اعلانات مبوبة صيدلية جوليانا- كافة الأدوية- مستلزمات الأطفال- اللاذقية-أتوستراد الثورة-مقابل مكتب موقع أخبار العرين.سورية محلات ميهوب -كافة المواد الكهربائية- بانياس- قرب المصرف العقاري. عقارات السلوم-جاهز وعلى العظم-نقدا وبالتقسيط- حمص -حي الأرمن-خ:0931525231 مطعم أبو سليم- حريصون-كافة المشاوي والمازا-أسعار مخفضة. مكتبة التفوق-جبلة- شارع العمارة- قرطاسية-أدوات مدرسية- تصميم كتب. سبورات الزين- جبلة-عبارة الألبسة-الكراج القديم-تنزيلات دائمة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250

أخر الاخبار فيديو..موجة عاتية تطيح بفتاة أثناء التقاطها صورة على الشاطئ...!! حمص: مواضيع إنسانية ووطنية خلال أمسية شعرية..؟! حلب: السيد وزير الموارد المائية يجتمع بالقائمين على القطاع المائي المناطق الحرة تحقق إيرادات بنحو 3،3 مليارات ليرة في 10 أشهر مشاركة محلية ودولية في دورة الوفاء لفروسية القفز على الحواجز..فيديو مناسب..! التعليم العالي ترد على شائعات تقاضي مبالغ مالية لقاء حصول الطلاب على المنح؟! ما أسباب الحرائق المتعددة في دمشق وريفها؟..إخماد حريق في شقة سكنية بجرمانا...!!! وزير الخارجية الأميركي يدعو لشرعنة احتلال "إسرائيل" للجولان السوري؟؟؟ فيديو../2000/ سيارة فاخرة تغرق في المحيط...!! ريف إدلب وحماة: جيشنا البطل يرد على خروقات إرهابيي"النصرة" ويكبدهم خسائر كبيرة أمسية موسيقية ل"كورال حنين" في دار الأسد أكثر من 16 ألف طلب للمستفيدين من برنامج دعم وتمكين المسرحين من خدمة العلم مجلس محافظة دمشق يختتم جلساته بمنع توزيع مادة الغاز ليلا؟!

القبض على أكبر عصابة في تاريخ سورية..قتلت أكثر من 1200 مواطنا؟!


الجمعة 18-01-2019 - منذ 2 شهور - متابعة: مازن علي

تمكن فرع الأمن الجنائي في محافظة درعا جنوبي سوريا من كشف أكبر عصابة إجرامية في تاريخ البلاد، مسؤولة عن قتل ما يزيد عن 1200 مواطن.

وكشفت مصادر خاصة لوكالة "سبوتنيك" في درعا أن التحقيقات المكثفة التي أجريت خلال الفترة الماضية انتهت إلى إلقاء القبض على العصابة التي تضم 17 مجرما، قاموا خلال الفترة الماضية بسلسلة طويلة من عمليات القتل والإجرام طالت ما يزيد على 1200 مواطن سوري قضوا على أيدي أفراد هذه العصابة، إضافة إلى قيامها بعدد كبير من عمليات الخطف والجرائم الأخرى.

وأشارت المصادر إلى أن العصابة الإجرامية التي تعد الأكبر في سجلات وزارة الداخلية السورية حتى اليوم، بدأت عملياتها الإجرامية منذ العام 2012، وقد أفضت عمليات التحرّي المكثفة بعد تطهير المنطقة الجنوبية من التنظيمات الإرهابية المسلحة، إلى كشف ملابسات بعض الجرائم التي جرت خلال تلك الفترة، والوصول إلى مرتكبيها.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها وكالة "سبوتنيك"، فإن العمليات الإجرامية التي كانت تنفذها هذه العصابة تضمنت عمليات قتل واغتيال وخطف مقابل الفدية وابتزاز وسرقة وسطو مسلح طالت مئات المواطنين الآمنين من أهالي المنطقة المحافظة، إضافة إلى الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة والمتاجرة بالسلاح.

وعلمت من مصادر محلية، أن مسرح عمليات جرائم هذه العصابة امتد على كامل قرى وبلدات الريفين الأوسط والغربي من محافظة درعا، وبعض قرى الريف الشرقي والقرى والبلدات الممتدة على طول طريق أوتوستراد (دمشق- درعا) الدولي، ولاسيما مدينة الشيخ مسكين وبلدات نوى ومحجة.

وأعرب العديد من أهالي المناطق المذكورة عن ارتياحهم الكبير وشكرهم للجهود التي بذلتها السلطات المختصة، مثمنين دور قوى الأمن الداخلي في تخليصهم من هذه العصابة التي ارتكبت أبشع الجرائم خلال السنوات الماضية.

وكان العديد من المواطنين تقدموا خلال الفترة الماضية بادعاءات شخصية بحق العديد من أفراد هذه العصابة، في حين كشفت مصادر خاصة أن عملية إلقاء القبض عليهم احتاجت جهدا استثنائيا من فرع الأمن الجنائي في درعا الذي واصل عمله بشكل مكثف وبحث عميق حتى ألقى القبض على أفراد العصابة بعد نصب العديد من الكمائن الأمنية وصولا إلى زجهم خلف القضبان، وإحالتهم القضاء المختص، بهدف محاسبتهم على ما اقترفوه من جرائم.

يذكر أنه وبعد عودة الأمن والأمان وعودة سلطة الدولة السورية إلى كافة مناطق محافظة درعا، بدأت تتكشف العديد من الجرائم الغامضة التي اجتاحت المحافظة وريفها، وذلك بفضل جهود أجهزة الأمن والشرطة السورية الذي بذلت ما بوسعها لإعادة بسط سلطة القانون والحفاظ على استتباب الأمن والأمان في عموم المحافظة وريفها.



المصدر: سبوتنيك

أبجد الدليل الأزرق