القبض عليه قبل قيامه بنشل أحد المواطنين سورية تؤكد قدرتها على الرد ولجم النزعة العدوانية للاحتلال الإسرائيلي أخبار العرين يشكر إدارة وعمال معمل تبغ جبلة للإنتاجية الجيدة...؟! تحديد سعر اسطوانات الغاز المنزلي والصناعي المباعة خارج البطاقة الإلكترونية ورفع سعر المازوت الصناعي والتجاري إلى 1700 ليرة برئاسة الرفيق عزوز: هيئة مكتب العمال المركزي تناقش سبل تحسين الواقع المعيشي وتخفيف الأعباء عن العمال وزير الشؤون الإجتماعية والعمل يكرم مديرية الشؤون الإجتماعية وبعض الجمعيات الخيرية من اللاذقية حلب: يوسف سمرلي تعلق بالفروسية مبكراً وحقق نتائج متقدمة ببطولاتها ريف دمشق: حضور مميز للسينما والمسرح والفن التشكيلي بمهرجان يبرود الثقافي نحو عالم يسوده السلام...ولكن كيف...؟! وزير المالية يرد على الشكوى المقدمة على موظف في المصرف العقاري

إدلب إلى الواجهة الميدانية قبل لقاء روسي تركي في سوتشي


الجمعة 24-09-2021 - منذ شهر - سائر سليم

مصادر محلية في ريف إدلب تقول إنّ "سلاح الطيران المشترك شنّ غارات مكثفة استهدفت مناطق انتشار الجماعات المسلحة في جبل الزاوية جنوب إدلب، محققاً إصابات مباشرة في العديد من المعسكرات ومواقع التحصين".

نفّذ سلاح الجو السوري-الروسي المشترك سلسلة غارات جوية ضمن مناطق خفض التصعيد التي حوّلتها الفصائل المسلحةـ وعلى رأسها هيئة تحرير الشام، إلى معسكرات تدريب وغرف عمليات.

وقالت مصادر محلية في ريف إدلب إنّ "الطائرات الحربية السورية والروسية كثّفت طلعاتها الجوية خلال الفترة الماضية والحالية ضمن مناطق خفض التصعيد، التي فشلت أنقرة في سحب الجماعات المسلحة منها، وفق اتفاق سوتشي".

واستهدف سلاح الطيران المشترك بغارات مكثفة مناطق انتشار الجماعات المسلحة في جبل الزاوية جنوب إدلب، محققاً إصابات مباشرة في العديد من المعسكرات ومواقع التحصين، إلى جانب استهداف مواقع المسلحين في سهل الغاب شمال غرب حماة التي استخدمتها الجماعات المسلحة في قصف المناطق الآمنة بالصواريخ.

ومع اقتراب إنهاء ملف التسوية في درعا، بالتزامن مع الزيارة الرسمية التي قام بها وزير الدفاع السوري للأردن، يعود ملف إدلب إلى الواجهة الميدانية قبل إعلان الرئاسة التركية قيام إردوغان بزيارة رسمية للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سوتشي في الـ 29 من أيلول/سبتمبر الحالي، وذلك لبحث الملف السوري، وخاصةً في ما يتعلق بالاتفاق المبرم قبل عام ونصف في سوتشي حول إدلب.

يذكر أنّ اتفاق سوتشي تضمّن تعهّد تركيا بإخراج جميع الجماعات المسلحة، بما فيها هيئة تحرير الشام، على طول الأوتستراد الدولي حلب - اللاذقية وبعرض 20 كلم، مع نزع السلاح الثقيل من دبابات وصواريخ ومدافع هاون، وإطلاق دوريات شرطية تركية وروسية لمراقبة المنطقة المنزوعة السلاح. وحولت الجماعات المسلحة منطقة خفض التصعيد إلى مخازن ومعسكرات تدريب وغرف عمليات، لما تتضمنه من جبال وتلال ومغاور محصّنة، إضافة إلى استخدامها كنقاط لاستهداف مواقع الجيش السوري في ريفي إدلب واللاذقية.



المصدر: الميادين نت