اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

معاناة فلاحي الساحل...؟!


الخميس 13-02-2020 - منذ 5 شهور - رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

لطالما كان الفلاح هو المغبون الوحيد في حياته الشقية جدا،لذلك قال "تروتسكي" عنه:"إن الفلاحين هم بغال الحضارة الإنسانية"،ويقصد بقوله هذا إن كل هذه الحضارة التي ترونها تقوم على يد الفلاحين والعمال أيضا،فعم يطعمون أنفسهم والفقير والأمير والملك أيضا،ومع ذلك تراهم معترين،لا يجدون في جيوبهم المثقوبة سوى الديون المتراكمة.
أسباب المعاناة؟
يقول أبو أحمد الذي لا يملك سوى حيازة صغيرة :بالكاد نسد رمقنا ولكن بالدين من سنة للسنة القادمة بسبب إرتفاع أسعار البذار والنايلون والأسمدة والأدوية،وقالت أم حسن: وكأن الحكومة تدفعنا نحو ترك الأرض والتسول ،حتى الكوراث الطبيعية تأتينا من كل فج عميق ليضي الله أمر كان مفعولا أي التفتيش عن تاجر كي يسلفنا دينا للعام المقبل.
أما المختار حسن الجبل فأكد على ضرورة دعم الفلاح بشتى الأنواع مثل القروض الميسرة والتعويض عن الكوراث التي تحلّ بالمنطقة وتزويد الفلاحين بكل مستلومات الزراعة بأسعار مخفضة جدا.
مقترحات
تناول الفلاحون عدة قضايا ترفع المعاناة عنهم وهي:تخفيض أسعار مستلزمات الزراعة من(أدوية،أسمدة،وقود،بذار،نايلون)كي يرقى الفلاح نحو مستوى مقبول،ولابد من رفع مستوى عمل الوحدات الإرشادية التي يكاد عملها شبه معدوما،مع تقديم قروض ميسرة وسريعة حتى لا يهجر الفلاح أرضه ويتجه نحو الجهات الست،كما نطلب دعم الفلاحين بمشاريع صغيرة بلا دفعة أولى مثل المداجن والأبقار وغيرها.



المصدر: موقع أخبار العرين-أخبار سورية والعالم