اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

من يقف وراء كل هذه الحرائق؟ وأين الجهات المسؤولة؟..فرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقا ضخما اندلع في برج دمشق وسط العاصمة...!!!


الاثنين 15-07-2019 - منذ 5 شهور - إستغراب فريق عمل الموقع

أخمدت فرق الاطفاء والدفاع المدني حريقاً ضخماً اندلع مساء الأحد ١٤-٧-٢٠١٩ في برج دمشق بمنطقة البحصة وسط المدينة تسبب بخمس حالات اختناق نقلت إلى المشافي لتلقي العلاج وأضرار مادية بمحلات تجارية.

قائد فرع الدفاع المدني بدمشق العميد آصف حبابة أكد أن سبب الحريق خلل بمولدة كهربائية لأحد المقاهي أدى الى اشتعالها مبيناً أن امتداده الى الطوابق الأخرى كان نتيجة الرياح.

وأشار حبابة الى عدم تسجيل أي حالة وفاة بفضل تدخل عناصر الإخلاء والإنقاذ بسرعة وقيامهم بإجلاء نحو 100 شخص من المدنيين الموجودين في الطوابق العليا مبيناً أن سيارات الإسعاف نقلت خمس حالات اختناق لتلقى العلاج المناسب.

وذكر حبابة أن الأضرار انحصرت بالطابق الرابع وهو عبارة عن محلات تجارية لبيع أجهزة الخليوي واكسسواراتها وتراوحت الأضرار بين الكاملة والجزئية.

وزار رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس موقع الحريق يرافقه وزيرا الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف والداخلية اللواء محمد خالد الرحمون ومحافظا دمشق وريف دمشق وقائد شرطة دمشق حيث اطلع على الاجراءات المتخذة من قبل فرق الإطفاء والإنقاذ والإسعاف لإخماد الحريق وضمان سلامة المدنيين وتفقد الأضرار ووجه بسرعة ترميم المحلات المتضررة.

وكان مصدر في إطفاء دمشق أفاد بإرسال عدة سيارات إطفاء الى مكان الحريق لإخماده لكن واجهوا صعوبات نتيجة معاودة الحريق الاشتعال أكثر من مرة لسبب قد يعود الى وجود مواد قابلة للاشتعال وتحتفظ بالحرارة.



المصدر: سانا