اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

إلـى متـى يـا وزارة النـقـل ؟


الاربعاء 27-04-2011 - منذ 9 سنوات -

بقلم رئيس التحرير : أ.فايز علي نبهان يعد المعهد التقاني للسكك الحديدية في سورية مشروعاً تعليمياً و حضارياً متميزاً يقع في مدينة حلب ، شروطه أكاديمية وكأنه كلية هندسة ، إذ يطلب المعهد علاماتٍ عالية من الفرع العلمي و الصناعة ، كما أنه يخرّج اختصاصات جيدة مثل (الحركة ، الأدوات ، أعمال مدنية و غيرها). و قد التقى موقع أخبار العرين بعض طلبة المعهد طالباً منهم مقترحات تتعلق بتطوير المعهد ، و ماهية الشكاوى التي يعانون منها. -          الزميل (أ) قال: بضرورة أن يصبح المعهد كليةً أو معهداً عالياًُ يخرج مهندسين كون معدلات القبول فيه عالية جداً. -          الزميل (س):طالب بوجود سكن جامعي فيه ، علماً أنه كان موجوداً ( و يدري الله شو صار فيه....؟!). -          الزميل (هـ): أقترح وجود زميلات باختصاص تسويق. -          الزميل (و): أكد لنا أيضاً على ضرورة أن يصبح المعهد كلية أو معهداً عالياً. -          الزميل (غ) : هل من الممكن نقل المعهد إلى حمص ؟على اعتبارها وسط سورية. -          الزميل (س) : لماذا تصدر قرارات بالتوقيع على العمل مدة خمس سنوات في المناطق النائية أو الشرقية ؟لماذا لا تكون المدة سنة واحدة ثم يعود المعين إلى بلده ؟ -          الزميل (ب) أيضاً طالب بهيكلة المعهد و أن يصبح معهداً عالياً أو كلية هندسة للسكك الحديدية. لاحظت من خلال لقائي مع الزملاء الطلبة تأكيداً على المطلب الأساسي و هو تحديث المعهد علمياً ليكون كليةً أو معهداً عالياً ، و قد سمعنا بوجود مقترح مقدم للوزارة بهذا الشأن و لم يبت فيه حتى تاريخه ...لماذا ؟ و كذلك تقدم بعض الزملاء باقتراح هام و هو رفع التعويض المالي الشهري للطلاب من 900 ل.س إلى 2000ل.س ، إذ أن الأولى لا تكفي للنقل أو الأكل أو ربع استئجار غرفة لشهر واحد ! هذه هي مقترحات زملائنا الطلبة ننقلها إلى وزارة النقل و مجلس التعليم العالي عسى أن نجد آذاناً صاغية ، و حتى لا تظل حبراً على ورق أيام زمان...



المصدر: