اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

أخر الاخبار أهم أسباب الجريمة...؟!..فيديو استمرار الارتفاع الجنوني بالأسعار..وغرفة التجارة تلقي اللوم على «حماية المستهلك» بايرن يفوز على دوسلدورف بخماسية في الدوري الألماني لكرة القدم شعر منثور..فرح الدنيا..فيديو مناسب...؟! الرئيس الأسد يصدر مراسيم عدة بتعيين محافظين جدد للسويداء وحمص والقنيطرة ودرعا والحسكة علبة «حليب الأطفال» تصل إلى 10 آلاف ليرة .. والرقابة معدومة الاتحاد الأوروبي يمدّد عقوباته على سوريا لعام إضافي بأيد سورية صناعة سفينتين بحريتين الـكنـاني يجتمع مع المعنيين لبحث مشكلة الغدق .. وأسبابها .. ووضع حلول مناسبة مع سقوف زمنية واضحة لـتنفيذها / طرطوس الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح فرصة تسجيل ثانية لطلاب المرحلة الجامعية المستنفدين وعام استثنائي لطلاب دراسات التأهيل والتخصص ودرجة الماجستير والدكتوراه مخرج مقابلة مع السيد آدم فادي سليم: الجمهور ذكي ويتطلب جهداً لإرضائه أسعار الزيوت و المتة باتت خارج الحد المنطقي .. والرقابة غائبة...! كيف نحافظ على نضارة الوجه؟..فيديو

موت في حياة ما… رواية عن الحب والوطن والغربة


الاحد 03-05-2020 - منذ 4 اسابيع - وسام الشغري

تقدم رواية “موت في حياة ما” التي تحكي قصة حب شفيفة زمن الحرب للكاتبة جيهان رافع باكورة لأعمالها الروائية بعد إصدارات نثرية وشعرية سابقة.

قصة الحب في الرواية تدور بين طالبة في كلية الفنون وشاب هاو للفلسفة وتتطرق أيضا لمواضيع الغربة وحب الوطن والحرب الإرهابية على سورية.

تنحو رافع أسلوبا سرديا وصفيا وتتخذ من الرمز طريقة لها في مجمل فصول الرواية فتقول: “طوق النجاة يشتد ضيقا حول عنق العدالة..يتكرر الفتك بمحاولات الترميم والنهوض من الركام لكنه يستمر في التكاثر ويتمدد في كل الجهات”.

وجاءت الرواية متخمة بالتشبيهات المنتقاة من رحم الطبيعة فتصف الطبيعة بشيء من التماهي معها كما تطرح رافع في روايتها فكرة تعلق الفرد بموطنه وشغفه به وشعور الغربة المضني الذي يكاد يفتك بالروح وتطلق العنان لقلبها وقلمها في حديثها عن دمشق.

وللأحداث التي شهدتها البلدان العربية تحت غطاء ما سمي “الربيع العربي” نصيب لا بأس به في الرواية فتتطرق رافع إلى ما حدث في سورية ومصر خلال هذه السنوات على ألسنة بطلي روايتها.

الرواية التي تقع في 200 صفحة من القطع المتوسط صادرة عن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء أما الكاتبة جيهان رافع فهي من مواليد ريف دمشق صدرت لها مجموعتان قصصية بعنوان في قاع الذاكرة ونثرية بعنوان حين يتكلم الحب.



المصدر: سانا