اعلانات مبوبة مطعم النجمة-دمشق- المرجة- شارع رامي-أفخم الأطباق الشهية والمتنوعة-أسعارنا تنافسية- مقابل فندق رامي. الخطوط الجوية السورية تقدم لزبائنها الكرام كل التسهيلات والسفر المريح. مكتب الدامور لبيع كافة أنواع السيارات نقدا وبالتقسيط-بانياس-حريصون. صيدلية بشار-جبلة-الكراج القديم -حسم خاص. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. مديرية ثقافة اللاذقية تستقبل كافة النشاطات الثقافية وبشكل منتظم وجمالي. مطعم الجغنون -اللاذقية- وجبات متنوعة حسب الطلب-إطلالة بحرية. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص.

"علم المفارقات" ليس ترفا بل هو فتحا حديثا في الإبداع العلمي..فيديو ملائم...؟!


الثلاثاء 09-07-2019 - منذ 11 شهور - رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

ثمة علامة فارقة في تاريخ الأدب العربي الحديث تمثلت لدى المبدعة "أحلام مستغانمي" عندما ألفت روايتها الشهيرة "ذاكرة الجسد"،حيث قال عنها الراحل العظيم"نزار قباني":"معظم الإعمال الإبداعية لا يكتبها إلا المجانين"،وفعلا هناك خطا بسيطا يفصل بين العبقرية والجنون.
الإبداع العلمي
كل فتح علمي لا يعتد به إطلاقا إذا لم يقدم شيئا للبشرية سواء أكان نظريا،أو عمليا،وهنا أوضح في العلم الذي أكتشفته عن طريق تعبي المستمر طيلة سبعة وخمسين عاما قضيتها في البحث،والمطالعة في شتى أنواع الفكر،والمعارف الإنسانية،ويعد "علم المفارقات" فتحا حديثا في الإبداع العلمي كونه يكشف عن نظريات متناقضة،ومتكاملة أحيانا،ومنفصلة أحيانا أخرى،ولأنه يبرهن عن وجود أخطاء غريبة في النظريات العلمية،والفلسفية،وغيرها،ومن ذلك تغيير نظرية دوران الأرض،ونظريات وجود الكون،والسؤال عن من هو الله؟
إثبات هذا العلم
لعلّ من المفيد جدا لدارسي العلوم ،والباحثين التأكد من الآتي.
-الفرضية: وجود علم اسمه :"علم المفارقات".
-البرهان: ويتجلى في جملة ما قدمت من أمثلة حية حول ذلك في مقالات سابقة مثل:عامل الصدفة،نظرية الإحتمالات،التحديث العلمي المستمر لدى الإنسان المبدع مع تصحيح الأخطاء المرتكبة في النظريات السابقة،مبدأ الإنسجام عند "أفلاطون"،ومبدأ التناقض المعاكس له عند مبدع آخر.
وللبحث مقالات قادمة بعون المولى عزّ وجلّ.



المصدر: موقع أخبار العرين.سورية-يوتيوب