اعلانات مبوبة د.يوشع عمور-إختصاصي نفسية-جبلة دوار العمارة. مطعم أبو سليم-بانياس-حريصون-لحوم مشوية مع مازا-جلسة في الطبيعة-تكسير أسعار. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. مختبر جورج للتصوير-تقنيات عالية-أسعار متواضعة-بانياس -مقابل مصرف التسليف الشعبي. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. خليوي الزين-أفخر الأجهزة بأسعار مناسبة-جبلة-مقابل صيدلية بشار. قرار: تأكيدا لقرارنا السابق بإلغاء التكاليف الممنوحة للعاملين في الموقع ،يستمر الإلغاء لغاية 1-3-2021 ولحين صدور تعليمات جديدة.

ولكم التقدير .. الوزير الزامل نعمل لرفع التوليد الى 3200 ميغا واط في أحسن الأحوال بينما الحاجة 7000 ميغا واط


الاثنين 16-11-2020 - منذ 7 شهور - متابعة: رنيم فويتي

بوضوح ودون مواربة قال وزير الكهرباء المهندس غسان الزامل مرة جديدة أن موسم الشتاء لن يكون مريحا

وقال مخاطبا نواب الشعب أنّ 
إنتاج الكهرباء سوف يرتفع إلى 3200 ميغا واط بداية الشهر القادم في أحسن الأحوال بينما الحاجة إلى أكثر من 7 آلاف ميغا ولكم التقدير كيف سيكون وضع هذا الشتاء

الوزير اعتبر النمو الاقتصادي والسكاني أدى إلى زيادة الطلب على مختلف حوامل الطاقة ومنها الطاقة الكهربائية، مع لفته النظر إلى ان نقص كميات المازوت والغاز المنزلي والفيول ينعكس سلباً من خلال زيادة الطلب على الطاقة الكهربائية.

وبين الوزير الزامل أن الوزارة استمرت خلال الاشهر الماضية بإعادة تأهيل ما دمره الإرهاب من محطات توليد وإنشاء محطات جديدة وهي في المراحل النهائية للتوقيع على عقد لإعادة تأهيل عنفتين في محطة حلب الحرارية بقدرات محلية ومساعدة بعض الدول الصديقة بكلفة إجمالية قدرها 124 مليون يورو موضحا أنه تم تأهيل 179 مركز تحويل كهربائي في المناطق المحررة بحلب وسيتم إنجاز تأهيل 300 مركز آخر حتى نهاية العام.

وفي مداخلاتهم دعا بعض أعضاء المجلس إلى تحقيق العدالة في توزيع الكهرباء وتخفيف ساعات التقنين الكهربائي بالمحافظات وتنظيمها منوهين بالجهود التي يبذلها عمال الكهرباء على مدار الساعة لإصلاح الاعطال الطارئة وإعادة التيار الكهربائي مطالبين بالعمل على إزالة التعديات على الشبكة الكهربائية.

وأشار عدد من الأعضاء إلى أهمية الإسراع بتأهيل وصيانة محطات التوليد بالمحافظات ولا سيما المناطق المحررة وحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي نتيجة الحماية الترددية والاعتماد على الطاقة البديلة والتوسع أفقياً في محطات الطاقة المتجددة وتوفير البيئة المناسبة لها والاستثمار فيها لإنارة المدارس والجامعات والشوارع.

وأكد بعض الأعضاء ضرورة تأمين المزيد من العدادات الكهربائية والالتزام بالقراءة الدقيقة لها بشكل دوري ورفد أقسام الكهرباء بالآليات والكوادر الفنية لتعويض النقص الحاصل وتوزيع المحولات على المناطق المحررة.

وطالب عدد من أعضاء المجلس بتأمين وسائل حماية لعمال صيانة الأبراج والشبكة الكهربائية ودراسة استبدال الفيول في محطات توليد الكهرباء بالغاز في كل المحافظات.

وفي رده على المداخلات أكد وزير الكهرباء أن إنتاج محطات التوليد من الكهرباء سيرتفع في بداية الشهر القادم إلى 3200 ميغا واط إذا لم يحدث خلل ما في إحدى المحطات علماً بأن حاجة المواطنين من الكهرباء تصل إلى 7000 ميغا واط فيما العمل جار لتأمين المحولات الكهربائية للمناطق المحررة مبيناً أن المشكلة حاليا تكمن في أنه لا يمكن توليد سوى 2500 ميغا واط وفقاً للإمكانات المتاحة وهذا ينعكس على كمية الكهرباء المقدمة لكل المحافظات وساعات التقنين.

 

 

 
 
 
 

 

 
 

 



المصدر: سيرياستيبس