اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار برعاية وزارة السياحة وبمشاركة ما يقارب 150 متطوعا ..إطلاق أول مرصد بيئي في سورية السيد الرئيس الأسد لوفد روسي: الانتصارات التي تحققت تثبت تصميم الشعب والجيش على الاستمرار بضرب الإرهابيين حتى تحريرآخر شبر من الأراضي السورية دمشق..فقرات فنية وأدبية منوعة في السجن المركزي اللاذقية..ضبط أكثر من 40 طنا من الخبز التمويني الذي يستخدم لغير الغاية المخصص لها؟! فيديو: جريمة مروعة تهزّ روسيا ..مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحر...!!! شاهد..جيشنا الباسل ينتزع مزارع خان شيخون الشمالية ويحرر تلا استراتيجيا في جنوب إدلب الإعلان عن إختراع ملابس تضلل كاميرات المراقبة..فيديو مقارن...! برشلونة يفتتح دوري الدرجة الأولى الإسباني بهزيمة أمام بيلباو..فيديو معبر...!! التربية تصدر نتائج الدورة التكميلية للشهادة الثانوية العامة..شاهد الرابط الخاص بالنتائج..فيديو مناسب..! وزارة الأشغال العامة والإسكان تتحضّر لمعرض دمشق الدولي السودان: التوقيع النهائي على الإتفاق اليوم؟! شاهد..قناة المملكة الاردنية تعتذر عن زلة لسان مذيعة أردنية والتي شغلت مواقع التواصل الإجتماعي؟! تحطم التابو..حول حقوق المرأة الجنسية..فيديو ملائم..!!

خلافات هائلة في النقد الأدبي ما بعد الحداثة...؟!


الاثنين 22-07-2019 - منذ 4 اسابيع - رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

ما قبل ومابعد
كنا في مدرسة الشعرالقديم ذات المنهج العمودي وبحور الشعر مع إلتزام كلي بأسياد اللغة كالفراهيدي،وسيبويه،وغيرهم،لكن ما بعد الحداثة أصبحنا في واد غير ذي زرع ولا طوى،إذ أنتشرت مدارس نقدية مدهشة في الشكل والمضمون لدرجة الإنفلات من قواعد اللغة العربية مثل التخلص من علامات الترقيم في النص الأدبي،وقولهم بالنص المفتوح،والنص الحر المبتعد كليا عن أي مدرسة نقدية،وهكذا وصلنا لمرحلة التفكيك في كل شيء حتى في أخلاقنا.
العمودي والأفقي
طبعا ،نصيّ هذا ما هو إلا مقاربة نقدية،وليس نقدا كوني غير مختص في النقد الأدبي،فما يزال لدينا بعض الشعراء الذين ينشرون وفقا للمنهج القديم"العمودي"،لكن الغالبية اتجهت نحو الشعر الأفقي ،والذي له تسميات عديدة،أهمها:"المرسل،الحر،المنفلت من عقاله،التفعيلة،الومضة...الخ"،وكذلك تطورت نظرية الأجناس الأدبية ،وأصبح لدينا كمية عجيبة من اسماء لم ينزل بها الله من سلطان كمثل:"الهايكو،القصة الأقصر جدا،الخاطرة ذات السطر الواحد،وكل ذلك يحدث بسبب ثورة المعلومات،والسرعة في النشر،وكيفما كان هذا النشر بقيمة ،أو بدونها.
حلول وسط
نحن لا مع القديم كله،ولا مع الحيث معظمه ،بل مع النص الإبداعي ،أيا كان هذا النص شرط سلامة اللغة العربية،والفكرة المنتجة خيرا عاما للجميع.



المصدر: موقع أخبار العرين-أخبر سورية والعالم

أبجد الدليل الأزرق