اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

أخر الاخبار أهم أسباب الجريمة...؟!..فيديو استمرار الارتفاع الجنوني بالأسعار..وغرفة التجارة تلقي اللوم على «حماية المستهلك» بايرن يفوز على دوسلدورف بخماسية في الدوري الألماني لكرة القدم شعر منثور..فرح الدنيا..فيديو مناسب...؟! الرئيس الأسد يصدر مراسيم عدة بتعيين محافظين جدد للسويداء وحمص والقنيطرة ودرعا والحسكة علبة «حليب الأطفال» تصل إلى 10 آلاف ليرة .. والرقابة معدومة الاتحاد الأوروبي يمدّد عقوباته على سوريا لعام إضافي بأيد سورية صناعة سفينتين بحريتين الـكنـاني يجتمع مع المعنيين لبحث مشكلة الغدق .. وأسبابها .. ووضع حلول مناسبة مع سقوف زمنية واضحة لـتنفيذها / طرطوس الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح فرصة تسجيل ثانية لطلاب المرحلة الجامعية المستنفدين وعام استثنائي لطلاب دراسات التأهيل والتخصص ودرجة الماجستير والدكتوراه مخرج مقابلة مع السيد آدم فادي سليم: الجمهور ذكي ويتطلب جهداً لإرضائه أسعار الزيوت و المتة باتت خارج الحد المنطقي .. والرقابة غائبة...! كيف نحافظ على نضارة الوجه؟..فيديو

كيف ستكون الإقامة في الفنادق خلال المستقبل القريب ؟


الثلاثاء 12-05-2020 - منذ 3 اسابيع - متابعة: وائل عيسى

في الوقت الذي لا تزال فيه سياسات جائحة فيروس كورونا قيد التطوير بقطاع الفنادق، من حول العالم، سيشهد الضيوف تغييرات كبيرة في المرات القادمة، عند تسجيل دخولهم في أي مكان.

وتوقع كريستوفر أندرسون، وهو أستاذ تجارة الأعمال في فندق مدرسة جامعة كورنيل في إيثاكا، نيويورك، أن عناصر الرفاهية، مثل المنتجعات الصحية وخدمة صف السيارات، ستكون قيد التعليق.

وبالطبع، سيرغب الضيوف في تسجيل دخولهم ومغادرتهم دون مفتاح، مع عدم التعرض لأي اتصال مباشر، بحسب ما نقلت “CNN”.

وتعتبر النظافة مصدر قلق كبير للعديد من الأشخاص، إذ أصدرت الجمعية الأمريكية للفنادق والإسكان، الاثنين، معايير الإسكان الآمن على مستوى القطاع، كما حددت العديد من مجموعات الفنادق الكبرى سياسات جديدة، في ظل هذه الأزمة الصحية.

على سبيل المثال، يستخدم فندق “ماريوت” الرشاشات الكهروستاتيكية لتنظيف غرف الضيوف والأماكن العامة، مع اختبار تقنية الأشعة فوق البنفسجية، إضافة إلى تواجد حواجز زجاجية في المكاتب التي تفصل بين موظفي الفندق والضيوف.

وستتوفر أقنعة الوجه والقفازات للموظفين في العديد من الفنادق، وستكون مطهرات اليد ومناديل التطهير أحدث الإضافات إلى الأماكن العامة ومستلزمات العناية الشخصية.

كما تحرص بعض فنادق لاس فيغاس، على وضع علامات تذكر الضيوف بترك مسافة 6 أقدام بين الناس، سواء في ردهات المصاعد، أو المقاهي، أو أماكن الترفيه، وغيرها.

وبينما يقترح الفندق عدم وجود أكثر من أربعة ضيوف في المصعد، يحث فندق “هاميلتون”، في واشنطن العاصمة، الضيوف على حد هذا العدد على اثنين فقط.

كما ستحتاج العديد من المساحات والمرافق العامة في الفندق إلى فحص شامل، في عصر هذه الجائحة العالمية. ويقول أندرسون إنه غير متأكد من أن خدمات الضيوف، مثل البوفيهات، يمكن أن تعود أبداً.

وقال نائب الرئيس الأول لمنظمة “SOS” الدولية والمدير الطبي الإقليمي للأمريكيتين، روبرت كويغلي، إن مقابض الأبواب والأماكن العامة، مثل المنتجعات الصحية والصالات الرياضية، تشكل خطراً كبيراً في انتقال الفيروس.

ولكن، ستحرص العديد من الفنادق حول العالم في بذل جهود كبيرة لطمأنة ضيوفها، على أمل أن تعود تلك الثقة المتبادلة بشكل سريع.



المصدر: CNN