اعلانات مبوبة مواطنون: نأمل من الحكومة الإستجابة السريعة لحاجات الناس المتزايدة من كهرباء ومشتقات بترولية. وزارة النقل تسعى لتنفيذ إصلاح إداري منهجي وعلمي ودقيق يلبي حاجات المرحلة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1-6-2020 لحين صدور تعليمات جديدة.

أخر الاخبار ضبوط في عدد من المحافظات تتضمن مخالفة أفران ومطاعم ومحلات بيع مواد غذائية اتحاد كرة القدم يعلن خسارة جبلة أمام الحرجلة لاعتداء مشجع على الحكم الفنان توفيق اسكندر: النص الضعيف يسقط العمل الدرامي فوائد صفار البيض .. 17 فائدة رائعة ونصائح هامة لتناول البيض بأمان سوريا في أجندة بايدن.. بعض الإجابات حول سياسة الرئيس الأمريكي الجديد في سوريا فرق الأسعار الحكومية عن السوق تجعل المواطن يقف عاجزاً أمام “بورصة” الغذاء العروس ترتدي أبشع الثياب قبل الزفاف: أغرب عادات الزواج عند التونسيين وزيرة اقتصاد سابقة :السياسات الاقتصادية في سوريا تؤدي إلى الخراب أدونيس.. الخارج والمختلف والضِّليل.. رغم كل التحذيرات.. تسمم عائلة جديدة بسمكة البالون في اللاذقية حول الحقوق الشرعية للمرأة في قانون الأحوال الشخصية السوري وزارة النفط تنبه على النقص في التوريدات روسيا: الملف السوري يكشف إصابة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بمرض التسييس

فرقة (نحنا هون) الغنائية تطلق باكورة أعمالها من وحي التراث الأندلسي


الجمعة 25-12-2020 - منذ 3 اسابيع - محمد طحان

أطلقت فرقة “نحنا هون” باكورة أعمالها أغنية بعنوان “طوق اللجين” لتكون أولى نتاجاتها عبر قناتها الخاصة في وسائل التواصل الاجتماعي من غناء عتاب أبو سعده وكلمات وألحان يسار العلي.

وعن الفرقة حديثة الولادة قال الموسيقي والإعلامي العلي المشرف على الفرقة في تصريح لـ سانا: “أطلقنا الفرقة لرفد الحركة الفنية في سورية ولنقدم أغاني خاصة بنا من حيث الكلمات والألحان والتوزيع لها هويتها المعاصرة المميزة مع القيمة الفنية حيث ستكون أغانينا باللغة العربية الفصحى واللهجة المحكية لتحاكي العاطفة والوجدان والرؤى الحياتية من الواقع المعاش”.

العلي الذي شارك خلال الأغنية بالعزف على آلة الأكورديون أوضح أن كلمات أغنية “طوق اللجين” بالفصحى وبلحن يميل إلى اللون الأندلسي الطربي مبينا أن اعتماد آلة الأكورديون في الأغنية جاء لقدرتها على تصوير الحالة الفنية بشكل أفضل من آلة الأورغ الالكتروني في تسجيل العزف المنفرد.

ولفت العلي إلى أن الفرقة تدرس خطواتها بتأن وتحاول رسم هوية خاصة بها عبر الأغاني التي تطرحها دون تمويل من أي شركة إنتاج كعمل فني جماعي بين أفرادها موضحا أن الفرقة ستعمل في الفترة القادمة على تنظيم حفلات جماهيرية تستهدف شرائح متنوعة من الجمهور السوري.



المصدر: سانا