اعلانات مبوبة د. عمار صقور-طبيب نفسية- اللاذقية-دقة في التخشخيص والعلاج-فوق صيدلة لمى-قرب مديرية السياحة. محيا السلوم يعلن عن وجود عدة عقارات بحمص وفي أماكن متفرقة بأسعار مخفضة جدا-حي الأرمن - مقابل مخبز الزهراء الحديث. المصرف التجاري السوري يحاول جاهدا تأمين كافة خدمات المواطنين وبالسرعة القصوى-أية شكوى عليك مراجعة الإدارة فورا-ساحة المحافظة. فندق شاهين- طرطوس- خدمة رفيعة-تأمين كافة طلبات الزبائن. صيدلية عقبة-بانياس-حريصون- كل الأدوية متوفرة- حسم خاص. الإدارة العامة لمصرف التوفير-دمشق- مقابل ساحة عرنوس- خدمة متميزة لكل المواطنين. صيدلية الغيث-مزة 86- مدرسة- بعد مطعم الزين- توفر كافة الأدوية-بإدارة الصيدلانية توجان. مطعم الصنوبر-صنوبر جبلة- كافة الطلبات من لحوم مشوية ومازة-حسم أسعار.

أخر الاخبار شاهد..إحتفال تكريمي للفنان صباح فخري في السفارة السورية ب لبنان..! بعد التطوير المتميز في السورية للبريد..إطلاق خدمة وثيقة السجل العدلي"غير محكوم" في بريد دمشق...؟! أبرز فعاليات وزارة النقل خلال الأسبوع المنصرم...؟! التربية تصدر نتائج شهادة التعليم الأساسي../21/ تلميذا حصلوا على العلامة التامة..فيديو مناسب..! شاهد..أكثر من تطبيع رسمي..لقاء بين وزيري خارجية البحرين و"إسرائيل" في وشنطن؟! السيد وزير السياحة يصدر القرار رقم/1400/ المتضمن أسماء الناجحين في المسابقة لفئات الثالثة والرابعة والخامسة...؟! مدرب منتخب سورية لكرة القدم: سنظهر بشكل قوي في التصفيات النهائية المشتركة لنهائيات آسيا والعالم..فيديو معبر..!! الشركة العامة للطرق والجسور تبدأ بتنفيذ عشرة أبراج سكنية في ريف دمشق...؟! حين يومض الشعر لك فقط..شعر مرسل..فيديو معبر...؟! حماة..إدلب..جيشنا الباسل يرد على اعتداءات الإرهابيين ويستهدف مقراتهم برمايات مدفعية وصاروخية دقيقة عائلات الشام..من أين أتت تسميات أشهر كنيات عائلات دمشق..فيديو مناسب؟ ما هي أشهر المسرحيات الكوميدية المصرية والسورية الحديثة؟..فيديوهات معبرة...!! إضراب عام في مخيم عين الحلوة بعد التضييق على اللاجئين الفلسطينين؟!

السيد الرئيس الأسد لجهانغيزي: الاتفاقيات بين سورية وإيران تحمل بعدا استراتجيا وتشكل اساسا اقتصاديا متينا...


الاربعاء 30-01-2019 - منذ 6 شهور - إهتمام رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم إسحاق جهانغيري النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية والوفد المرافق له بحضور المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء وعدد من الوزراء.

وتناول اللقاء نتائج اجتماعات اللجنة العليا السورية-الإيرانية المشتركة والتي أثمرت عن توقيع 11 اتفاقية من ضمنها اتفاقية التعاون الاقتصادي الاستراتيجي طويل الأمد حيث أعرب الرئيس الأسد وجهانغيري عن ارتياحهما لما تم التوصل إليه وأكدا ضرورة المتابعة المستمرة لتنفيذ هذه الاتفاقيات وتفعيلها في أسرع وقت ممكن.

وأكد الرئيس الأسد أن هذه الاتفاقيات ومشاريع التعاون التي تم التوصل إليها تحمل بعدا استراتيجيا وتشكل أساسا اقتصاديا متينا من شأنه أن يسهم في تعزيز صمود سورية وإيران في وجه الحرب الاقتصادية التي تشنها عليهما بعض الدول الغربية مشددا على أهمية تكثيف الجهود المشتركة في هذه المرحلة لتفويت الفرصة على هذه الدول التي تستمر بمحاولة إضعاف البلدين والسيطرة على قرارهما المستقل وكسر إرادة شعبيهما بعد أن فشلت بتحقيق ذلك عبر دعمها للإرهاب.

من جانبه أشار جهانغيري إلى أن زيارة الوفد الإيراني وعقد اجتماعات اللجنة المشتركة في هذا الوقت تحمل في طياتها رسالة للشعب السوري وللمجتمع الدولي في آن معاً وهي أن إيران التي وقفت إلى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب ستكون معها أيضاً في مرحلة إعادة الإعمار مؤكداً في الوقت ذاته أن سورية كانت الجبهة الأمامية في الحرب على الإرهاب وأن النجاحات التي تحققت في هذا المجال ساهمت في منع الإرهاب من الانتشار في دول أخرى على الرغم من رفض بعض الدول الغربية الاعتراف بذلك حتى الآن.

وأكد الرئيس الأسد وجهانغيري أن العلاقات المتينة والمتجذرة التي تجمع بين سورية وإيران شكلت على مدى السنوات الماضية عامل قوة رئيسيا لشعبي البلدين وشددا على أهمية مواصلة العمل على تطويرها وتذليل كل العقبات التي تعترض ذلك.

حضر اللقاء سفيرا البلدين.

وفي الإطار ذاته التقى رئيس مجلس الشعب حموده صباغ الدكتور جهانغيري وتم خلال اللقاء التأكيد على ان العلاقة بين سورية وايران قديمة ومتجذرة تتوطد اكثر في المرحلة الراهنة بما يحقق مصالح الشعبين.

واعتبر صباغ أنه كما كانت سورية وايران معا في مكافحة الإرهاب والانتصار عليه ستكونان شريكتين في اعادة الاعمار والتصدي للحصار والإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليهما من الغرب.

بدوره هنأ الدكتور جهانغيري سورية قيادة وشعبا بالانتصارات التي حققتها على التنظيمات الإرهابية وإفشال المؤامرة الكبيرة على منطقتنا التي كانت تستهدف الدول المستقلة وخاصة محور المقاومة.

كما بحث وليد المعلم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين ظهر اليوم مع الدكتور جهانغيري والوفد المرافق له العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.

وشكر الوزير المعلم الجمهورية الإسلامية الإيرانية على دعمها لسورية على الصعد كافة مشيرا إلى أن الأولوية في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية ستكون للدول الحليفة والصديقة التي لم تتلطخ أيديها بدماء السوريين.

بدوره أكد الدكتور جهانغيري استمرار وقوف بلاده إلى جانب سورية في المجالات كافة مشددا على أهمية تعزيز التعاون في المجال الاقتصادي واستمرار التنسيق على المستويات كافة لمواجهة التحديات الامبريالية والصهيونية.

حضر اللقاء الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور عدنان محمود سفير سورية في طهران ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين إضافة إلى السفير الإيراني بدمشق.

Facebook



المصدر: سانا-موقع أخبار العرين.سورية

أبجد الدليل الأزرق