اعلانات مبوبة قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1-6-2020 لحين صدور تعليمات جديدة.

أخر الاخبار الزراعة تتخذ إجراءاتها استعداداً لعام القمح ليفربول يعلن عودة النجم المصري صلاح إلى الملاعب عناصر من ميليشيا “قسد” يهرّبون نساء “داعش” من مخيم الهول مقابل آلاف الدولارات أصحاب المحال يسعّرون كما يحلو لهم بـ طرطوس! عن تراثهم وتراثنا مرة أخرى عالم أوبئة روسي يحذر من مرض قاتل يهدد البشرية انطلاق أول دوري كرة قدم للنساء في السعودية تكسير زجاج نحو 15 سيارة في حي دمر ليلا الرئيس الأسد يصدر ثلاثة مراسيم بتسمية الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري نائباً للوزير واعتماد السفير بسام الصباغ مندوباً دائماً لدى منظمة الأمم المتحدة وزير الموارد المائية يتفقد الواقع المائي في الرقة ودير الزور باحث عسكري يكشف عن مخطط لتنفيذ عمليات اغتيال لقادة سوريين وإيرانيين فيلم (غيوم داكنة) للمخرج أيمن زيدان يحصد جائزة القدس في مهرجان الإسكندرية السينمائي الحرجلة يتعادل مع الساحل سلباً في افتتاح المرحلة الرابعة من الدوري الممتاز لكرة القدم

نيويورك تايمز: رفاهية السعودية وأحلامها تصطدم بكورونا والنفط


الثلاثاء 19-05-2020 - منذ 6 شهور - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

رأت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن التأثير  السلبي لجائحة كورونا وانهيار أسعار النفط على نمط حياة السعوديين، والطموحات والأحلام الكبيرة التي كان يخطط لها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

واعتبر التقرير أن جائحة كورونا ليست وحدها التي تعيد تشكيل نمط حياة السعوديين، بل إن انخفاض أسعار النفط يسرق من المملكة الثروة الهائلة التي اكتسبتها.

ووصف الأزمتين بأنهما “ضربتين موجعتين تهددان بإغراق الأجندة الاجتماعية والاقتصادية لمحمد بن سلمان”، في ظل غياب السياحة أيضاً التي ظهرت كحركة جديدة لتنويع مصادر الدخل في المملكة.

ولفت التقرير إلى أن ما يحدث في السعودية من قرارات لكبح جماح إنفاق الحكومة، ما هو إلا دليل على تأثير هذه الأزمات على خفض مستوى الرفاهية الذي طالما عاش فيه المواطن السعودي.

ونقل التقرير عن مايكل ستيفنز، محلل شؤون الشرق الأوسط في المعهد الملكي للخدمات المتحدة في العاصمة البريطانية لندن، قوله إن “رؤية 2030 انتهت إلى حد ما”.

وأضاف: “تواجه السعودية أصعب أوقاتها، وهي بالتأكيد أيضاً أحرج فترة في ظل حكم محمد بن سلمان”.

ووجهت وزارة الطاقة السعودية قبل أيام شركة “أرامكو” بخفض إنتاجها في يونيو المقبل بواقع مليون برميل يومياً بشكل إضافي عن الكميات المنصوصة بموجب اتفاق “أوبك+”.

وتقوم دول مجموعة “أوبك+” بخفض إنتاجها شهري مايو ويونيو من 2020 بواقع 9.7 مليون برميل يوميا، أما في النصف الثاني من العام الجاري ستخفض دول المجموعة الإنتاج بواقع 7.7 مليون برميل يوميا، على أن تخفض منذ بداية 2021 وحتى نهاية أبريل 2022 الإنتاج بواقع 5.8 مليون برميل يومياً.



المصدر: نيويورك تايمز