اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار إضراب عام في مخيم عين الحلوة بعد التضييق على اللاجئين الفلسطينين؟! من يقف وراء كل هذه الحرائق؟ وأين الجهات المسؤولة؟..فرق الاطفاء والدفاع المدني تخمد حريقا ضخما اندلع في برج دمشق وسط العاصمة...!!! السيد وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي العلمي الأول لإعادة إعمار سورية الوطن عملية تخريبية جديدة تستهدف البنية التحتية النفطية لحمص.. فيديو ملائم؟! السيد الرئيس الأسد يصدر مرسوما تشريعيا بمنح بطاقة تكريم للمصابين بنسبة عجز 40 بالمئة وما فوق بسبب الحرب علامات الترقيم في اللغة العربية..تعريفها ..تاريخها..ما هي أهميتها في النصوص الأدبية والكتابة...؟! أهم نشاطات وزارة النقل مع إطلالة الشهر السابع للعام 2019...؟! اللاذقية: فريق حطين للسيدات بكرة الطائرة يطمح للوصول إلى المركز الأول في بطولة الدوري..فيديو مناسب..! عائلة " تبيع" ابنها عبر الإنترنت..فيديو معبر..!! قريبا في سورية..تنفيذ خدمة ال"FTTH" لإيصال الإنترنت بسرعات عالية ولا نية لحجب تطبيقات الدردشة؟! فارس كرم: آخر همي أن يعارض بعضهم قدومي إلى سورية..فيديو مناسب...!! 11 قتيلا بانفجارين متزامنين في عفرين الهجوم على ريف اللاذقية..رسالة تركية قصيرة...!!

الحسكة: فرع حزب البعث يعقد مؤتمره السنوي بحضور الرفيق الأمين العام المساعد


الاثنين 18-03-2019 - منذ 4 شهور - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

