اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

كيف نفرق بين أعراض كورونا والأمراض الموسمية؟


السبت 25-04-2020 - منذ 4 اسابيع - إهتمام : رنيم فويتي

تتشابه بعض الأمراض الموسمية التي تظهر مع بداية فصل الربيع مثل الحساسية والربو والتهابات الملتحمة، مع أعراض الإصابة بفيروس كورونا، ما قد يسبب حالة من الذعر لدى المرضى، لكن الخبراء أوضحوا كيفية التفريق بين هذه الأعراض.

وأوضح الأطباء أن أعراض بعض الأمراض التي تظهر في هذه الأيام بسبب تغير المواسم، هي الرشح وضيق التنفس والعطس، لكن الأعراض التي تميز وباء كورونا عن بقية الأمراض الصدرية الموسمية هي ارتفاع درجة حرارة الجسم، والسعال الجاف الشديد والمتواصل، وضيق التنفس.

وقال الأستاذ في قسم الأمراض الصدرية بكلية الطب في جامعة ميديبول بإسطنبول، محمد بايرام، لوكالة الأناضول إن "الأمراض الموسمية تبدأ بالظهور مع بداية فصل الربيع مثل الحساسية، والربو، وحساسية الأنف، والتهاب الملتحمة، إضافة إلى استمرار بعض الأمراض التي تظهر في الشتاء مثل الإنفلونزا". 

وتتشابه أعراض بعض الأمراض مثل الربو والحساسية مع أعراض وباء كورونا مثل العطس والرشح وضيق التنفس.

وأشار بايرام إلى أنه يمكن الخلط بين أعراض المصابين بكورونا بشكل طفيف وبين أعراض الربو مثل السعال والتهاب الجهاز التنفسي العلوي والرشح في حال الإصابة بحساسية الأنف.

وأضاف "الأشخاص الذين يعرفون مسبقا أنهم مصابون بالربو يستطيعون التفرقة بين أعراضه وأعراض كورونا". لكن في حال استمرت هذه الأعراض أو زادت لدى مصابي الربو فسيكون من الضروري التوجه لإجراء فحص طبي.

وبالنسبة للحساسية فأوضح أن الأعراض الخاصة بالحساسية مثل العطس والرشح غير شائعة كثيراً في وباء كورونا.

أما أعراض الإنفلونزا العادية فمن الصعب إلى حد ما التفريق بينها وبين كورونا لأنهما يشتركان في السعال وارتفاع الحرارة وصعوبة التنفس وآلام العضلات والصداع والإعياء، ويتم التفريق بينهما عبر إجراء الاختبارات اللازمة في المراكز الصحية.

ومن جانبه، قال البروفيسور آقغول آقبينار أنطوني، الذي عاد لتركيا بعد عمله 12 عاماً بالمعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة، إن "تشابه أعراض الأمراض الموسمية، مع أعراض كورونا يتسبب في ذعر وهلع لدى بعض العائلات". 

وتابع أنطوني: "طبقا للمعلومات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ومركز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة، فإن الأعراض الرئيسية التي تفرق بين الأمراض الموسمية ووباء كورونا، هي ضيق التنفس".

وأشار إلى أن وباء كورونا لا يسبب العطس المتكرر مثل الإنفلونزا والحساسية. 

وأوضح "من ضمن أعراض وباء كورونا أيضاً الإسهال أحياناً وهو ليس من الأعراض الشائعة للإنفلونزا والحساسية وإن كان نادر الحدوث لدى الأطفال المصابين بنزلات البرد".

ووفقاً لأنطوني، فإن السعال الذي يسببه وباء كورونا يكون جافاً وشديداً، بينما لا يكون بهذه الشدة في حالات الإنفلونزا ونزلات البرد.

وحتى صباح الثلاثاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و930 ألفا، توفي منهم أكثر من 119 ألفا، في حين تعافى نحو 453 ألفا، بحسب موقع Worldometer.



المصدر: Worldometer