اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار برعاية وزارة السياحة وبمشاركة ما يقارب 150 متطوعا ..إطلاق أول مرصد بيئي في سورية السيد الرئيس الأسد لوفد روسي: الانتصارات التي تحققت تثبت تصميم الشعب والجيش على الاستمرار بضرب الإرهابيين حتى تحريرآخر شبر من الأراضي السورية دمشق..فقرات فنية وأدبية منوعة في السجن المركزي اللاذقية..ضبط أكثر من 40 طنا من الخبز التمويني الذي يستخدم لغير الغاية المخصص لها؟! فيديو: جريمة مروعة تهزّ روسيا ..مراهق يقتل أفراد عائلته بالفأس وينتحر...!!! شاهد..جيشنا الباسل ينتزع مزارع خان شيخون الشمالية ويحرر تلا استراتيجيا في جنوب إدلب الإعلان عن إختراع ملابس تضلل كاميرات المراقبة..فيديو مقارن...! برشلونة يفتتح دوري الدرجة الأولى الإسباني بهزيمة أمام بيلباو..فيديو معبر...!! التربية تصدر نتائج الدورة التكميلية للشهادة الثانوية العامة..شاهد الرابط الخاص بالنتائج..فيديو مناسب..! وزارة الأشغال العامة والإسكان تتحضّر لمعرض دمشق الدولي السودان: التوقيع النهائي على الإتفاق اليوم؟! شاهد..قناة المملكة الاردنية تعتذر عن زلة لسان مذيعة أردنية والتي شغلت مواقع التواصل الإجتماعي؟! تحطم التابو..حول حقوق المرأة الجنسية..فيديو ملائم..!!

هل الوضع السوري يتجه نحو التأزم...؟!


الاثنين 29-04-2019 - منذ 4 شهور - رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

تشير كافة المعطيات الميدانية السياسية منها والعسكرية إلى أن الوضع في سورية يتصاعد نحو الحد الأعظمي من خلال تصارع كافة القوى المتداخلة على الأرض السورية،ويعود ذلك لأسباب بات معظم الشعب يعرفها،ومنها:عدم تنفيذ تركيا لإتفاق سوتشي،تراخي الجانب الروسي لجهة التعاون مع تركيا من حيث المصالح الإقتصادية،كما أن العامل الإيراني يعمل بمنحى آخر مبتعدا عن الطرفين ،وبنفس الوقت مقتربا منهما ،ومع الجانب السوري،أما الجانب الأميركي ،فحدث عنه ،وأكثر ،فهو يريد كل شيء"النفط،دعم إنشاء دولة كردية،التدخل في العراق وإيران من خلال معبر التنف"،لكن في الضفة الأخرى من المشهد السوري تقف القوى الإرهابية شبه موحدة ضد الدولة السورية بدليل القصف اليومي لقواتنا ،ومناطقنا الآمنة ،وتدمير ما أمكن لها من تدمير،ومع ذلك تقف الدولة السورية ممثلة بالجيش السوري البطل والقيادة الحكيمة بثبات وعزيمة لا تلين ضد أي خرق يتجاوز الخطوط الحمراء،لكن محللين يقولون:"لابد من إتخاذ القرار الحاسم والأخير لإنهاء إرهاب إدلب،وكافة القوى الإرهابية بما فيها "قسد"،التي تتعاون مع الصهيونية وأمريكا كي تشكل دولتها المزعومة،لكن أنى لها،أليس ما حدث للأخوة الأكراد في كردستان خيرمثال؟.
نعم ،إن الوضع السوري يتجه نحو إلى الإنفجار في أي لحظة،هذا عدا عما ما يعانيه الشعب السوري من تعسف وظلم من قبل بعض الجهات المسؤولة.



المصدر: موقع أخبار العرين.سورية

أبجد الدليل الأزرق