اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار إضراب عام في مخيم عين الحلوة بعد التضييق على اللاجئين الفلسطينين؟! من يقف وراء كل هذه الحرائق؟ وأين الجهات المسؤولة؟..فرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقا ضخما اندلع في برج دمشق وسط العاصمة...!!! السيد وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي العلمي الأول لإعادة إعمار سورية الوطن عملية تخريبية جديدة تستهدف البنية التحتية النفطية لحمص.. فيديو ملائم؟! السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بمنح بطاقة تكريم للمصابين بنسبة عجز 40 بالمئة وما فوق بسبب الحرب علامات الترقيم في اللغة العربية..تعريفها ..تاريخها..ما هي أهميتها في النصوص الأدبية والكتابة...؟! أهم نشاطات وزارة النقل مع إطلالة الشهر السابع للعام 2019...؟! اللاذقية: فريق حطين للسيدات بكرة الطائرة يطمح للوصول إلى المركز الأول في بطولة الدوري..فيديو مناسب..! عائلة " تبيع" ابنها عبر الإنترنت..فيديو معبر..!! قريبا في سورية..تنفيذ خدمة ال"FTTH" لإيصال الإنترنت بسرعات عالية ولا نية لحجب تطبيقات الدردشة؟! فارس كرم: آخر همي أن يعارض بعضهم قدومي إلى سورية..فيديو مناسب...!! 11 قتيلا بانفجارين متزامنين في عفرين الهجوم على ريف اللاذقية..رسالة تركية قصيرة...!!

عام الدم..فيديو ملائم...!!!


الاربعاء 10-04-2019 - منذ 3 شهور - الزميل عضو مجلس الشعب:أ.نبيل صالح

رهينة الموت ومستقبلك تراب، أنت يا الذي تفترس بني جنسك على سجادة صلاتك، معتقداً أن ما تسلبه من حياتهم ستضيفه إلى عمرك البائس.. يا آكل الأكباد في حمص وشارب الدماء على جسر العاصي، هندٌ جدتك وجدك الحجاج، أتبتغي حرية أم إمارة سلفية.. وماذا بعد القتل غير وطن للمقابر يرعاه أمراء الموت...
والجامعة التي لم تجمعنا يوماً، تعيدنا إلى بداية الدائرة، متجاهلة أن التظاهر كان طلباً للإصلاح وليس من أجل التظاهر.. وأنها بعملها تهدر دماءنا المسفوحة، وتنعش أعمال المجرمين، وتلبي أهواء الأمريكيين، وتمنح رقبتها لوكالة القطريين أرباب الإسرائيليين، الذين حرقوا الأنظمة بالثورات ثم فرغوها من الملح والسكر بتسليمها للعسكر الذين لا يحتوي قاموسهم على كلمة حرية. تماماً كما فعل المستعمرون قبل ستين عاماً، عندما سلموا ثورتنا لعسكرنا الذين لا يفهمون سوى طاعتنا خالصة من اعتراضاتنا.. فكيف إذا جاؤوا بالعسكر المتأسلمين كما يحصل الآن في بلاد التونسيين والليبيين والمصريين ... إن ما يجري على الأرض العربية يتماهى مع القانون الذي يفتي بتزويج المغتصب من المعتدى عليها كحل نهائي للعدالة «الارتوازية» التي أغناها صاحبنا محمد الماغوط بكتاباته ولم يغتني بها شعبه..
والوضع في سورية اليوم أن النظام لن يتمكن من إعادة إنتاج نفسه في ظل المتغيرات الدولية والفورات العربية، لذلك  حتى أهل النظام ومؤيدوه لم يعودوا موافقين عليه، وإنما صاروا جزءاً من فريق الإصلاح، بينما المطالبون بالإسقاط، شاؤوا أم أبوا، باتوا جزءاً من الأجندات الدولية المستثمرة في الأراضي السورية.. 
أما بالنسبة للمواطن السوري، فإن الفرد الذكي هو الذي يعرف أن تفكيره غير كامل، وبالتالي فإن قراره غير نهائي، لذلك يعمل حثيثاً من أجل الوصول إلى الكمال على خريطة الوطن الزمنية. بينما الغبي السوري هو من يعتقد بكماله، ويجره اعتقاده هذا إلى افتراض نقص الأخر الذي يخالفه!!

وفيما يخصني لم يكن انحيازي يوماً لفريق من اللاعبين بقدر ما كنت مهتماً بنظافة اللعبة، لذلك يمكنني القول أني ناهضت النظام فيما مضى لنفس الأسباب التي تجعلني انتقد المتمردين عليه اليوم، وأولها كثافة الكذب المفضوح ووحشيته التي تلغي الآخر الذي لا يوافقهم، ولي أسوة في أبي طالب الذي لم يدخل في الإسلام يوماً على الرغم من أنه ، بسلوكه وعمله، كان في مقدمة المسلمين الذين ساهموا في انطلاقة الإسلام الذي خطفه "الإسلافيون" من يد الإصلاحيين ولم يعيدوه حتى الساعة ..



المصدر: الجمل بما حمل-يوتيوب

أبجد الدليل الأزرق