اعلانات مبوبة قهوة أكثم- جبلة- مشروبات ساخنة وباردة- دخان-مقابل القدموس. د.عمار صقور- علاج نفسي- اللاذقية - فوق صيدلية لمى- قرب مديرية السياحة. فندق ومطعم غولدن بيتش-تقديم كافة الخدمات للزوار-أوستراد طرطوس- اللاذقية. صيدلية لمى-توفر كافة الأدوية- اللاذقية- قرب مديرية السياحة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة.

- مغارة بيت الوادي.. تضاهي أجمل مغارات العالم ولا تزال تبحث عن من يستثمرها


الاثنين 02-01-2012 - منذ 7 سنوات -

جنة الله في الأرض لسان حال ينطق بها كل من يمر بمغارة بيت الوادي الواقعة في كنف واد عميق تكسوه أشجار الدلب الوارفة حتى أنها لكثرة جمال بيئتها وغناها بالأشجار والطبيعة الساحرة سميت بجعيتا سورية. تبعد المغارة حوالي 18 كلم عن مدينة دريكيش و 3 كلم عن قرية دوير رسلان حيث تستقر على جدار جوف صخري كونته ملايين السنين نتيجة مرور نهر جليدي ضخم في تلك المنطقة تروي لناظريها عظمة الطبيعة التي تمكنت بقوة الماء والجليد أن تحفر هذا الوادي وتلك المغارة. وعن طبيعة المنطقة والمغارة يقول مصطفى إسبر رئيس مكتب سياحة دريكيش إن المغارة تتصف بثبات درجة حرارتها صيفا وشتاء على 18 درجة مئوية وتمتد على عمق نحو 600-700 م وحدودها غير معروفة بشكل دقيق كما تشكل الصواعد والنوازل منظرا خلابا لتعبر عن طبيعة ساحرة وتمر بها مجموعة من السواقي والشلالات المائية الصغيرة وترتفع عن سطح البحر نحو 540 م. ويشير إسبر إلى أن ارتفاع مدخل المغارة يصل إلى نحو المترين والمدخل عبارة عن تشكلات كلسية لافتا إلى أن الخبراء الجيولوجيين يقدرون عمر المغارة بنحو مليون سنة كحد أقصى وتشكلت الصواعد والنوازل منذ زمن غابر نتيجة للتراكمات الكلسية بفعل عمليتي الحت والتعرية بفعل المياه الجوفية. وأشار إسبر إلى أن خارج المغارة يعتبر منطقة اصطياف رائعة ومناخا معتدلا كما أنها قريبة من المعالم السياحية والاثرية في دريكيش. ونوه إسبر إلى أن المنطقة للاسف غير مستثمرة سياحيا على الرغم من روعة مناظرها وقد وضع وزير السياحة منذ عام 2004 حجر الأساس لاستثمارها سياحيا إلا أنها إلى ألان لم تستثمر. والزائر للمغارة يستطيع أن يرى القطع الفخارية المتناثرة بداخلها كما أنها تحتوي على الكثير من التجاويف الصخرية والفراغات المجهولة ويمكن روءية الوان الطيف داخل المغارة كاللون الأحمر الذي يدل على وجود الحديد المؤكسد والاصفر الدال على وجود الحديد غير المؤكسد والأسود لاحتواء المغارة على المنغنيز والابيض لوجود الكلس وأخيرا الاخضر الذي يدل على وجود الفطريات الكثيرة. ويعتبر الكثير من زوار المنطقة أن هذه المغارة لابد أن تكون إحدى عجائب الدنيا لكثرة ما حباها الله من جمال ولوجود نبع غزير فيها ومساحتها اللا محدودة وصواعدها ونوازلها فهي تعتبر من اجمل ما اكتشف في سورية حتى الان فهي من صنع الطبيعة بامتياز وما هو مكتشف من المغارة حتى الان قليل جدا وتنتظر من يميط اللثام عن كنوزها وأدواتها التي دلت الدراسات والمكتشفات على أن الانسان القديم سكنها.



المصدر:

أبجد الدليل الأزرق