اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

أخر الاخبار شعر منطلق..حالات قلبية..فيديو مناسب...؟! رسمياً.. يوفنتوس يخفض رواتب مدربه ولاعبيه القيادة العامة للجيش: إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين ممن أتموا ثلاث سنوات ولصف الضباط والأفراد ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية 7 سنوات وزير الداخلية: قرار منع التنقل بين كل محافظة وأريافها هدفه تخفيف التجمعات والحفاظ على السلامة العامة اتصال محمد بن زايد بالرئيس الأسد.. الهدف كورونا أم إردوغان؟ كيف نبدع في الكتابة...؟! الاتحاد الأسترالي لكرة القدم يسرح 70 بالمئة من العاملين أحدث الدراسات العلمية عن صعوبات التعلم و مشاكل الانتباه شاهد ماذا فعلت فتاة مع لصين حاولا سرقتها... فيديو تعليق العمل في وزارة السياحة مع بعض الاستثناءات لمواجهة التداعيات القائمة والمحتملة لانتشار وباء فيروس كورونا أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو الموارد المائية باللاذقية: تركيب مولدتي ديزل على خط الجر الثاني لاستمرار عمل المضخات أثناء انقطاع الكهرباء بوتين: أنا لست قيصرا!

سورية وحدث (كورونا) ، من التهديد إلى الفرصة


الثلاثاء 24-03-2020 - منذ 6 ايام - متابعة: علي فايز نبهان

تحميل المادة

يمثلُ "حدثُ كورونا" بالنسبة لسوريّة، تهديداً وفرصة في آن، وإذا كان جانبُ "التهديد" مُدركاً أو معروفاً بدرجة أو أخرى، فإنَّ جانب "الفرصة" قد لا يكون كذلك، ما يتطلب نوعاً من التفكير والتأمُّل في تدبير السُّبل الممكنة لتحويل "التهديد" إلى "فرصة".
إنَّ تزايد مصادر الخطر والتهديد والكوارث حول العالم، ومثالها ظاهرة "فايروس كورونا"، يدشن مرحلة جديدة في مدارك وسياسات الأمن، بمعناها الكليّ، سواء أكان التهديد والخطر طبيعياً مثل الكوارث البيئية والأعاصير والأوبئة، إلخ، أو كان قصدياً مثل "الحروب الجديدة"، ومنها: "الحروب البيولوجية"؛ وسواء أكان التهديد ناشئاً من داخل المجتمع والدولة أو من خارجهما.
وبالنسبة للحكومة السورية، فهي أمام تحدي تدبير الإجراءات والسياسات المتخذة حيال خطر "الفايروس"، الصحية وغير الصحية، والالتزام بتأمين تدفق مناسب للسلع والخدمات والاحتياجات، مثل المواد الطبية والغذائية، وضبط التلاعب بأسعارها، وخدمات الاستشفاء والنقل والاتصال والتعليم والعمل والأمن، إلخ، في حال استمر تهديد الفايروس مدّة طويلة، أو انتشر بكيفية أو أخرى في البلاد.
وهذا ما يمكن أن يخفف من أي تداعيات أو تأثيرات محتملة للفايروس، كما أن له تداعيات ذات دلالة عميقة بالنسبة لمدارك المجتمع حيال السياسات العامة للدولة، وحيال البعد الحيوي/الحياتي في سياسات الأمن الوطني، وحيال مقام الدولة نفسها.  
تنويه: سيصدر المركز تباعا عددا من الاوراق والتحليلات والمتابعات بخصوص ظاهرة فايروس كورونا



المصدر: مداد