اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

أخر الاخبار شعر منطلق..حالات قلبية..فيديو مناسب...؟! رسمياً.. يوفنتوس يخفض رواتب مدربه ولاعبيه القيادة العامة للجيش: إنهاء الاحتفاظ والاستدعاء للضباط الاحتياطيين ممن أتموا ثلاث سنوات ولصف الضباط والأفراد ممن بلغت خدمتهم الاحتياطية الفعلية 7 سنوات وزير الداخلية: قرار منع التنقل بين كل محافظة وأريافها هدفه تخفيف التجمعات والحفاظ على السلامة العامة اتصال محمد بن زايد بالرئيس الأسد.. الهدف كورونا أم إردوغان؟ كيف نبدع في الكتابة...؟! الاتحاد الأسترالي لكرة القدم يسرح 70 بالمئة من العاملين أحدث الدراسات العلمية عن صعوبات التعلم و مشاكل الانتباه شاهد ماذا فعلت فتاة مع لصين حاولا سرقتها... فيديو تعليق العمل في وزارة السياحة مع بعض الاستثناءات لمواجهة التداعيات القائمة والمحتملة لانتشار وباء فيروس كورونا أطباء إيرانيون يرقصون في وجه فيروس كورونا... فيديو الموارد المائية باللاذقية: تركيب مولدتي ديزل على خط الجر الثاني لاستمرار عمل المضخات أثناء انقطاع الكهرباء بوتين: أنا لست قيصرا!

قاصر مارس معها زوجها "الشذوذ" أربع سنوات بسبب جهلها الجنسي!


الاحد 03-11-2019 - منذ 5 شهور - ليلاس العجلوني

“جبناك من تحت الشجرة؟!” هي أولى الإجابات المغلوطة التي تقدمها الأم لطفلها في بداية حياته ليتبعها عدد هائل من الكذبات التي يكون سببها “العيب” “العادات والتقاليد” “الحلال والحرام” التي باتت أولى المرجعيات لدى أغلبنا للإجابة عن أسئلة أطفالنا الجدلية، والتي من الطبيعي أن تكون كثيرة في مراحل نموهم المختلفة لينشؤوا وهم يمتلكون كماً هائلاً من المعلومات الطبية الجنسية المغلوطة، التي قد تجعل من مرحلة بلوغهم نكسة حقيقية.!


تؤكد القابلة القانونية "رغدا حداد" التي تعمل في مجال التوعية والصحة الإنجابية في قرية المسيفرة بريف حلب أن احدى فتيات القرية ذات الـ14 عاماً طلبت منها جهازاً لفحص الحمل، وعند سؤال للفتاة لماذا تريدين الجهاز؟! أجابت: “العادة الشهرية قطعتني من شهرين مو بقولوا كل وحدة بتقطعها بتكون حامل”! ليتبين فيما بعد أن الفتاة تعتقد أن أي أنثى تقطعها العادة الشهرية هي “حامل” حتى لو لم تتزوج كونها تجهل أي معلومات صحيحة عن الحمل أو الزواج.

وأضافت رغدا أنه في أحد المرات استقبل المركز حالة لفتاة تزوجت في سن الـ14 عاماً وتشتكي بعد أربع سنوات من زواجها من التبرز اللاإرادي، ليتبين فيما بعد أن زوجها كان يمارس معها ” الجنش الشرجي ” منذ 4 سنوات معتقدةً أن هذه الحالة الطبيعية بين الزوجين، كونه لم يتم تقديم أي معلومات صحيحة لها قبل الزواج من قبل ذويها أو احد المرشدين، مبينة أنه تم علاجها وإخضاعها لجلسات توعوية تثقيفية، وخاتمةً: العالم في القرى لا تتقبل كافة المعلومات الجنسية التثقيفية التي تقدم لها لأنهم يعتبرون ذلك “عيباً”.

من جهتها أكدت القابلة القانونية ومدربة علوم الصحة بالمنظمة الأوروبية للتعاون والتنمية "ثنية منصور" أن المبادئ البالية الموجودة في المجتمع هي أهم المشاكل التي تواجهها في إيصال المعلومات الطبية التثقيفية لأفراد المجتمع كافة سواءً المراهقين أو الأهالي.


وحول أحد أهم المشكلات التي واجهتها منصور وكان سببها الجهل المجتمعي وإيصال معلومات مغلوطة هو حالة أحدى المتدربات لديها والتي طلبت من ابنتها ذات الـ13 عاماً عدم التحدث مع زميلتها بالصف بسبب بلوغها، مبررةً هذا الاجراء بعبارة “حتى ما تفسدلي بنتي”، جاهلةً أن ابنتها أساساً أصبحت مقبلة على مرحلة البلوغ وردة فعل الأم هذه ستنعكس سالباً فتاتها فيما بعد.

من جانبه أكد الدكتور ياسر جحا أخصائي نسائية خلال ورشة “المفاهيم الأساسية للصحة الإنجابية” التي يقيمها راديو سوريات ضمن مشروع “ضمة وردية” أن الورشة تستهدف توضيح المفاهيم الخاطئة التي تخص الصحة الإنجابية من خلال عدد من الأطباء والقابلات الحاضرين للورشة، مبيناً أن الصحة الإنجابية هي حق من حقوق الانسان وتتضمن حق الحصول على الخدمات الصحية الآمنة خاصة خلال الأزمات.


وأشار جحا إلى أن هدف الصحة الإنجابية هو خفض معدل الأمراض والحد من وفيات الأمهات عن طريق تصحيح مفهوم الأمومة الآمنة والكشف المبكر عن الأمراض الموجودة عن طريق الجنس وتنظيم الأسرة.

موضحاً أن الصحة الإنجابية تستهدف أربع فئات أساسية أولها الطفل حديث الولادة والمراهقين والشباب والسيدات والشباب في سن الإنجاب والسيدات في سن ما بعد الإنجاب، لايصال المفاهيم الجنسية الصحية الصحيحة، مبيناً أن التركيز على الصحة الإنجابية يخفف من معدل الوفيات.

يذكر أن الورشة أقيمت بحضور عدد من الأطباء والطبيبات باختصاص عام ونسائية وجراحة عامة والقابلات القانونيات، وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.



المصدر: الجمل بما حمل