اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

أخر الاخبار 1300 مستفيد من مشروع دعم الصيادين...؟! تخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوي السيد وزير النقل يزور العاملين في مشروع إنشاء خط حديدي يربط محطة قطينة بمقالع الحصويات والإحضارات في حسياء بريف حمص الجنوبي..فيديو فيديو..أسد الجبال يهاجم حيوان اللاما ويقع ضحية فريسته....! استشهاد شخصين وإصابة 10 آخرين جراء عدوان إسرائيلي بالصواريخ على بناء سكني في المزة بدمشق..فيديو السيد الرئيس الأسد في مقابلة مع"أرتي أنترنا شنيونال ورلد":رغم كل العدوان أغلب الشعب السوري يدعم حكومته..روسيا تساعد سورية لأن الإرهاب وأيديولوجيته لا حدود لهما في العالم ليفربول يهزم مانشستر سيتي ويبتعد في الصدارة..فيديو كيف نتعامل مع نطق الأطفال لبعض الكلمات الخاطئة؟..فيديو مناسب وفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله إلى دمشق كوارث الحب..شعر منثور...فيديو مناسب...؟! جيشنا البطل ينهي آخر تجمعات داعش في قرية حويجة المريعية اختراق غير نظيف!!..فيديو اللاذقية: مديرية الخدمات الفنية تنفذ عددا من الطرق لأسر الشهداء الكرام...؟!

من يأتي أردوغان برواتب "الجيش الحر"؟


الجمعة 08-11-2019 - منذ 5 ايام - متابعة: رنيم فويتي

لم يستبعد الخبير الاقتصادي اليساري التركي ألب ألتينورس، أن تكون الحكومة التركية بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان تمول مقاتلي ما يسمى بـ”الجيش السوري الحر” من ميزانية الدولة.

وجاء هذا التعليق في سياق تقييم ألتينورس لمشروع ميزانية 2020 التي تقدمت بها الحكومة للبرلمان، ووصفها بأنها ميزانية “عسكرية وحربية” تهتم أكثر بالجوانب العسكرية والأمنية على حساب الأغراض التنموية والاجتماعية، مشيرا إلى أن مخصصات وزارة الدفاع ارتفعت من 101 مليار ليرة إلى 141 مليارا.

 كما انتقد زيادة مخصصات ميزانية رئاسة الجمهورية إلى 3 مليارات ليرة مع فرض تعتيم على جهات وبنود إنفاقها، قائلا: “في الحقيقة لا توجد ميزانية واضحة وشفافة. هل هذه الميزانية ستكون حلا للأزمة الاقتصادية؟ هل ستكون حلا للبطالة، والأزمات المتفاقمة في نظامي التعليم والصحة؟ في الحقيقة نلاحظ أن الزيادة في مخصصات التعليم والصحة بسيطة، ولا تتضمن زيادة حقيقية كما حدث في ميزانية الحرب”.

وحذر ألتينورس من أن هذه الزيادة قد تكون إشارة لزيادة الحروب التي ستدخلها تركيا خلال العام المقبل والأعوام التالية، قائلا: “نحن على شفا حفرة من حرب تبتلع موارد الدولة. نحن نرى أن ميزانية جهاز الاستخبارات ارتفعت بنحو الضعف من 1,1 مليار ليرة إلى 2,3 مليار في الميزانية الجديدة كما نلاحظ ارتفاعا كبيرا للغاية في ميزانية وزارة الدفاع”.

ولفت إلى توجه الحكومة إلى زيادة مخصصات العاملين في جهاز الاستخبارات، متسائلا عما إذا كان الجهاز قد قام بتوظيف عاملين جدد أم أنه يعمل على تمويل التنظيمات المسلحة في سوريا المتمثلة في “الجيش الوطني السوري”، بشكل مباشر.

وأوضح أن تلك الجماعات المسلحة الموجودة في سوريا كانت على وشك الفناء، إلا أنها عادت للحياة مرة أخرى من خلال تمويل ودعم حكومة حزب العدالة والتنمية، مشيرا إلى أنه من الصعب التكهن بحجم هذا التمويل نظرا لأن العلاقة سرية وغير رسمية.
واستخدمت أنقرة “الجيش السوري الحر” الذي يحصل على تسليح تركي كامل، في تنفيذ ثلاث عمليات عسكرية في شمال سوريا، آخرها “نبع السلام” التي أطلقتها الشهر الماضي في شرقي الفرات شمال سوريا ضد المقاتلين الأكراد.



المصدر: ص-الزمان التركية