اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

أخر الاخبار 1300 مستفيد من مشروع دعم الصيادين...؟! تخفيض الحد الأدنى لقبول أبناء وبنات الشهداء في الصف الأول الثانوي السيد وزير النقل يزور العاملين في مشروع إنشاء خط حديدي يربط محطة قطينة بمقالع الحصويات والإحضارات في حسياء بريف حمص الجنوبي..فيديو فيديو..أسد الجبال يهاجم حيوان اللاما ويقع ضحية فريسته....! استشهاد شخصين وإصابة 10 آخرين جراء عدوان إسرائيلي بالصواريخ على بناء سكني في المزة بدمشق..فيديو السيد الرئيس الأسد في مقابلة مع"أرتي أنترنا شنيونال ورلد":رغم كل العدوان أغلب الشعب السوري يدعم حكومته..روسيا تساعد سورية لأن الإرهاب وأيديولوجيته لا حدود لهما في العالم ليفربول يهزم مانشستر سيتي ويبتعد في الصدارة..فيديو كيف نتعامل مع نطق الأطفال لبعض الكلمات الخاطئة؟..فيديو مناسب وفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله إلى دمشق كوارث الحب..شعر منثور...فيديو مناسب...؟! جيشنا البطل ينهي آخر تجمعات داعش في قرية حويجة المريعية اختراق غير نظيف!!..فيديو اللاذقية: مديرية الخدمات الفنية تنفذ عددا من الطرق لأسر الشهداء الكرام...؟!

قاصر مارس معها زوجها "الشذوذ" أربع سنوات بسبب جهلها الجنسي!


الاحد 03-11-2019 - منذ اسبوع - ليلاس العجلوني

“جبناك من تحت الشجرة؟!” هي أولى الإجابات المغلوطة التي تقدمها الأم لطفلها في بداية حياته ليتبعها عدد هائل من الكذبات التي يكون سببها “العيب” “العادات والتقاليد” “الحلال والحرام” التي باتت أولى المرجعيات لدى أغلبنا للإجابة عن أسئلة أطفالنا الجدلية، والتي من الطبيعي أن تكون كثيرة في مراحل نموهم المختلفة لينشؤوا وهم يمتلكون كماً هائلاً من المعلومات الطبية الجنسية المغلوطة، التي قد تجعل من مرحلة بلوغهم نكسة حقيقية.!


تؤكد القابلة القانونية "رغدا حداد" التي تعمل في مجال التوعية والصحة الإنجابية في قرية المسيفرة بريف حلب أن احدى فتيات القرية ذات الـ14 عاماً طلبت منها جهازاً لفحص الحمل، وعند سؤال للفتاة لماذا تريدين الجهاز؟! أجابت: “العادة الشهرية قطعتني من شهرين مو بقولوا كل وحدة بتقطعها بتكون حامل”! ليتبين فيما بعد أن الفتاة تعتقد أن أي أنثى تقطعها العادة الشهرية هي “حامل” حتى لو لم تتزوج كونها تجهل أي معلومات صحيحة عن الحمل أو الزواج.

وأضافت رغدا أنه في أحد المرات استقبل المركز حالة لفتاة تزوجت في سن الـ14 عاماً وتشتكي بعد أربع سنوات من زواجها من التبرز اللاإرادي، ليتبين فيما بعد أن زوجها كان يمارس معها ” الجنش الشرجي ” منذ 4 سنوات معتقدةً أن هذه الحالة الطبيعية بين الزوجين، كونه لم يتم تقديم أي معلومات صحيحة لها قبل الزواج من قبل ذويها أو احد المرشدين، مبينة أنه تم علاجها وإخضاعها لجلسات توعوية تثقيفية، وخاتمةً: العالم في القرى لا تتقبل كافة المعلومات الجنسية التثقيفية التي تقدم لها لأنهم يعتبرون ذلك “عيباً”.

من جهتها أكدت القابلة القانونية ومدربة علوم الصحة بالمنظمة الأوروبية للتعاون والتنمية "ثنية منصور" أن المبادئ البالية الموجودة في المجتمع هي أهم المشاكل التي تواجهها في إيصال المعلومات الطبية التثقيفية لأفراد المجتمع كافة سواءً المراهقين أو الأهالي.


وحول أحد أهم المشكلات التي واجهتها منصور وكان سببها الجهل المجتمعي وإيصال معلومات مغلوطة هو حالة أحدى المتدربات لديها والتي طلبت من ابنتها ذات الـ13 عاماً عدم التحدث مع زميلتها بالصف بسبب بلوغها، مبررةً هذا الاجراء بعبارة “حتى ما تفسدلي بنتي”، جاهلةً أن ابنتها أساساً أصبحت مقبلة على مرحلة البلوغ وردة فعل الأم هذه ستنعكس سالباً فتاتها فيما بعد.

من جانبه أكد الدكتور ياسر جحا أخصائي نسائية خلال ورشة “المفاهيم الأساسية للصحة الإنجابية” التي يقيمها راديو سوريات ضمن مشروع “ضمة وردية” أن الورشة تستهدف توضيح المفاهيم الخاطئة التي تخص الصحة الإنجابية من خلال عدد من الأطباء والقابلات الحاضرين للورشة، مبيناً أن الصحة الإنجابية هي حق من حقوق الانسان وتتضمن حق الحصول على الخدمات الصحية الآمنة خاصة خلال الأزمات.


وأشار جحا إلى أن هدف الصحة الإنجابية هو خفض معدل الأمراض والحد من وفيات الأمهات عن طريق تصحيح مفهوم الأمومة الآمنة والكشف المبكر عن الأمراض الموجودة عن طريق الجنس وتنظيم الأسرة.

موضحاً أن الصحة الإنجابية تستهدف أربع فئات أساسية أولها الطفل حديث الولادة والمراهقين والشباب والسيدات والشباب في سن الإنجاب والسيدات في سن ما بعد الإنجاب، لايصال المفاهيم الجنسية الصحية الصحيحة، مبيناً أن التركيز على الصحة الإنجابية يخفف من معدل الوفيات.

يذكر أن الورشة أقيمت بحضور عدد من الأطباء والطبيبات باختصاص عام ونسائية وجراحة عامة والقابلات القانونيات، وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.



المصدر: الجمل بما حمل