اعلانات مبوبة ملبوسات فور فوشن-للنساء والبنات-جبلة-دوار البلدية-السعر بالجملة. مقهى سوريانا-اللاذقية- قرب المحافظة-كافة المشروبات- جلسة رومانسية. جريدة الرأي العام-سياسية،إقتصادية،منوعة-تصدر إسبوعيا. مطعم كريم-أتوستراد بيت ياشوط-فوق الحاجز-لحوم مشوية- مازا شهية-سعرنا أقل من الجميع. صيدلية رابعة-مزة جبل 86-كافة الأدوية ومستلزمات الأطفال-أسعار مدروسة-قرب المدرسة. مطعم الختيار-طرطوس- الشارع العريض- مشاوي متنوعة- مازا-أسعار مناسبة. عقارات السلوم-جاهز وعلى العظم-نقدا وبالتقسيط- حمص -حي الأرمن-خ:0931525231 قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة.

أخر الاخبار شاهد ..كيف انهار برج كاتدرائية نوتردام في باريس بسبب الحرائق...!! وزارة النقل تطلق برنامج إدارة المعاملات المركزي في كافة مديريات النقل...؟! مجلس إدارة جديد للشركة العامة للدراسات والإستشارات الفنية...؟! فنانة سورية: التنازلات الجسدية أسرع طريق إلى النجومية والشهرة..فيديو مناسب..!!! 6 طرق تعينك على تحمل ضغط العمل..فيديو ملائم..!! السويداء: أبو مغضب..سجل حافل برياضة القوة البدنية محليا وعربيا السيد الرئيس الأسد ل ظريف: التمسك بالمبادئ والمواقف الوطنية ووضع مصالح الشعب كأولوية كفيل بحماية أي بلد..فيديو عندما يعاني المواطن من كل شيء ..من المسؤول؟..ماهي الحلول؟..فيديو مناسب...؟! جيشنا البطل يدمر تجمعات وآليات لإرهابيي "جبهة النصرة" في أطراف المنصورة بريف حماة السيد الرئيس الأسد ل الفياض: ما تشهده الساحتان الإقليمية والدولية يحتم على سورية والعراق المضي قدما لصون السيادة والإستقلالية محتجو السترات الصفراء يواصلون حراكهم ضد الماكر"ماكرون" وسياساته..فيديو ملائم..! السيد وزير النقل يتحدث عن إنجازات الوزارة في اجتماع المكتب الإقتصادي للقيادة المركزية لحزب البعث من مضيق هرمز إلى جبل طارق والقرن الافريقي ..أميركا هي المسبب؟!

أين العدالة الإقتصادية والإجتماعية.. فيديو مناسب...؟!


الاثنين 21-01-2019 - منذ 3 شهور - رئيس التحرير :أ.فايز علي نبهان

عطر البدء
بدءا من جمهورية أفلاطون ولغاية تاريخه لم نستفد من كل ما تعلمناه وطالعناه،فالمعلم الأول"أرسطو" يقول:"إن السياسة هي علم وفن حكم المجتمعات الإنسانية"،بينما هي الآن فقط عبارة عن علم وفن المكر والخداع ،والكذب ،والنصب،والفساد،وأسلوب سري للبقاء على كرسي الحكام أطول فترة ممكنة،طبعا ،وكي لا أفهم خطأ ،أقصد كافة المجتمعات العربية والدولية.
من يقف مع الفقراء؟
يقول سيدنا علي كرم الله وجهه:"لو كان الفقر رجلا لقتله بسيفي هذا"،ومرة نشرت في جريدة الخبر السورية المقولة الاتية:"إن الفقير هو الذي تحاصره الجغرافيا،ويلعنه التاريخ،وتقمعه السياسة،وحده الله يعده بالجنة"،فمن يقف مع هؤلاء الفقراء من فلاحين وعمال وصغار كسبة؟،وأذكر بقول الفليسوف الروسي الثوري "تروتسكي": إن الفلاحين هم بغال الحضارة الإنسانية"،أتصور أن آخر هم عند أي مسؤول رفيع هؤلاء،إلا السيد الرئيس بشار الأسد وبعض شرفاء البلد،فأين عقيدة حزبنا العظيم حزب البعث العربي الإشتراكي؟،وأين رجاله؟
إحصاء
وفقا لمعطيات شبه موثوقة لدينا في سورية النسب الآتية:
-نسبة الأثرياء نحو 5% من المجتمع السوري.
-نسبة الطبقة الوسطى نحو 30%.
-نسبة الطبقة الفقيرة نحو 40%.
-نسبة الطبقة الأشد فقرا تبلغ نحو 25%.
إذن ،لدينا مشكلة عويصة في حل مشاكل 65% من السكان السوريين،أما الباقي،فلا يحتاج لرعاية الدولة ولا لدعمها.
مقترحات
لابد أولا من تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري الذي أمر به السيد الرئيس بشار الأسد،ولم ينفذه إلا قلة من المسؤولين،وهذا يستدعي تنفيذ الآتي:
التغيير الدوري المنتظم للمسؤولين،فهل يعقل ان يبقى مديرعام نحو /15/ سنة حاكما عرفيا لمؤسسته، وكأنها مطوبة "باسم الذي خلفه"ثم من أعطاه هذا الحق؟،محاسبة كل الفاسدين الكبار ،وتأميم ثرواتهم مع توزيعها لخزينة الدولة وللفقراء،الغريب هو قول لأحدهم:"إن شخصا متنفذا في الحكومة يملك نحو/20 /سفينة ،ولا تحمل العلم السوري ،ورأس ماله نحو /100 /ألف دولار، وما يزال على رأس عمله،فهل يعقل هذا؟،وكلنا يتذكر أن السبب الرئيس للحرب الظالمة على سورية هو الفساد بالدرجة الأولى ثم ركبوا عليه موجة الإرهاب كما قال السيد الرئيس بشار الأسد،وكل ما يقال عن تنفيذ إقتصاد السوق الإجتماعي كان كذبة كبرى من قبل الحكومات السورية المتعاقبة حتى تاريخه،فالفقير زاد فقرا،والغني علت ثروته،تفعيل القضاء،فهل يجوز ان يبقى في السجن مظلومين وفقا لتصريح وزير العدل؟،وأن لا تحل قضايا عمرها نحو ثلاثين عاما،تحسين الواقع التربوي ،والتعليمي، والإعلامي مع عدم التدخل فيه من قبل أي جهة كانت شرط صدقه ووطنيته،حل المنظمات الشعبية الفاشلة كمثل الإتحاد الرياضي العام،وإتحاد الفلاحين وإتحاد الحرفيين ،والشبيبية،والطلائع وغيرها نظرا لفشلها الذريع في عملها ،ونهب مسؤوليها خزينة الدولة والشعب معا.
وللحديث تتمة...!.



المصدر: موقع أخبار العرين.سورية

أبجد الدليل الأزرق