اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

عصابة تمتهن النصب والاحتيال تحت اسم منظمة برنامج الامم المتحدة الانمائي


الاثنين 03-02-2020 - منذ 4 اسابيع - متابعة: مازن علي

ألقى عناصر فرع الأمن الجنائي بالحسكة القبض على أحد أفراد عصابة انتحلت اسم منظمة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، واتخذت لنفسها اسم صندوق الأمم المتحدة الإنمائي UNIDO.

وبيّن رئيس فرع الأمن الجنائي بالحسكة تكليفاً العميد محمود جنيد الأحمد  أن العصابة التي انتحلت اسم صندوق المنظمة الدولية، استغلت فترة توقف مراكز شراء مادتي القمح والشعير من الفلاحين والمزارعين، فقامت باستغلال حاجة المنتجين من الذين لم يتسن لهم تسويق محاصيلهم في المواعيد المحددة من المؤسسات المعنية بالشراء، وعملت على شراء محاصيلهم بعقود شراء وهمية مؤجلة الدفع، ثم تقوم بمنحهم شيكات وإشعارات تسليم للمستودعات مزوّرة بالدولار الأمريكي، ومن ثم تقوم بتزويدهم بإيصالات مزوّرة أيضاً صادرة بشكل وهمي عن المصرف التجاري السوري.

وأضاف الأحمد: إن العصابة التي كانت تمارس عملها خارج المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة، قامت باستئجار مقرات ومستودعات لها من الغير، قبل أن تقوم بشراء ما يُقرب من الـ٩ آلاف طن من مادتي القمح والشعير بطرق النصب والاحتيال على الفلاحين والمزارعين، وبشراء أكثر من ألف رأس من الأغنام، من مربّي المواشي، كما قامت بشراء مادتي السكر والشاي من التجار في أسواق المحافظة، قبل أن تقوم بدفع جزء من المبالغ المالية المستحقة عليها، لكسب ثقة المنتجين والمربّين والتجار، ودفعهم لتسليم المواد المشتراة منهم للعصابة، لافتاً إلى أن حجم المبالغ المالية التي كانت موضع النصب والاحتيال وصلت إلى أكثر من ملياري ليرة سورية.

وأوضح رئيس فرع الأمن الجنائي، أنه وبحسب المعلومات التي وصلت إليهم من مصادرهم الخاصة، قاموا وبإشراف ومتابعة مباشرة من قائد شرطة محافظة الحسكة اللواء محمد إبراهيم، بتكليف دورية من فرع الأمن الجنائي، والتي قامت بدورها باستدراج أحد أفراد العصابة المدعو «ط. أ. م» بعد نصب كمين له وإلقاء القبض عليه وسط مدينة الحسكة، وضبط معه صور ووثائق وهمية لكتب ممهورة بأختام مزوّرة وشيكات وهمية أيضاً باسم المنظمة المذكورة أعلاه، مشيراً إلى أن التحقيقات الأولية مع أحد أفراد العصابة الذي تم إلقاء القبض عليه، بيّنت أن العصابة تتألف من ٦ – ٧ أشخاص من بينهم امرأة، ويدّعي أن لها مقراً رئيسياً في مدينة دمشق.

وأكد الأحمد أنه لدى التواصل مع الجهات المعنية في العاصمة حول موضوع وجود العصابة في دمشق بناءً على إفادة أحد أفرادها الذي تم إلقاء القبض عليه، تبيّن أنه لا وجود لأية منظمة بهذه التسمية، مضيفاً: إنه تمت إحالة الملف مع الموقوف إلى القضاء المختص بعد استكمال التحقيقات الأولية والإجراءات اللازمة لدى فرع الأمن الجنائي بالحسكة، لينال جزاءه العادل، مع توجيه الشاكين من المواطنين الذين راجعوا فرع الأمن الجنائي، وتقدموا بشكواهم من الذين وقع بحقهم جرم النصب والاحتيال من العصابة التي حملت اسم المنظمة الوهمية.



المصدر: الوطن