عقد فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي مؤتمره السنوي اليوم بحضور الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب.
حيث اتسمت أعمال المؤتمر بالشفافية والجرأة والوضوح في مداخلات وطروحات الرفاق أعضاء المؤتمر الذي بدأ بمناقشة التقارير المقدمة والبنود المطروحة على جدول الأعمال.
افتتح الهلال حديثه بنقل تحية ومحبة الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب رئيس الجمهورية للرفاق الأعضاء متمنياً لهم المزيد من التميز والنجاح.
ونوه الهلال إلى أن أعداء الأمة أرادوا ضرب سورية وتقسيمها، إذ لا يروق لهم أن يروا بلداً في منطقة الشرق الأوسط يعيش بعزة و كرامة واستقلالية على حدود فلسطين الحبيبة، وما هذه الحرب على وطننا إلا خدمة للكيان السرطاني.
في جانب موازٍ أكد الرفيق الهلال على أهمية دور القيادات البعثية المتسلسلة في المرحلة المقبلة باختيار قيادات وكوادر ذات كفاءات وحيثيات اجتماعية وثقافية عالية بعيداً عن المصالح الشخصية.
أما في الجانب التنظيمي شدد الهلال على أن قوة حزب البعث مستمدةٌ من قوته التنظيمية، مشيراً إلى ضرورة إبراز دور القيادات القاعدية لتشكيل حالة من الاندماج بين قيادات الحزب والجماهير الكادحة، لملامسة همومهم ومعالجة مشاكلهم ولاسيما هواجس وقضايا الشباب لأنهم يمثلون مستقبل سورية.
أيضاً استعرض الهلال سياسة الحزب خلال الفترة الماضية وخاصة خلال بداية الحرب على سورية، بدءاً من تثبيت العضوية التي لم تكن هدفاً بذاته بل أسلوب عمل للوصول إلى جميع أعضاء الحزب، حتى المرحلة الحالية التي تقوم على عقد المؤتمرات دورياً لتكون محطات للمراجعة والتقويم؛ انطلاقاً من أن المراجعة تضيف منجزات وخبرات يُستفاد منها في تصحيح الأخطاء التي تراكمت خلال الفترة الماضية وخاصةً في اتباع سياسة التنسيب الكمي، الذي تسبب في ظهور الانتهازيين أصحاب المصالح الشخصية فكانوا عبئاً على الحزب وشوهوا صورته بين الجماهير.
ولفت الهلال أيضاً إلى خطورة المعركة الفكرية التي تحدث عنها السيد الرئيس في لقائه الأخير مع رؤساء المجالس المحلية والتي هي الآن في أوجها، وسط الحرب الإعلامية التي شنت على سورية، لكن تم تجاوزها بفضل وعي الشعب السوري والتفافه حول جيشه وقائده، مشدداً على ضرورة إيلاء الجانب الفكري الاهتمام الأكبر في المرحلة المقبلة لترميم الفكر والتصدي لما حاول أعداؤنا زرعه في عقول أبنائنا من أفكار ظلامية وإرهابية ووهابية لضرب الإسلام الحقيقي المعتدل الذي يعلم القاصي والداني أن دمشق هي منبع الإسلام المعتدل.
وفي ختام حديثه قدم الرفيق الهلال شرحاً للواقع العسكري والسياسي في المنطقة والإقليم مؤكداً عدم وجود بقعة عصية على الجيش العربي السوري مضيفاً: "لن يهنأ لنا عيش حتى يطهر آخر شبر من الجغرافيا السورية من رجس العصابات الإرهابية المسلحة كما وعد سيد الوطن الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام لحزبنا العظيم رئيس الجمهورية".
بدوره الرفيق شعبان عزوز عضو القيادة المركزية رئيس مكتبي العمال و الفلاحين ناقش ما نفذ وما لم ينفذ من مقترحات مؤتمر الفرع للعام الماضي وضرورة الوقوف على أسباب عدم تنفيذ هذه المقترحات والعمل على تنفيذها في العام الحالي، كما أثنى على اللحمة الوطنية لأبناء الحسكة الذين يشكلون لوحة فسيفسائية تجسد انصهار النسيج السوري باختلاف أطيافه للوقوف خلف جيشه وقيادته والصمود في وجه أعتى حرب شنت على سورية على مر التاريخ.
من جانبه الرفيق المهندس تركي حسن أمين فرع الحسكة للحزب قدم عرضاً للحياة السياسية في المحافظة والدعم المقدم لذوي الشهداء الذين لولا تضحياتهم لما صمدت محافظة الحسكة في وجه الإرهاب.
أما الرفيق جايز الموسى محافظ الحسكة قدم شرحاً مفصلاً للواقع الخدمي و الدعم الحكومي المقدم للمحافظة، كما أشار الرفيق الدكتور غسان خلف رئيس لجنة الرقابة والتفتيش الحزبي إلى ضرورة وضع خطط وآليات لجذب العنصر الشاب إلى صفوف الحزب لتجنب استغلال حماس الشباب من قبل جهات مشبوهة في ظل الظروف الحساسة التي تمر بها محافظة الحسكة.
وناقش الرفاق أعضاء المؤتمر العديد من القضايا التنظيمية والخدمية والتنموية التي تمحورت حول جدولة وتقسيط الديون المترتبة على الفلاحين وتقديم القروض و التسهيلات اللازمة للمواطنين الذين تضررت أملاكهم جراء الأعمال الإرهابية التي ضربت المحافظة، ورفد قطاع النفط بالكادر اللازم للنهوض بهذا القطاع الحساس من جديد وإنشاء عدد من المرافق الصحية في القرى المطهرة من رجس العصابات الإرهابية المسلحة.
في الختام أكد الرفاق أعضاء المؤتمر على الثوابت التي لن يحيد عنها حزب البعث وهي إرادة الشعب باختيار قيادته الحكيمة المتمثلة بالقائد بشار الأسد واعتبار الجيش العربي السوري هو الضامن الوحيد لحرية واستقلال الجمهورية العربية السورية، كما تم تلاوة برقية وفاء وولاء للرفيق الأمين العام للحزب رئيس الجمهورية والتصويت على ما جاء في التقرير .



المصدر: ص- القيادة المركزية لحزب البعث

أبجد الدليل الأزرق