اعلانات مبوبة مواطنون: نأمل من الحكومة الإستجابة السريعة لحاجات الناس المتزايدة من كهرباء ومشتقات بترولية. وزارة النقل تسعى لتنفيذ إصلاح إداري منهجي وعلمي ودقيق يلبي حاجات المرحلة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1-6-2020 لحين صدور تعليمات جديدة.

باحثون يطورون “تقنية” لاستعادة الإبصار للمكفوفين


الاربعاء 09-12-2020 - منذ 2 شهور - إختيار: هيا فايز نبهان

طور باحثون من المعهد الهولندي لعلم الأعصاب غرسات دماغية تحيي الأمل في استعادة الإبصار للمكفوفين.

وتحتوي الغرسات على 1024 قطباً كهربائياً ترسل تيارات كهربائية داخل وخارج الدماغ، وزرعوها في القشرة البصرية لدى قردين من قردة المكاك، وفقا لما نقلته “CNN”.

وابتكر الباحثون ظاهرة “الوبصة”، وتعرف أيضاً بـ”الفوسفين”، من خلال إرسال اشارات كهربائية إلى أدمغة القردة، وهي نقاط من الضوء يمكن “رؤيتها” أو إدراكها من قبل الدماغ، ويمكن استخدامها لخلق الوهم بالأشكال والأشياء.

وقال الباحث الرئيسي “بيتر رويلفسيما” لـ CNN :”إن الفريق أراد إظهار أنه من الممكن تحفيز “رؤية الأشياء” من خلال التحفيز الكهربائي المباشر للدماغ”.

ووضح “رويلفسيما”: “إذا قمت بالتحفيز باستخدام نمط من الأقطاب الكهربائية، فيمكنك إنشاء نمط من هذه النقاط، ومن خلال هذه الأنماط، يمكنك إعادة إنتاج صور ذات معنى”، موضحاً أنه يمكن استخدام النقاط لإنشاء الأحرف الأبجدية، على سبيل المثال.

ولفت رولفسيما إلى أنه في المستقبل يمكن لأي شخص تثبيت كاميرا على نظارته، والتي يمكنها أن تترجم الصور إلى أنماط تحفيز كهربائي للدماغ، وإرسالها إلى الأقطاب الكهربائية.

وأضاف رولفسيما: “ستعمل الأقطاب الكهربائية بعد ذلك على تنشيط الخلايا المناسبة، ويمكن للشخص أن يرى ربما سيارة قادمة أو شخصًا يسير في الطريق، وسوف يؤدي ذلك إلى ظهور شكل من أشكال الرؤية”، معربا عن أمله أن تكون هذه التقنية جاهزة للتجارب البشرية بحلول عام 2023.

الجدير بالذكر أن فريق من جامعة “ميغيل هيرنانديز” الإسبانية، في وقتٍ سابق هذا العام، كشفوا عن تمكنهم من استخدام غرسات دماغية لاستعادة الرؤية البدائية مؤقتاً لدى المرضى المكفوفين.



المصدر: CNN