اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

أخر الاخبار قمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورية باسم سليمان وثناء أحمد يوقعان مجموعتين شعريتين بمعرض الكتاب ما هو سر التشاؤم من الرقم 13؟ السيد وزير الصناعة..خلال تقييم أداءالمؤسسة العامة للصناعات النسجية: تقييم الأداء ينطلق من البيانات كأساس دون شخصنة 1،4 مليار ليرة قيمة إيرادات مؤسسة النقل البحري لغاية تموز دمشق..عرض فيلم"بوابة الجنة" ضمن فعاليات معرض الكتاب ال31 فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب طويل أول الغيث..وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سابق وزوجته الأوكرانية..!! وعلّق في المرجة:"قصة الجاسوس كوهين"...فيديو معبر؟! السيد المهندس عمر كناني يجتمع مع المعنيين في مديرية اللاذقية لمتابعة ما تم إنجازه السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل 14-9-2019 وزارة الإتصالات تعقد ورشة عمل "إدارة الخدمات المعلوماتية"...؟! بعد جولته الثانية..السيد محافظ حلب يعاقب 18 موظفا مخالفا خلال أسبوع

السيد الرئيس الأسد لوفد من المشاركين في الملتقى النقابي العمالي الدولي: شريحة العمال تعبر عن الهوية الوطنية والقومية في أي بلد


الثلاثاء 10-09-2019 - منذ اسبوع - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

التقى السيد الرئيس بشار الأسد اليوم وفدا من المشاركين في الملتقى النقابي العمالي الدولي الثالث للتضامن مع عمال وشعب سورية المنعقد في دمشق.

ونوه الرئيس الأسد بأهمية اللقاء مع النقابات والمنظمات العمالية الممثلة لشريحة العمال مؤكدا أهمية هذه الشريحة في أي مجتمع كونها تعبر عن الهوية الوطنية والقومية في أي بلد ولذلك فعندما تكون بخير فهذا يعني أن المجتمع بخير.

وتحدث الرئيس الأسد عن الخلل الكبير في التوازن الموجود في العالم لأن القوى المنتجة وعلى الرغم من أنها هي الشريحة الأكبر إلا أنها ليست شريكة في صنع القرار أو حتى في الأرباح وذلك كله بفعل القوى المالية الكبرى التي تريد أن تتحكم بالعالم لتحقيق مصالحها الخاصة على حساب شريحة العمال التي تعبر عن المصالح الحقيقية للشعوب.

وأشار الرئيس الأسد إلى الدور الكبير الذي لعبه عمال سورية عبر تاريخها والذي تكرس بشكل جلي في الدفاع عن البلاد في مواجهة التنظيمات الإرهابية إن كان عبر مواصلتهم عملهم بالرغم من المخاطر أو في الذود عن أماكن عملهم وقراهم ومدنهم مؤكداً أن الرؤية السورية تنطلق دائماً من أن دور العامل هو جزء مهم في المجتمع وهو أساسي للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي وأن بناء الوطن ينطلق من مشاركة جميع الشرائح في المجتمع والعمال هم الشريحة الأوسع.

ثم أجاب الرئيس الأسد عن أسئلة ومداخلات الحضور الذين عبروا عن ثقتهم بانتصار سورية على الإرهاب وأشادوا بالنضال الذي خاضه الشعب السوري من أجل الحفاظ على وحدة بلده وحضارته مؤكدين دعمهم ووقوفهم إلى جانب الشعب السوري في وجه العقوبات والحصار الجائر الذي تفرضه عليه الدول المعادية لسورية.. وأعربوا عن ثقتهم بقدرة السوريين وفي مقدمتهم جماهير العمال على إعادة بناء بلدهم مجدداً لتعود أفضل مما كانت قبل الحرب.



المصدر: سانا