اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

ما هي أسباب الإنحلال الأخلاقي في المجتمع السوري بعد الحرب الظالمة وما هو العلاج المناسب لها...؟!


الثلاثاء 23-07-2019 - منذ 5 شهور - رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

كوارث الحروب
لكل حرب في التاريخ تداعيات خطيرة على المجتمع إذ تخلخل البنى الإجتماعية ،والمنظومات الأهلية،وتعمل عل تغيير الضبط الإجتماعي نحو الأدنى،لكن السيد "مالتوس" المفكر الإقتصادي يقول بعكس هذه الفكرة مؤكدا على إيجابية الحروب كونها تقلل عدد السكان،ما يزيد فرص التقدم الإقتصادي والإزدهار للمجتمع الحرب لاحقا.
منظومة الأخلاق
وهي جملة من تقافة هذا المجتمع ،أوغيره،وهي تتأثر بعوامل ذاتية وموضوعية،ومنها مثلا عامل الحروب،فتؤكد النقطة ذاتها المرشدة الإجتماعية"همسات علي نبهان" قائلة:نعم ،تعمل الحروب على وجود بؤر تدمير النسيج الإجتماعي،وإرجاعه إلى عهد القطيع حسب شدة الحرب وشراستها،وعدد الضحايا.
أما د.حمزة أحمد إختصاص في علم الإجتماع العائلي ،فيلخص أثر الحرب في سلبياتها المتعددة كزيادة الفقر،
وإنتشار المرض النفسي،والجسدي،وإثراء طبقة على حساب الطبقات الأخرى.
ولهذه المنظومة علاقات مع التعلق الديني،والتمسك بالأعراف والتقاليد،والتربية الإجتماعية العامة.
أسباب الإنحلال؟
ثمة عوامل مباشرة وغير مباشرة لإنحلال الأخلاق في مجتمع ما ،ومن ذلك:
كوارث الحروب،التغيير التكنولوجي،الأمية،ضعف البنية التربوية والتعلمية،فساد القضاء،إمتداد نفوذ السلطة ،أو من يمثلها بشكل سلبي...الخ.
أهم ما يمكن إصلاحه؟
ليس صحيحا قولهم :"لا يصلح العطار ما أفسده الدهر"،فالدهر لايفسد أحدا ،إنما بعض الأشخاص هم سلبيون،ويكمن العلاج بدءا من إصلاح الذات إلى التربية الأسرية،والمدرسة،والدين المعتدل،والإعتدال العام،وثقافة الوعي القانوني الملتزمة بحب الوطن،وكرامة الإنسان،وليس التقليد الأعمى كمثل لباس بنطال الجنيز الممزق حتى الأعلى،أواللباس القصير جدا للفتاة،أوتقييد الفتاة بلباس ديني غير مأمور به،وعدم الكبت الإجتماعي والعاطفي للجنسين معا ،كل هذه النقاط مجتمعة تشكل رافعة لمنظومة أخلاق عالية جدا لكن بعد التخلص من أثار الحرب الظالمة على سورية الحضارة.



المصدر: موقع أخبار العرين-أخبار سورية والعالم