اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

خلافات هائلة في النقد الأدبي ما بعد الحداثة...؟!


الاثنين 22-07-2019 - منذ 5 شهور - رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

ما قبل ومابعد
كنا في مدرسة الشعرالقديم ذات المنهج العمودي وبحور الشعر مع إلتزام كلي بأسياد اللغة كالفراهيدي،وسيبويه،وغيرهم،لكن ما بعد الحداثة أصبحنا في واد غير ذي زرع ولا طوى،إذ أنتشرت مدارس نقدية مدهشة في الشكل والمضمون لدرجة الإنفلات من قواعد اللغة العربية مثل التخلص من علامات الترقيم في النص الأدبي،وقولهم بالنص المفتوح،والنص الحر المبتعد كليا عن أي مدرسة نقدية،وهكذا وصلنا لمرحلة التفكيك في كل شيء حتى في أخلاقنا.
العمودي والأفقي
طبعا ،نصيّ هذا ما هو إلا مقاربة نقدية،وليس نقدا كوني غير مختص في النقد الأدبي،فما يزال لدينا بعض الشعراء الذين ينشرون وفقا للمنهج القديم"العمودي"،لكن الغالبية اتجهت نحو الشعر الأفقي ،والذي له تسميات عديدة،أهمها:"المرسل،الحر،المنفلت من عقاله،التفعيلة،الومضة...الخ"،وكذلك تطورت نظرية الأجناس الأدبية ،وأصبح لدينا كمية عجيبة من اسماء لم ينزل بها الله من سلطان كمثل:"الهايكو،القصة الأقصر جدا،الخاطرة ذات السطر الواحد،وكل ذلك يحدث بسبب ثورة المعلومات،والسرعة في النشر،وكيفما كان هذا النشر بقيمة ،أو بدونها.
حلول وسط
نحن لا مع القديم كله،ولا مع الحيث معظمه ،بل مع النص الإبداعي ،أيا كان هذا النص شرط سلامة اللغة العربية،والفكرة المنتجة خيرا عاما للجميع.



المصدر: موقع أخبار العرين-أخبر سورية والعالم