اعلانات مبوبة صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. مختبر جورج للتصوير-تقنيات عالية-أسعار متواضعة-بانياس -مقابل مصرف التسليف الشعبي. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. خليوي الزين-أفخر الأجهزة بأسعار مناسبة-جبلة-مقابل صيدلية بشار. قرار: تأكيدا لقرارنا السابق بإلغاء التكاليف الممنوحة للعاملين في الموقع ،يستمر الإلغاء لغاية 1-3-2021 ولحين صدور تعليمات جديدة. مواطنون: نتمنى من المسؤولين الأعزاء تخفيض أسعار المواد الإستهلاكية بأسرع وقت ممكن. مواطنون: نأمل من الحكومة الإستجابة السريعة لحاجات الناس المتزايدة من كهرباء ومشتقات بترولية.

أخر الاخبار الأديب محمد عزوز: الرواية أكثر حضوراً خلال الحرب الإرهابية على سورية سلة برامجية ودرامية منوعة خلال رمضان 2021 على شاشتي السورية والدراما جبلة وحطين يتأهلان إلى المباراة النهائية لكأس الجمهورية بكرة القدم وفاة طفلين غرقاً بريف دير الزور حل سحري للقضاء على بطء الإنترنت اختراع يؤمن الكهرباء لكامل سورية .. والمخترع يدعو المهندسين المهتمين للمشاركة رئيس مجلس الشعب يعلن فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية اعتباراً من يوم غدٍ الاثنين الواقع المعيشي يجبر السوريين على إلغاء سلع أساسية من موائدهم الرئيس الأسد يوجّه بوضع تحديد دقيق لصلاحيات ومسؤوليات الجهات المعنية بتنفيذ قانون حماية المستهلك الجديد الرئيس الأسد يتلقى برقيات تهنئة بعيد الجلاء من رؤساء روسيا الاتحادية ودولة فلسطين وبيلاروس والإمارات وإيران وأبخازيا وملك ماليزيا المهنة آمان من الفقر..ماهي أهمية التعليم المهني؟...فيديو مناسب شخصية أبو الطيب المتنبي وشعره؟...فيديو معبر فرقة أوركسترا (سبرانا توريتسكوفا) الروسية تشارك في إحياء عيد الجلاء في حميميم

أزمة أسعار العقارات تتفاقم.. خبراء يطرحون حلولاً بينها دعم مواد البناء بتخفيف الضرائب عنها


الاحد 28-02-2021 - منذ 2 شهور - متابعة: علي فايز نبهان

تشهد سوريا ارتفاعاً حاداً بأسعار العقارات ،ازداد خلال الأشهر الأخيرة، ما جعل شراء منزل بمثابة “حلم” لدى السوريين، وعزا بعض الخبراء الاقتصاديين السبب في ذلك إلى ارتفاع أسعار مواد الإكساء.

ولتخفيض أسعار العقارات، قدّم الخبير في قطاع التشييد والبناء وعضو لجنة الكود السوري عصام ملحم، عدة مقترحات منها إصدار قرار ملزم من الحكومة إلى البلديات في المدن والبلدات، بمنع التشييد على الهيكل، وتحديد مدة زمنية لاستكمال وإنهاء المباني وفق مواصفات تُقدّم مع الترخيص، معتبراً أن استكمال عشرات آلاف الأبنية الموجودة على الهيكل يعد خير إجراء لحل مشاكل السكن.

كما اقترح ملحم عدم إعطاء أي مقاول ترخيصاً لتشييد بناء جديد، ما لم يستكمل بناء بدأ بتشييده ولم يقم بإنهائه، ودعا إلى إعطاء قروض ميسرة بفوائد مخفضة لاستكمال الأبنية المشيدة حالياً والمقدرة بعشرات الآلاف من الشقق.

وفي حديثه لصحيفة “الوطن” المحلية، شدد الخبير على ضرورة دعم مواد البناء من خلال تخفيف الضرائب عليها، وتخفيض أعداد المستثمرين في العقارات عن طريق فرض رسوم عالية لكل من يمتلك باسمه أكثر من عقارين.

وأعاد سبب ارتفاع أسعار العقارات إلى الارتفاع الكبير في أسعار الأراضي، خاصةً التي تقع ضمن المخطط التنظيمي، وارتفاع أسعار مواد البناء وخاصة أسعار حديد التسليح، إضافةً إلى جشع معظم العاملين في العقارات، حيث تتجاوز أرباحهم 155% من رأس المال.

وفيما يخص المخططات التنظيمية، أكد ملحم على ضرورة تغيير هذه المخططات، والسماح ببناء طوابق إضافية، تمكن المستثمر من بناء المنازل المهدمة وإعادتها لأصحابها، ثم الاستثمار في المساحات الإضافية، حيث إن إعادة المبنى بالطوابق ذاتها لا يشجع على الاستثمار على حد تعبيره.

وسبق أن أكد الخبير في الاقتصاد الهندسي الدكتور محمد الجلالي، أن المشكلة الأساسية في أسعار العقارات المرتفعة “عدم تناسبها مع دخل الفرد وليس عدم تناسبها مع التكاليف”.

الجدير بالذكر أن سوريا تتصدر قائمة أغلى بلد في العالم بأسعار العقارات بالنظر لمستوى دخل الفرد فيها، وفق ما أكدته تقارير اقتصادية عديدة.



المصدر: الوطن