اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار وزارة النقل تلوح بالمحاسبة في حال التقصير خلال إجتماع في مؤسسة الطيران العربية السورية...؟! السيدان الرئيسان الأسد وبوتين يتبادلان برقيات التهنئة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين..فيديو ملائم..! خلافات هائلة في النقد الأدبي ما بعد الحداثة...؟! شاهد..اعتداء إرهابي يستهدف قطار شحن الفوسفات بريف حمص الشرقي...؟! شاهد..إحتفال تكريمي للفنان صباح فخري في السفارة السورية ب لبنان..! بعد التطوير المتميز في السورية للبريد..إطلاق خدمة وثيقة السجل العدلي"غير محكوم" في بريد دمشق...؟! أبرز فعاليات وزارة النقل خلال الأسبوع المنصرم...؟! التربية تصدر نتائج شهادة التعليم الأساسي../21/ تلميذا حصلوا على العلامة التامة..فيديو مناسب..! شاهد..أكثر من تطبيع رسمي..لقاء بين وزيري خارجية البحرين و"إسرائيل" في وشنطن؟! السيد وزير السياحة يصدر القرار رقم/1400/ المتضمن أسماء الناجحين في المسابقة لفئات الثالثة والرابعة والخامسة...؟! مدرب منتخب سورية لكرة القدم: سنظهر بشكل قوي في التصفيات النهائية المشتركة لنهائيات آسيا والعالم..فيديو معبر..!! الشركة العامة للطرق والجسور تبدأ بتنفيذ عشرة أبراج سكنية في ريف دمشق...؟! حين يومض الشعر لك فقط..شعر مرسل..فيديو معبر...؟!

من مضيق هرمز إلى جبل طارق والقرن الافريقي ..أميركا هي المسبب؟!


الاحد 14-04-2019 - منذ 3 شهور - محمد صادق الحسيني


بعد هزيمته الفادحة وتهاوي مشاريعه الإمبراطورية عبر مشروع «الربيع العربي» الجهنميّ الذي أعدّ خصيصاً للالتفاف على النهضة العربية والإسلامية الكبرى على امتداد «العالم العربي الكبير»!

ومع اقتراب ساعات الحسم بيننا في محور المقاومة وبين محور الشر الذي يسارع الخطى نحو جهنم مشروع صفقة القرن الخاسرة وصلت يدا أميركا المغلولتان والمكسّرتان الى شمال أفريقيا والقرن الأفريقي في إطار الالتفاف على مقاومة العرب والمسلمين الأحرار. قرّر الراعي الأميركي الانتقال من مشروع «الربيع العربي» المتهاوي الى مشروع توظيف ما تبقى من الجيوش العربية في خدمته وخدمة أذنابه من نواطير الغاز والنفط في شبه الجزيرة العربية من الرجعيين والتابعين!


بدأها في ليبيا عبر منحه الضوء الأخضر لرجله التابع القديم الجديد العقيد المتقاعد حفتر بعد زيارة خاصة للرياض، ومن ثم حاول ولا يزال في الجزائر عبر أذنابه من بقايا الاستعمار الفرنسي في الجيش الوطني الجزائري في محاولة لاستنزاف بلد المليون شهيد…

إلى أن وصلت محطته في الساعات الماضية إلى السودان الغني بالطاقة مثله مثل ليبيا والجزائر وعلى بوابات القرن الأفريقي الاستراتيجية…

وفي هذا الإطار بشكل خاص، فقد تأكد لنا من مصادرنا الخاصة وبشكل نهائي بأنّ «الانقلاب» في السودان قد تمّ تنسيقه بالتعاون بين محمد بن سلمان والبشير ووزير دفاعه عوض بن عوف الذي زار الرياض قبل أيام وشارك في اجتماع دول الناتو العربي.

التغيير يهدف إلى :

– تنفيذ خطوة استباقية لاحتمال تطوّر المعارضة الحقيقية للبشير ونجاحها في إحداث تغيير جذري في البلاد يشمل دور السودان في اليمن .

– إنهاء الدور التركي والقطري في السودان من خلال فرض سيطرة رجل السعودية بن عوف.

– تسهيل تقديم مساعدات مالية سعودية إماراتية للسودان، من خلال إخراج البشير الخاضع للعقوبات من المشهد، وذلك بهدف تهدئة الشارع قدر الإمكان لإفساح المجال أمام توسيع مشاركة السودان العسكرية في اليمن!

ومع ذلك لن تقوم لهذا المنكسر الذليل صاحب مشروع صفقة القرن البائسة إلى أيّ نتيجة. فرجال الله له بالمرصاد من هرمز الى باب المندب وصولاً إلى جبل طارق، حيث سيجعلونه يتذوّق السمّ من جديد كما تذوّقه في ميادين الشام والعراق…

ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

بعدنا طيبين قولوا الله…



المصدر: البناء

أبجد الدليل الأزرق