اعلانات مبوبة قصر العلالي-مطعم-حفلات أعراس-طرطوس -الشيخ سعد. صيدلية لمى صارم -جبلة -العمارة -أسعار تنافسية. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. مختبر جورج للتصوير الفخم-بانياس- مقابل بنك التسليف الشعبي-أسعار مخفضة. فندق السفير-حمص-خدمات نوعية للزبائن-شعارنا الجودة والإحترام. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين.

أخر الاخبار روسيا والصين تستخدمان الفيتو المتكرر ضد مشروع قرار في مجلس الأمن يهدف إلى حماية الإرهابيين في إدلب دور تموند يتعادل سلبا مع برشلونة بدوري أبطال أوربا..فيديو قمة أنقرة قد تكون بداية للتراجع التركي في سورية باسم سليمان وثناء أحمد يوقعان مجموعتين شعريتين بمعرض الكتاب ما هو سر التشاؤم من الرقم 13؟ السيد وزير الصناعة..خلال تقييم أداءالمؤسسة العامة للصناعات النسجية: تقييم الأداء ينطلق من البيانات كأساس دون شخصنة 1،4 مليار ليرة قيمة إيرادات مؤسسة النقل البحري لغاية تموز دمشق..عرض فيلم"بوابة الجنة" ضمن فعاليات معرض الكتاب ال31 فيديو يحقق ملايين المشاهدات لطفلين يتعانقان بعد غياب طويل أول الغيث..وزارة المالية تؤكد حجزها على أموال وزير سابق وزوجته الأوكرانية..!! وعلّق في المرجة:"قصة الجاسوس كوهين"...فيديو معبر؟! السيد المهندس عمر كناني يجتمع مع المعنيين في مديرية اللاذقية لمتابعة ما تم إنجازه السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا يقضي بمنح عفو عام عن الجرائم المرتكبة قبل 14-9-2019

فيديو..السنوار في يوم القدس":الأمة العربية تخلت عنا وإيران زودتنا بالصواريخ لقصف"إسرائيل"؟!


الجمعة 31-05-2019 - منذ 4 شهور - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان-ليزا ابراهيم

قال رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، إن "إيران زوّدت المقاومة بالصواريخ وتفاجأ العالم حين استهدفت المقاومة مدينة بئر السبع بها"، مشيراً إلى أنه في العام 2012 و2014 ضربت المقاومة الفلسطينية تل أبيب بصواريخ فجر بدعم من إيران أيضاً.

وأكد في كلمة له في احتفالية بمناسبة يوم القدس العالمي أن المقاومة طورت وستظل تحاول تطوير قدراتها وأدواتها لقتال العدو حتى تحقيق زوال الاحتلال، لافتاً إلى أنه إذا كرر العدو اعتداءه فإن المقاومة ستدك تل أبيب وغيرها من المدن بأضعاف مضاعفة من الصواريخ بدعم إيراني.

وشدد السنوار على أنه لولا دعم إيران للمقاومة في فلسطين لما تمكنت من امتلاك هذه القدرات بعد أن تخلت عنها الأمة العربية، منوهاً إلى أن "هناك محاولات لتغيير وعي الأمة لكن الفلسطينيين باتوا يعرفون أصدقاءهم جيداً وأعداءهم جيداً، والقدس هي البوصلة".

وأشار إلى أن مَن يفرّط بالقدس هو في صف الأعداء ومن يقف مع تحرير القدس هو في صف الأصدقاء والحلفاء، مؤكداً أن "من يراهن على بيع القدس للحفاظ على عرشه فهو في صف الأعداء".

وتوجه رئيس حركة حماس في قطاع غزة بالكلام للقادة المجتمعين في مكة المكرمة قائلاً: "إذا أردتم أن تثبتوا عروشكم والعزة، فالعزة في تبني خيار حماية القدس"، وأضاف "إما أن تُسجل أسماؤكم في التاريخ ويرفع ذكركم أو تسجل في التاريخ وتلعنكم الأمم".

وحذرهم من الانجرار وراء مسارات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لافتاً إلى أن عليهم الانحياز للثوابت بتحرير القدس.

وأكد السنوار أن الشعب البحريني هم مع المقاومة الفلسطينية وضد التطبيع ولا يمثلهم مؤتمر البحرين، مشيراً إلى استعداد المقاومة الفلسطينية أن تكون وقوداً لإسقاط "صفقة القرن".

وقال إن المعركة الحقيقية في المرحة المقبلة هي في الضفة لمواجهة أطماع الاحتلال، داعياً حركات المقاومة الفلسطينية للاتحاد لمواجهة صفقة القرن.

 


شمخاني: صفقة القرن ستفشل بفضل مقاومة الشعب الفلسطيني

 

وفي الاحتفالية ذاتها، قال رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني إنّ "صفقة القرن" تهدف إلى تدمير القضية الفلسطينية بالكامل.

وأضاف شمخاني، في كلمته عبر الانترنت من طهران، أنّ الولايات المتحدة تسعى إلى القضاء على قضية عودة اللاجئين وقيام دولة فلسطينية مستقلة، مشيراً إلى أنّ "المساعي المبذولة لعقد مؤتمر المنامة ومحاولات البعض للتطبيع مع إسرائيل تأتي في إطار مؤامرة صفقة القرن".

وفي سياق متصل، رأى أنّ صفقة القرن "المشؤومة" سيكون مصيرها الفشل بفضل مقاومة الشعب الفلسطيني.

وقال "ستتمكنون يا شباب المقاومة ورجالها ونساءها من وأد هذه الخطط الخبيثة".

 


النخالة: الإجماع على رفض صفقة القرن يحتاج خطوات عملية لإفشالها

 

الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، اعتبر من جهته أنّ "الإجماع الفلسطيني على رفض صفقة القرن يحتاج إلى خطوات عملية لإفشالها".

النخالة اعتبر في كلمته خلال الاحتفالية أنّ "هذه فرصة لمنظمة التحرير وقيادتها للعودة إلى خيار الشعب الفلسطيني والانسحاب من التزاماتها مع العدو"، داعياً إلى لقاء وطني يجمع القوى كافةَ لـ "العودة إلى مشروع منظمة التحرير وميثاقها الوطني الداعي إلى التحرير والعودة".

الأمين العام لحركة الجهاد رأى أنّ إعلان صفقة القرن "يعكس فشل مشاريع التسوية السياسية التي لم تحقق أدنى حق للشعب الفلسطيني"، مبرزاً أنّ "أميركا خرجت بمشروع الصفقة بعد أن أرهقت المنطقة بالأزمات ونجحت في استتباع النظام العربي لسياساتها ومفاهيمها".



المصدر: الميادين نت