اعلانات مبوبة صيدلية جوليانا- كافة الأدوية- مستلزمات الأطفال- اللاذقية-أتوستراد الثورة-مقابل مكتب موقع أخبار العرين.سورية محلات ميهوب -كافة المواد الكهربائية- بانياس- قرب المصرف العقاري. عقارات السلوم-جاهز وعلى العظم-نقدا وبالتقسيط- حمص -حي الأرمن-خ:0931525231 مطعم أبو سليم- حريصون-كافة المشاوي والمازا-أسعار مخفضة. مكتبة التفوق-جبلة- شارع العمارة- قرطاسية-أدوات مدرسية- تصميم كتب. سبورات الزين- جبلة-عبارة الألبسة-الكراج القديم-تنزيلات دائمة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250

أخر الاخبار فيديو..موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها صورة على الشاطئ...!! حمص: مواضيع إنسانية ووطنية خلال أمسية شعرية..؟! حلب: السيد وزير الموارد المائية يجتمع بالقائمين على القطاع المائي المناطق الحرة تحقق إيرادات بنحو 3،3 مليارات ليرة في 10 أشهر مشاركة محلية ودولية في دورة الوفاء لفروسية القفز على الحواجز..فيديو مناسب..! التعليم العالي ترد على شائعات تقاضي مبالغ مالية لقاء حصول الطلاب على المنح؟! ما أسباب الحرائق المتعددة في دمشق وريفها؟..إخماد حريق في شقة سكنية بجرمانا...!!! وزير الخارجية الأميركي يدعو لشرعنة احتلال "إسرائيل" للجولان السوري؟؟؟ فيديو../2000/ سيارة فاخرة تغرق في المحيط...!! ريف إدلب وحماة: جيشنا البطل يرد على خروقات إرهابيي"النصرة" ويكبدهم خسائر كبيرة أمسية موسيقية ل"كورال حنين" في دار الأسد أكثر من 16 ألف طلب للمستفيدين من برنامج دعم وتمكين المسرحين من خدمة العلم مجلس محافظة دمشق يختتم جلساته بمنع توزيع مادة الغاز ليلا؟!

أزمة الغاز تمتد لأصحاب المهن البسيطة..الفول والحمص..فيديو مناسب...!!


السبت 26-01-2019 - منذ 2 شهور - إهتمام: رشا محفوض

نالت أزمة الغاز، في شهرها الثاني، من أصحاب المهن البسيطة، كباعة الفول والبليلة، الذين توقفوا عن العمل بسبب انقطاع اسطوانات الغاز.

واشتكى أحد باعة الفول في دمشق، لتلفيون الخبر قائلا “صرلي بهالمهنة 15 سنة، وحاسب أنو ممكن ينقطع الغاز بأي لحظة، فاشتريت مع بداية الأزمة 3 جرات غاز، مشان ضل فيني عم اشتغل عالعرباية وطعمي ولادي”.

وتابع أبو علي “خلصوا كل الجرات بهالشهرين، وانجبرت جيب الجرة يلي ببيتي أخر شي، وقربت تخلص الجرة، وبعدا شو اعمل ؟، بموت من الجوع؟”.

وأضاف بائع الفول “حتى بالسوق السودة ماضل غاز، وإذا بدي اشتريها بالأسعار يلي عم تنباع فيها، فبدو يصير صحن الفول 700 ليرة، وبعتقد ماحدا بيشتري بهالسعر الخيالي، وخاصة أنو نص الزباين من المعترين والفقرا متلي”.

أما أبو عاطف، بائع البليلة، فقال لتلفزيون الخبر “وقفت شغل من حوالي الشهر، لأنو انقطعت من الغاز، وهلق عم دور على حدا ياخد يلي كنت مخزنن من البليلة، وما عم لاقي حدا، خسارتي كتير كبيرة”.

وكانت وكالة “سانا” أفادت يوم الجمعة 18 كانون الثاني، بأنه “بدأت عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في مصب النفط في مدينة بانياس غرب سوريا”، ليبقى السوري منتظر انفراجاً في أزمة الغاز .

يشار إلى أن أزمة الغاز هذه السنة، كانت الأشد وطأةً على السوريين، لأنها ترافقت مع تقنين كهربائي شديد، وانقطاع في مادة المازوت، بسبب عدم توفره في أماكن، أو بسبب البطاقة الذكية في أماكن أخرى.

الجدير بالذكر أنه بحسب احصائيات الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” فإن وسطي الحاجة الفعلية على مستوى سوريا لمثل هذه الفترة من السنة يقدر بنحو 100 ألف اسطوانة يوميا .



المصدر: تلفزيون الخبر

أبجد الدليل الأزرق