اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

أخر الاخبار قمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورية باسم سليمان وثناء أحمد يوقعان مجموعتين شعريتين بمعرض الكتاب ما هو سر التشاؤم من الرقم 13؟ السيد وزير الصناعة..خلال تقييم أداءالمؤسسة العامة للصناعات النسجية: تقييم الأداء ينطلق من البيانات كأساس دون شخصنة 1،4 مليار ليرة قيمة إيرادات مؤسسة النقل البحري لغاية تموز دمشق..عرض فيلم"بوابة الجنة" ضمن فعاليات معرض الكتاب ال31 فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب طويل أول الغيث..وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سابق وزوجته الأوكرانية..!! وعلّق في المرجة:"قصة الجاسوس كوهين"...فيديو معبر؟! السيد المهندس عمر كناني يجتمع مع المعنيين في مديرية اللاذقية لمتابعة ما تم إنجازه السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل 14-9-2019 وزارة الإتصالات تعقد ورشة عمل "إدارة الخدمات المعلوماتية"...؟! بعد جولته الثانية..السيد محافظ حلب يعاقب 18 موظفا مخالفا خلال أسبوع

بداية الخواتيم..الحرب السورية إلى نهايتها؟!


الاربعاء 04-09-2019 - منذ 2 اسابيع - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

تقول صفحات تنظيم "جبهة النصرة" الارهابية، على مواقع التواصل الاجتماعي إن مدينة "معرة النعمان"، باتت خالية من وجود عناصر "أبو محمد الجولاني"، الذي أعلن فك ارتباط تنظيمه مع "فيلق الشام".

ويبدو أن توقف العمليات العسكرية السورية في الشمال الغربي من البلاد ناتج عن تفاهم دولي على ضرورة إفساح المجال أمام المسلحين لإخلاء المناطق المحيطة بالطريقين "حلب – حماة"، المعروف بـ M5، و "حلب – اللاذقية"، المعروف بـ M4، كفرصة أخيرة لهذه التنظيمات أعلنت الدولة السورية وقف إطلاق نار من جانب واحد.

ولا يبدو أن أنقرة قادرة على دفع المسلحين نحو القبول بالانسحاب دون قتال، نتيجة لتعدد إشكال الولاء لدى الميليشيات، وإن كانت الضربة الأخيرة للتحالف الأمريكي على مقار تنظيم "حراس الدين"، بمثابة رسالة إلى مسلحي إدلب بقبول واشنطن ، وحلفاءها بمخرجات أستانا ، فإن احتمالات أن تذهب الولايات المتحدة وحلفاءها أنفسهم نحو عرقلة هذه المخرجات بقدر الإمكان لتأخير المواجهة السياسية مع حلفاء دمشق حول ملف المنطقة الشرقية.

الاحتمالات العسكرية تشير إلى أن دمشق ستفرض سيطرتها على الطريقين M4 و M5، مع تأمين محيطهما، كنهاية للمرحلة الأولى من العمل العسكري في إدلب التي حرر الجيش مؤخراً ما يقارب 25% من إجمالي مساحتها، وهذا يعني بالضرورة أن دمشق متفقة مع حلفاءها على جدول عمليات ربما ينتهي أواخر العام الحالي بخارطة سيطرة تكون فيها فقط المناطق التي تنتشر فيها القوات الأمريكية والتركية خارج السيطرة، لتبدأ مرحلة جديدة من الصراع له طابع سياسي أكثر من العسكري.

الضغط خلال المراحل القادمة سيزيد على مواقع التنظيمات المسلحة في جبال ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وإعادة السيطرة على الحدود مع أراضي لواء اسكندرون، ضرورة لخنق مسلحي إدلب، الذين سيجدون في ضرورة حل تنظيم "جبهة النصرة"، لنفسه مع اندماج أكبر عدد ممكن من التنظيمات فيما يسمى بـ "الجيش الوطني"، مخرجاً من الخسارة المؤكدة في حال رفض الأوامر التركية، والانسحاب نحو مناطق تسيطر عليها تركيا شمال غرب حلب ، سيكون مخرجاً وحيد من المواجهة، فالثابت أن أنقرة لن تجد بديلاً عن العلاقة مع موسكو ، التي تقدم له عقود الطاقة والتسليح على طبق من ذهب قبيل الانتخابات القادمة، و ورقة اللاجئين السوريين وإعادتهم إلى بلدهم، ستكون أقوى أوراق أردوغان ، وحزبه.


كل الأطراف المتدخلة في سوريا، باتت على ثقة بأن العام 2020، سيكون لوضع اللمسات الأخيرة على إنهاء الوجود المسلح في سوريا، وإعادة رسم حل سياسي يتناسب وانتصار دمشق العسكري، ومن محاولة لفرض "المعارضة السورية"، في سدة الحكم، إلى محاولة للحفاظ على بضع مقاعد لتمثيل هذه "المعارضة" في الحكومة، مع إجراء بعض التعديلات الدستورية التي لا تعارضها دمشق، ليكون ثمة ما يبيعه المحور الأمريكي لجمهوريه على أنه إنجاز هام بعد سنوات طويلة من فرض الحرب على الحكومة السورية.

 



المصدر: كيو ستريت جرنال"بتصرف"