اعلانات مبوبة مواطنون: نأمل من الحكومة الإستجابة السريعة لحاجات الناس المتزايدة من كهرباء ومشتقات بترولية. وزارة النقل تسعى لتنفيذ إصلاح إداري منهجي وعلمي ودقيق يلبي حاجات المرحلة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1-6-2020 لحين صدور تعليمات جديدة.

أخر الاخبار ضبوط في عدد من المحافظات تتضمن مخالفة أفران ومطاعم ومحلات بيع مواد غذائية اتحاد كرة القدم يعلن خسارة جبلة أمام الحرجلة لاعتداء مشجع على الحكم الفنان توفيق اسكندر: النص الضعيف يسقط العمل الدرامي فوائد صفار البيض .. 17 فائدة رائعة ونصائح هامة لتناول البيض بأمان سوريا في أجندة بايدن.. بعض الإجابات حول سياسة الرئيس الأمريكي الجديد في سوريا فرق الأسعار الحكومية عن السوق تجعل المواطن يقف عاجزاً أمام “بورصة” الغذاء العروس ترتدي أبشع الثياب قبل الزفاف: أغرب عادات الزواج عند التونسيين وزيرة اقتصاد سابقة :السياسات الاقتصادية في سوريا تؤدي إلى الخراب أدونيس.. الخارج والمختلف والضِّليل.. رغم كل التحذيرات.. تسمم عائلة جديدة بسمكة البالون في اللاذقية حول الحقوق الشرعية للمرأة في قانون الأحوال الشخصية السوري وزارة النفط تنبه على النقص في التوريدات روسيا: الملف السوري يكشف إصابة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بمرض التسييس

علماء روس يبتكرون “اسفلت ذاتي الترميم”


السبت 19-12-2020 - منذ 4 اسابيع - إختيار: هيا فايز نبهان

ابتكر العلماء في جامعة “بليخانوف” التجارية الروسية مادة متينة جديدة تصنع من المواد الخام البلاستيكية وتستخدم في إنشاء الطرق المعبدة.

ويكمن الإنجاز الجديد في خلق تركيبة جديدة تضم البوليميرات والبيتومين وتمتلك مواصفات اللزوجة والمرونة والصمود أمام ظروف الطقس القاسي، بحسب المتخصصين في جامعة “بليخانوف”، بحسب موقع RT.

وقال “أناتولي أولخوف” كبير الباحثين في مختبر المواد المشكلة المستقبلية التكنولوجيات التابعة لجامعة “بليخانوف”: “لقد ابتكرنا واختبرنا مواد بيتومين يمكن أن تلعب دور حشوة لاصقة مغناطيسية في الخرسانة الأسفلتية”.

وأضاف “أولخوف”: “استطعنا إيجاد نسبة مقبولة بين مختلف مكونات حشوة البيتومين اللاصقة لتمتص موجات التردد العالي والإشعاعات الكهرومغناطيسية وتستخدم في أسطح الطرق المعبدة بالأسفلت ذاتية الترميم”.

ويرى أولخوف أن “ابتكار المواد المشكلة المصنوعة على أساس النفايات البلاستيكية ستسمح بالتقليل من التوتر البيئي الناتج عن تراكم كميات هائلة من النفايات التي يصعب معالجتها والتي تتحلل طبيعيا لمدة طويلة”.

يشار إلى أن هذه التكنولوجيا الجديدة ستساعد في التخفيض من الانبعاثات الضارة الناتجة عن إنتاج البوليميرات الأولية وذلك بفضل استبدالها الجزئي بمواد الخام الثانوية، بحسب أولخوف.



المصدر: الخبر