اعلانات مبوبة القضاء على الفساد هو البند الرئيسي الأول الواجب على الحكومة الجديدة. قرار: تلغى كافة التكاليف الممنوحة للعاملين في الموقع من قبل الإدارة كليا وحتى إشعار آخر مطعم ومقصف المريخ- صالة أفراح-بانياس-طريق العنازة-الحجز شخصيا.

أخر الاخبار أخبار العرين يرصد المشاريع المنفذة لمكتب الخدمات الفنية بجبلة...؟! حمص..توقيف شخص لقيامه بالتعامل مع المواقع والصفحات الالكترونية المشبوهة وتزويدها بمعلومات ملفقة اتحاد عمال محافظة اللاذقية يقيم اجتماع لأمناء التنظيم في النقابات إدلب إلى الواجهة الميدانية قبل لقاء روسي تركي في سوتشي تعاون إماراتي-سوري في مجال الطاقة والمياه من خلال لقاء وزيري الموارد المائية في البلدين “الاقتصاد” من داخل مجلس الشعب: حماية المنتج المحلي ودعم المشروعات الصغيرة السباحة السورية ميرنا بزدكيان تتوج ملكة جمال أرمينيا شكاوى المواطنين على بعض المسؤولين...؟! المقداد يبحث في نيويورك مع وزراء خارجية إيران وعُمان والعراق تعزيز العلاقات برعاية الرئيس الأسد… تخريج دفعة جديدة من طلبة أكاديمية الأسد للهندسة العسكرية رهافة الشاعر...؟!...فيديو معبر رئيس نقابة عمال الدولة يبحث قضايا العاملين في مديرية المصالح العقارية سقوط مسيرة "إسرائيلية" في الأراضي السورية

تقرير يكشف عن نشاط "بلاك ووتر" في ليبيا


السبت 27-02-2021 - منذ 7 شهور - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

كشف تقرير للأمم المتحدة عن إرسال إريك برنس، رئيس شركة "بلاك ووتر" وصديق ترامب، أسلحة ومعدات إلى الشرق الليبي، في انتهاك لحظر الأسلحة المفروض على ليبيا.

وقال التقرير الذي نقلته صحيفة نيويورك تايمز إنّ الشركة الأمنية الأمريكية، قدمت عروضاً لتوريد أسلحة وطائرات مسيّرة ومرتزقة لقائد ليبي، يسعى للإطاحة بالحكومة المعترف بها دولياً، وفق ما أخبر محققو الأمم المتحدة.

وكشف التقرير السري الذي سلمه المحققون إلى مجلس الأمن يوم الخميس كيف نشر برنس قوة من المرتزقة الأجانب، مسلحة بطائرات هجومية وزوارق حربية في شرق ليبيا في ذروة معركة كبرى في عام 2019.

وكجزء من العملية التي قال التقرير إنها كلفت 80 مليون دولار، خطط المرتزقة أيضاً لتشكيل فريق تدخل يمكنه تعقب بعض القادة الليبيين وقتلهم.

يذكر أن شركة "بلاك ووتر" متهمة بجرائم حرب في العراق، عبر عناصرها الذين أرسلتهم الحكومة الأمريكية أثناء غزو العراق.

ويأتي تقرير الصحيفة بالتزامن مع لقاء مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يان كوبيش والقائد اللييبي خليفة حفتر، التي تسيطر قواته على مناطق في شرق ليبيا.

وكان الطرفان الليبيان اتفقا على إدارة شؤون البلاد عبر حكومة مشتركة، على أن تُجرى انتخابات في كانون أول القادم، في سبيل توحيد الفصائل المتناحرة في ليبيا.



المصدر: صحيفة نيويورك تايمز