إقتصاد - صناعة -السيد وزير الصناعة يوجه لزيادة كميات إستلام البندوة من الفلاحين...؟!


 

رصد  وزير الصناعة المهندس  أحمد الحمو ظهر اليوم واقع العمل والإنتاج في شركة  كونسروة  دمشق وذلك بهدف زيادة الطاقات الانتاجية والكميات المستلمة من  المزارعين ، بما فيه العمل على استغلال الموسم الحالي بما ينعكس إيجابا" على تحسين واقع الانتاج ووضع آليات مناسبة لتطوير وتحسين العمل، كما عاين  الحمو الصعوبات والتحديات القائمة ووعد بتأمين جميع المستلزمات لتحسين عمليات  الإنتاج، خاصة وأن الموسم في ذروته الأمر الذي يتطلب تحسين وتيرة العمل واتخاذ الإجراءات التي تسهم في تحقيق نتائج مرضية تنعكس على واقع الشركة وأدائها.

الوزير  الحمو وخلال جولة له اليوم برفقة معاونه الدكتور المهندس نضال فلوح ، إلى مقر الشركة القائم في منطقة  المليحة بريف دمشق، للاطلاع على مواقع تصنيع المادة، وجه بزيادة كميات  البندورة المستلمة من الاخوة  المزارعين لاستيعاب أكبر قدر ممكن من المحصول، مؤكدا ضرورة تجاوز الصعوبات التي تعيق تطوير عمل الشركة، إضافة إلى التوجيه باستمرار عمليات استجرار مادة البندورة في فترة قياسية وذلك خلال فترة عيد  الأضحى المبارك باعتبار أن الموسم في ذروته.
ولفت  وزير الصناعة إلى التوجه نحو تطوير الانتاج وزيادته في المؤسسات والشركات التابعة للوزارة، مشيرا" إلى ضرورة أن يزداد معدل كميات البندورة المستلمة من الفلاحين ليتجاوز الـ 100 طن يوماً بعد عيد الأضحى مقارنة مع نحو 90 طن ما قبل العيد، الأمر الذي يتطلب تكثيف الجهود واتباع آليات أكثر مرونة لتحقيق الغايات المطلوبة، مع استعداد الوزارة لتأمين جميع المستلزمات. مؤكدا على الإدارة العمل على إعادة تأهيل محطة تحلية المياه والمحافظة على الشوديرات الموجودة من الاهتلاك ومراسلة شركة الانشاءات المعدنية للمساعدة...
هذا واستمع الوزير  الحمو من مدير الشركة المهندس مجد ديب إلى أبرز الأعمال القائمة والصعوبات والتي تمحورت حول نقص
  السيولة، ما انعكس على صعيد تعذر تأمين المستلزمات اللازمة لعمليات الانتاج والتشغيل، إضافة إلى التوقفات المتعددة التي حدثت نتيجة نقص كمية الوقود الموردة لقاء نقص السيولة.
ونوه ديب بأهمية توجيهات وزير الصناعة على صعيد إجراء أعمال الصيانة بأفضل شكل لتجاوز أي توقفات محتملة أثناء الموسم، مبينا أن الوزير  الحمو وجه بضرورة الإسراع في استثمار خط جديد لاستقبال مادة البندورة بقيمة 10 ملايين ليرة سورية، ليصبح العدد خطي إنتاج بدلاً من خط إنتاج وحيد، ما يطور من آلية العمل ويزيد من الكميات المستلمة.
وأكد مدير شركة "كونسروة دمشق" أنه تم استلام 3200 طن بندورة من الاخوة المزارعين منذ بداية الموسم وحتى تاريخه، أي خلال الشهر ونصف الشهر، وذلك من محافظتي
 ( درعا و السويداء)، متوقعاً أن تزداد الكميات المستملة خلال الفترة القادمة، و مبيناً أنه تم تسويق 400 طن من (علب) رب  البندورة خلال ذات الفترة، لافتا إلى أن الشركة نحو الأفضل، وجاري العمل على تحسين واقع الإنتاج وتلافي الصعوبات التي تعيق تطور عمل الشركة

 

 

المصدر: و-الصناعة-إهتمام :أ.فايز علي نبهان

تاريخ الانشاء: 2017-10-12



التعليقات : (0) لا يوجد تعليقات : كن أول من يعلق.

الاسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
الرمز الامني *

المواضيع الأكثر أهمية

معرض الصور

المواضيع الأكثر تعليقاً


يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش