اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

مهرجان جبلة الأول..حالة من الفرح تمزج بين الفلكور السوري والعربي والروسي


السبت 21-09-2019 - منذ 4 اسابيع - متابعة:هيا فايز نبهان

كخطوة نحو إقامة مهرجان دائم في مدينة جبلة كعامل جذب سياحي والإضاءة على معالمها السياحية والتاريخية انطلق اليوم مهرجان جبلة الأول الذي يتضمن عروضا فنية وتراثية.

المهرجان الذي تقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع محافظة اللاذقية شهد عروضا فنية متنوعة من رقص وغناء إفرادي وكورالي باللغتين
العربية والروسية قدمتها فرقة استارتا التابعة لمعهد الراهب بمدينة جبلة والتي وصفتها مدربة الفرقة نتاليا لوبنا في تصريح لـ سانا بأنها عروض وأغان تحكي عن فلسفة الحياة في الحرب وأن السوريين عائدون ليعمروا وطنهم.

والفرقة التي سبق لها الغناء في دار الأوبرا وعلى مسرح موسكو انطلقت من ضرورة مزج التعليم مع الثقافة والفنون وفق مديرها الدكتور علي الراهب الذي أشار إلى أن الموسيقا والفن الروسي كانا أحد أساليب ترغيب الطلاب باللغة لتنتقل بعدها الفرقة وتقدم حفلاتها داخل سورية وخارجها في دمشق كنوع من نشر رسالة الفن بالمحبة والسلام.

فرقة أوغاريت قدمت بدورها عرضا فنيا من الرقص الفلكلوري والتراثي بعنوان “حكاية انتصار” نقلت من خلاله عبر 40 دقيقة تقريبا تراث جميع المحافظات مع أغان اختصت فيها كل منها كرسالة سلام من سورية إلى العالم.

مدير السياحة المهندس ياسر دواي مدير المهرجان لفت في تصريح مماثل إلى أن مهرجان جبلة الأول استمرار للحركة النشطة التي شهدتها المحافظة في هذا المجال كنوع من الترويج السياحي للمواقع الغنية بمقوماتها السياحية والحضارية معتبرا أن كل منطقة في اللاذقية يمكن إقامة مهرجان فيها لخصوصيتها وغناها الثقافي وأن التوسع في إقامة المهرجانات هو انعكاس لحالة الانتصار التي يعيشها السوريون وإرادة الحياة لديهم.

من جهته أشار مدير الثقافة مجد صارم إلى أن المهرجان هو نتيجة عمل مشترك بين مختلف القطاعات بهدف خلق حالة جميلة ولا سيما من خلال إطلاق حفلات جماهيرية في الساحات العامة لإتاحة فرصة حضورها للجميع.

ورغم أن المهرجان اقتصر على احتفالية فنية واحدة إلا أنه نجح في استقطاب حضور جماهيري واسع ضجت به ساحة السيد الرئيس بشار الأسد والتي تتوسط المواقع الأثرية ليكون نقطة انطلاق حقيقية لمهرجانات أوسع وأشمل في المدينة لاحقا.



المصدر: سانا