إقتصاد - رائحة فساد -متى تحل مشكلة الديون المتراكمة بين الوزارات...؟!


كتب رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان
-كل وزارة لديها رقم مديونية يخصها ،ولاتبوح به نظرا لحجمه ،ولعدم قدرة الحكومات المتعاقبة منذ العام 1985 ولتاريخه لم تحل ،فمن المسؤول ،أليس رؤوساء الحكومات ؟و الوزارات المديونية لصالح وزارات أخرى مثل الكهرباء ،والإتصالات ،والنفط ،وغيرها،ثم أين الرقابة والتفتيش عن هذا الموضوع ،وجهاز الرقابة المالي ،والجهات المعنية الأخرى،ووفقا لمركز البحوث والدراسات ،فقد بلع حجم الدين العام الداخلي نحو 3400 مليار ليرة للعام 2015،طبعا قسم منها لصالح وزارات الدولة من وزارات أخرى،
إننا نقترح معالحة هذه المشكلة وفقا للخطط الآتية:وضع نسبة 5% من ميزانية كل وزارة مديونية لسد العجز خلال سنة كاملة،تخيض ميزانيات الوزارات المديونية لصالح سد ديونها،بيع موجودات ثابتة ،او عقارات ،أو سيارات زائدة،،عن عمل الوزارة بالمزاد العلني لتسديد هذا الدين المستحق منذ سنوات بعيدة.
أما إذا لم لم تأخذ الحكومة،أو الحكومة القادمة قريبا ،فعلى الإقتصاد السوري السلام ،وهنا نطلب محاكمة كافة المسؤولين عن هذه الديون الديون المستحقة .


المصدر: أخبار العرين.سورية

تاريخ الانشاء: 2017-06-18



التعليقات : (0) لا يوجد تعليقات : كن أول من يعلق.

الاسم *
البريد الإلكتروني
التعليق *
الرمز الامني *

المواضيع الأكثر أهمية

معرض الصور

المواضيع الأكثر تعليقاً


يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش

يرجى تنصيب مشغل الفلاش

الحصول على برنامج مشغل الفلاش