اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

أخر الاخبار شعر منطلق..حالات قلبية..فيديو مناسب...؟! رسمياً.. يوفنتوس يخفض رواتب مدربه ولاعبيه القيادة العامة للجيش: إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين ممن أتموا ثلاث سنوات ولصف الضباط والأفراد ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية 7 سنوات وزير الداخلية: قرار منع التنقل بين كل محافظة وأريافها هدفه تخفيف التجمعات والحفاظ على السلامة العامة اتصال محمد بن زايد بالرئيس الأسد.. الهدف كورونا أم إردوغان؟ كيف نبدع في الكتابة...؟! الاتحاد الأسترالي لكرة القدم يسرح 70 بالمئة من العاملين أحدث الدراسات العلمية عن صعوبات التعلم و مشاكل الانتباه شاهد ماذا فعلت فتاة مع لصين حاولا سرقتها... فيديو تعليق العمل في وزارة السياحة مع بعض الاستثناءات لمواجهة التداعيات القائمة والمحتملة لانتشار وباء فيروس كورونا أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو الموارد المائية باللاذقية: تركيب مولدتي ديزل على خط الجر الثاني لاستمرار عمل المضخات أثناء انقطاع الكهرباء بوتين: أنا لست قيصرا!

في شباط.. أربع حالات انتحار بالقامشلي...!!


الاحد 23-02-2020 - منذ شهر - متابعة:رنيم فويتي

شهدت مدينة القامشلي خلال الشهر الحالي أربع حالات انتحار ماتزال أسبابها مجهولة.

وآخر عمليات الانتحار كان ضحيتها الشابة آفين شيخموس، البالغة من العمر 18 عاماً، والتي توفيت صباح أمس السبت متأثرة بإصابتها بطلق ناري في منطقة البطن خلال محاولتها الانتحار يوم أمس داخل منزلها في مدينة القامشلي، لتكون رابع حالة انتحار في المدينة خلال الشهر الحالي.
 وشهدت المدينة في ١٧ من الشهر الحالي، حالتي انتحار في المدينة، الأولى كان ضحيتها رجل في العقد الرابع من عمره بعد أن أقدم على شنق نفسه داخل شقة يملكها بالقرب من مجمع صحاري السياحي، والضحية أب لثلاثة أطفال، ويمتلك “محلاً لتصريف العمل الأجنبية” في السوق المركزية بالقامشلي، ولم تعرف الدوافع وسط تكتم من عائلته حول الظروف المحيطة بالضحية قبل وفاته.

الحالة الثانية كان ضحيتها امرأة في العقد الثالث من عمرها، وهي أم لطفلين، أقدمت بعد خلاف عائلي مع زوجها على إطلاق النار من مسدس حربي غير مرخص على نفسها في منطقة الرأس، ما أدى لوفاتها على الفور.

وكانت حالة الانتحار الرابعة في مدينة القامشلي، فقد سجلت مطلع الشهر الحالي وراح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 22 عاماً وذلك بإطلاق الرصاص على نفسه، ولم تعرف دوافعه للانتحار.



المصدر: الجمل بما حمل