اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

ما الفرق بين الانسان المثقف والانسان المتعلم ؟؟


الثلاثاء 04-02-2020 - منذ 3 اسابيع - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

إن كلمة "مثقف" ليست مجرد مصطلح عام يجب علينا أن نطلقه على صاحب شهادة علمية أخذته دوافع لجوئه لمقاعد الدراسة على تطبيق شروطها المنهجية-ليس إلا- كما يحدث عند كثير من خريجي المؤسسات التعليمية, أو(المتعلمين), ونقول -المتعلمين- وليس هناك من دافع يجبرنا على الإيمان المطلق بأن نربطه مباشرة بشهادة "مثقف" لكي نوازن الكلمتين ما بين مستوى "المفهوم العام" و"الاصطلاح"!. إذ يمكن أن نؤمن أيضا هنا بالمقولة السائدة"بأن ليس كل متعلم مثقف, وليس كل مثقف متعلم",ونحن لا نقصد من كل هذه المقدمة, أو هذا التقسيم طبعا الإساءة, أو إظهار الخريجين على أنهم فئة غير مثقفة أو منتجة مثلاً, لكن هناك ضرورة تلزمنا للحديث عن واقع مختلف لفئة ربما منهم فقط, وهو الفاصل الذي جعلنا في حيرة من أمرنا, فقد وجدنا أنفسنا مرغمين على ترديد كلمة(مثقف) لأساتذة قابلناهم فقط لان الواقع يفرض علينا ذلك, باعتبار أن الدوافع العامة لمصطلح(مثقف) يجب أن تُطلق هنا لصاحب شهادة عُليا, وليس مهما إن كان هذا الأخير ملما بشيء ولكن تبقى ثقافته هي تخصصه في الحوار على أقل تقدير, لكي يعكس بها شخصيته التي يمارس من خلالها دوره الحقيقي أمام العامة كمثقف. فكلمة (مثقف) لم تنسجم مع واقع صدمنا مع كثير من المتعلمين الذين لم نجد فيهم من يستحق أن يطلق عليه كلمة(مثقف) أمام بساطة ثقافته رغم بلوغه أعلى الشهادات العلمية وهي المعادلة التي لا تقبل الموازنة, لكنها منبعثة من واقع ملموس. إذن الشهادة للبعض لم تكن سوى تحول تطبيقي للمراحل الدراسية -أي- أنها لم تكن نقلة في الفكر والعقل و الوعي والنضج الثقافي كما كان ينبغي أن يكون, و يبقى لكل مجتهد نصيب, لان الثقافة مشروع المجتهد -إلى حد- الاستيعاب, وليس البالغ بالعلم فقط دراجات تفوق وفق القانون و النظام العلمي المتعارف عليه.

ما الفرق بين الانسان المثقف والانسان المتعلم ؟؟
سؤال سألته لكثير من الناس وبحثت عن اجابه له في الكتب حتى اكتملت عندي الصورة اخيراً ، فأحببت قارئي الحبيب ان اشاركك اياها ..

عندما سألت هذا السؤال ، اكثر من 98% ركزوا على نوعية التعليم وطريقته والتخصص .. 2% فقط ركزوا على نواتج التعليم .. سأضرب لكم مثل توضيحي : تخيل ان شخصان بنفس السن ومن نفس البيئة درسوا مرحلة المدرسة جنباً لجنب ، وتخصصوا في الجامعة نفس التخصص ، ثم نطلق على الاول وصف ( المثقف ) والثاني وصف ( المتعلم ) .. على اي اساس ؟؟ انا اقول لك ..

الثقافة ليست مجرد كسب معارف ومعلومات فقط ، بل الثقافه هي المعرفة المؤثرة في السلوك .. عندما نرى شخص يحمل معارف ومعلومات قام باستغلالها لتغيير حياته للأفضل ومعالجة الانحرافات التي لديه حينها نطلق عليه وصف ( المثقف ) .. على نقيض ذلك ، الشخص الذي يحمل معارف ومعلومات – وان كثرت – لا تؤثر في سلوكه ولا تعمل على تغيير حياته وسلبياته كما هي ، حينها نطلق على هذا الشخص وصف ( المتعلم )

الثقافة هي التميز .. الثقافة هي اسلوب حياة .. الثقافة مؤثرة بالشخصية لحد كبير .

عزيزي .. لا تنخدع بالذي تراه يقرأ ويتعلم كثيراً ، ولكن انظر لانجازاته وافعاله على ارض الواقع ، انظر للطريقة التي يعيش بها ، انظر لطريقة تفاعله مع الاحداث ، هذا هو الحكم

انتبه .. كل مثقف متعلم ولكن ليس كل متعلم مثقف

يقول العقّاد " الناس يقولون اقرأ ما يفيدك .. وانا اقول استفد مما تقرأ "
لا تقرأ بهدف القراءة .. بل بهدف الاستفادة والإفادة

لمحة اخيرة .. اجعل لك اسلوب الخاص في الحياة واسلوب الخاص في التعلم تكن مثقفاً
 



المصدر: غرام