اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار إضراب عام في مخيم عين الحلوة بعد التضييق على اللاجئين الفلسطينين؟! من يقف وراء كل هذه الحرائق؟ وأين الجهات المسؤولة؟..فرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقا ضخما اندلع في برج دمشق وسط العاصمة...!!! السيد وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي العلمي الأول لإعادة إعمار سورية الوطن عملية تخريبية جديدة تستهدف البنية التحتية النفطية لحمص.. فيديو ملائم؟! السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بمنح بطاقة تكريم للمصابين بنسبة عجز 40 بالمئة وما فوق بسبب الحرب علامات الترقيم في اللغة العربية..تعريفها ..تاريخها..ما هي أهميتها في النصوص الأدبية والكتابة...؟! أهم نشاطات وزارة النقل مع إطلالة الشهر السابع للعام 2019...؟! اللاذقية: فريق حطين للسيدات بكرة الطائرة يطمح للوصول إلى المركز الأول في بطولة الدوري..فيديو مناسب..! عائلة " تبيع" ابنها عبر الإنترنت..فيديو معبر..!! قريبا في سورية..تنفيذ خدمة ال"FTTH" لإيصال الإنترنت بسرعات عالية ولا نية لحجب تطبيقات الدردشة؟! فارس كرم: آخر همي أن يعارض بعضهم قدومي إلى سورية..فيديو مناسب...!! 11 قتيلا بانفجارين متزامنين في عفرين الهجوم على ريف اللاذقية..رسالة تركية قصيرة...!!

وزير الخارجية الأميركي يدعو لشرعنة احتلال "إسرائيل" للجولان السوري؟؟؟


الجمعة 22-03-2019 - منذ 4 شهور - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

بما يجسد ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكاتها الفاضحة والسافرة للقانون الدولي ونظرتها إلى قضايا المنطقة بعيون صهيونية، زعم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن «الوقت قد حان لكي يعترف المجتمع الدولي بوجود إسرائيل في الجولان (العربي السوري المحتل)، وحقيقة أن الجولان سيبقى جزءاً من دولة إسرائيل».

وخلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، «التزم (بومبيو) الصمت أمام الصحافة بشأن اعتراف محتمل من جانب إدارة ترامب بسيادة إسرائيل على الجزء الذي تحتله» من الجولان، وفق وكالة «أ ف ب» للأنباء.

وأشارت الوكالة، إلى أن الوزير الأميركي كان قد أعلن قبل ذلك بقليل، أن «الوقت قد حان لكي يعترف المجتمع الدولي بوجود إسرائيل في الجولان، وحقيقة أن الجولان سيبقى جزءاً من دولة إسرائيل».من جانبهجدد نتنياهو، وفق «أ ف ب» التأكيد على أن بلاده ستواصل التحرك ضد إيران وخصوصاً في سورية، زاعماً أنه «لا توجد قيود على حرية تحركاتنا».

وبومبيو، الذي وصل أول من أمس، إلى منطقة الشرق الأوسط في جولة على عدد من الدول، نفى وفق وكالة «الأناضول» التركية للأنباء، أن يكون هناك خطأ في إسقاط «صفة الاحتلال» عن الجولان، في تقرير حقوق الإنسان لعام 2018، الذي أصدرته خارجية بلاده الأسبوع الماضي، وجاء ذلك في معرض رده على سؤال حول ما إذا كان هناك خطأ أو سهو في إزالة صفة الاحتلال عن الجولان المحتل من قبل إسرائيل، في التقرير المذكور.

ورداً على سؤال «إذا كانت التقارير تعكس الحقائق، فهل يعني ذلك أنكم لم تعودوا تعتبرون مرتفعات الجولان محتلة؟»، زعم بومبيو أن «هذا تقرير يعكس الحقائق فيما يتعلق بكيفية رصدنا لما يحدث، ونعتقد أنه (التقرير) صحيح للغاية، ونقف خلفه».

ويشار أن الخارجية الأميركية في تقريرها السنوي الأخير لحقوق الإنسان، أسقطت عبارة «التي تحتلها إسرائيل» عن الجولان والضفة الغربية وقطاع غزة، واستعاضت عنها بعبارة «التي تسيطر عليها إسرائيل».

تاتي تصريحات بومبيو حول الجولان العربي السوري المحتل، بعد أيام على قيام عضو مجلس الشيوخ الأميركي ليندسي غراهام ورئيس وزراء كيان الاحتلال الإسرائيلي والسفير الأميركي لدى كيانه ديفيد فريدمان بجولة ميدانية في الجولان المحتل، حيث تعهد غراهام، بأن «تعترف واشنطن، بسيادة إسرائيل» على الجولان المحتل، بحسب بيان صدر عن مكتب نتنياهو.

وأدان مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات التصريحات التي أدلى بها غراهام حول الجولان العربي السوري المحتل والتي تعبر عن عقلية الهيمنة والغطرسة للإدارة الأميركية ونظرتها إلى قضايا المنطقة بعيون صهيونية وبما يخدم المصالح الإسرائيلية».

وأضاف المصدر: أن تصريحات غراهام لا تنم فقط عن الجهل بحقائق التاريخ والجغرافيا بل إنها تشكل الدليل الأحدث على ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكاتها الفاضحة والسافرة للقانون الدولي، حيث أكدت كل قرارات الأمم المتحدة وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 تحت الفصل السابع والذي حظي بإجماع أعضاء مجلس الأمن بمن فيهم الولايات المتحدة الأميركية على الوضع القانوني للجولان السوري بأنه أرض محتلة وأن قرار كيان الاحتلال الغاصب بالضم باطل وملغى ولا أثر له وتبعا لذلك لا يحق لسلطة الاحتلال القيام بأي إجراءات تغير من تركيبته الديموغرافية وهويته الحقيقية.

وفي تشرين الثاني الماضي، صوتت الولايات المتحدة لأول مرة، ضد قرار سنوي للأمم المتحدة يدين احتلال «إسرائيل» للجولان.



المصدر: الوطن

أبجد الدليل الأزرق