اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

جمعية حماية المستهلك: ستبقى فوضى السوق طالما لا يوجد هيئة تضبط الأسعار يومياً


الثلاثاء 09-06-2020 - منذ 4 اسابيع - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

شهدت أسواق العاصمة دمشق فوضى في أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية ما أثر على حركة البيع والشراء ودفع عدد من باعة المفرق إلى إغلاق محالهم التجارية لليوم الثاني من الأسبوع الجاري بنسبة وصلت حتى 30%، الأمر الذي استدعى تحذير "جمعية حماية المستهلك" من استمرار فوضى الأسواق دون وجود هيئة تسعير ورقابة صارمة.
في هذا السياق، أكد عضو "جمعية حماية المستهلك" بسام درويش لـ"الاقتصادي"، أن نسبة إغلاق المحلات التجارية يوم السبت تجاوزت الـ80% أما الأحد فلم تتجاوز الـ30%، مشيراً أن عودة فتح المحال من جديد عامل مساعد في سد احتياجات الناس.

وأضاف أن الأسواق ستبقى في حالة فوضى طالما لايوجد هيئة أسعار تستطيع ضبط الأسعار بشكل يومي وتعطي كل تاجر حقه بشكل يتناسب مع التكلفة، وتضع حد للشركات التي تتلاعب بالأسعار بشكل ساعي عبر اتصالات هاتفية دون نشرات نظامية.

من جهته، أكد مدير عام "مجموعة الجودة للدراسات- استشاري" ماجد شرف أن "الاستمرار بمعاقبة الحلقة الأضعف بائع المفرق، علّم الناس كيف تتهرب من العقوبة مهما اشتدت"، داعياً إلى محاسبة التجار الكبار وكبرى الشركات التي تتحكم بالأسعار وتستورد هذه المواد، مشيرا إلى أنه لا توجد مساءلة عن فواتير التجار الكبار الذين تحولوا إلى مضاربين في السوق.



المصدر: الجمل بما حمل