اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

5400كغ من الخميرة فاسدة و15 مخبزا مخالفا في طرطوس


السبت 28-09-2019 - منذ 4 اسابيع - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

كشف مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس حسان حسام الدين عن مصادرة 5400 كغ من الخميرة الفاسدة غير الصالحة للاستهلاك البشري، وذلك بعد تحليل العينات المأخوذة منها

وبيّن حسام الدين أن الكمية كانت قادمة من حمص إلى طرطوس في سيارة عامة، وأن سائق السيارة تحايل على المفتشين وحاول الهرب فتمت مطاردته بالتعاون مع الجهات المعنية حيث تم إلقاء القبض عليه في حمص وتم تسليمه للجهات المختصة ومصادرة كامل الكمية وحجز السيارة.

من جانب آخر أشار حسام الدين إلى ضبط ومصادرة 2400 كغ من المواد الأولية المصنعة محلياً والمخصصة لصناعة الشيبس وهي موضوعة في عبوات كرتونية تم تبديل لصاقات الصلاحية عليها بصلاحية أخرى مزورة إضافة إلى وجود مخلفات قوارض داخلها.

ولفت مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك إلى ضبط 15 مخبزاً خاصاً في المدينة يوم أمس الأول الثلاثاء بسبب نقص الوزن وعدم التقيد بالتسعيرة النظامية، إضافة إلى ضبط عملية اتجار بالدقيق التمويني المدعوم بأحد الأفران في ريف صافيتا بسبب قيامه بالتصرف بكمية 60 كيساً (حوالي 3 أطنان) خارج الغاية المخصصة لها.

وعن عدد الضبوط خلال الفترة المنصرمة من هذا الشهر بيّن حسام الدين أن عددها يصل إلى 272 ضبطاً عدلياً و71 ضبط عينة، إضافة إلى 21 إغلاقاً شملت محال سمانة وحلويات ومعمل شوكولا ومحطة وقود لأسباب عدم الإعلان عن الأسعار وعدم التقيد بالمكاييل والغش والتدليس ووجود بضاعة مهربة مجهولة المصدر.

تجدر الإشارة إلى أن كميات من الخميرة الفاسدة المصادرة سابقاً وضعت في قبو ضمن جمعية المصارف، وبسبب الروائح الكريهة التي تنبعث منها في الحي تقدم السكان بعدة شكاوى لـ(التموين) والجهات الأخرى مطالبين بترحيلها وإتلافها لكن ما زال الوضع على حاله حتى الآن رغم الأضرار الصحية والبيئية التي تسببها.



المصدر: الوطن