اعلانات مبوبة مواطنون: نأمل من الحكومة الإستجابة السريعة لحاجات الناس المتزايدة من كهرباء ومشتقات بترولية. وزارة النقل تسعى لتنفيذ إصلاح إداري منهجي وعلمي ودقيق يلبي حاجات المرحلة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1-6-2020 لحين صدور تعليمات جديدة.

أخر الاخبار ضبوط في عدد من المحافظات تتضمن مخالفة أفران ومطاعم ومحلات بيع مواد غذائية اتحاد كرة القدم يعلن خسارة جبلة أمام الحرجلة لاعتداء مشجع على الحكم الفنان توفيق اسكندر: النص الضعيف يسقط العمل الدرامي فوائد صفار البيض .. 17 فائدة رائعة ونصائح هامة لتناول البيض بأمان سوريا في أجندة بايدن.. بعض الإجابات حول سياسة الرئيس الأمريكي الجديد في سوريا فرق الأسعار الحكومية عن السوق تجعل المواطن يقف عاجزاً أمام “بورصة” الغذاء العروس ترتدي أبشع الثياب قبل الزفاف: أغرب عادات الزواج عند التونسيين وزيرة اقتصاد سابقة :السياسات الاقتصادية في سوريا تؤدي إلى الخراب أدونيس.. الخارج والمختلف والضِّليل.. رغم كل التحذيرات.. تسمم عائلة جديدة بسمكة البالون في اللاذقية حول الحقوق الشرعية للمرأة في قانون الأحوال الشخصية السوري وزارة النفط تنبه على النقص في التوريدات روسيا: الملف السوري يكشف إصابة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بمرض التسييس

الخارجية الروسية: الدعوات لعدم الاعتراف بالانتخابات الرئاسية السورية تقويض لعمل المؤسسات الرسمية


الثلاثاء 05-01-2021 - منذ اسبوع - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

قال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين، إن دعوات بعض الدول لعدم الاعتراف بالانتخابات الرئاسية المقررة هذا العام في سوريا، تقوض الأداء المستقر للمؤسسات الرسمية في هذه الدولة.

وقال فيرشينين، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية أنه “بالرغم من العوامل السلبية والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، تواصل العمل في جنيف اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا.

ومن المقرر عقد الجولة الخامسة من المشاورات بين الأطراف السورية في الفترة من 25 إلى 29 الجاري، خلالها ستتم مناقشة المبادئ الدستورية، وسيتعين فيها البحث بجدية عن حلول مقبولة للجانبين”.

وأضاف فيرشينين أنه “في غضون ذلك، تظهر تصريحات في بعض المحافل الدولية حول التبني العاجل لدستور جديد، وعدم الاعتراف بالانتخابات الرئاسية المقبلة في سوريا. “

وأوضح “هذا يعني عمليا حرمان السوريين من حق انتخاب قيادتهم، وفي نفس الوقت يقوضون استقرار عمل مؤسسات الدولة السورية”.

وتابع نائب وزير الخارجية الروسي أن قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وقواعد عمل اللجنة الدستورية، “يفرضان بشكل مباشر، ضرورة دفع قدما العملية السياسية، التي يقودها وينفذها السوريون أنفسهم، دون تدخل خارجي وبدون فرض أطر زمنية مصطنعة”.

وخلص الدبلوماسي الروسي، إلى أنه “على هذا الأساس بالذات، يمكن التوصل إلى تسوية سياسية طويلة الأمد في سوريا”.

يشار إلى أن وزير الخارجية فيصل المقداد أكد سابقا أن الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها منتصف 2021 ستجري في موعدها، مشددا على أنه لن يكون هناك ربط بينها وبين نجاح عمل اللجنة الدستورية.



المصدر: نوفوستي الروسية