اعلانات مبوبة صيدلية جوليانا- كافة الأدوية- مستلزمات الأطفال- اللاذقية-أتوستراد الثورة-مقابل مكتب موقع أخبار العرين.سورية محلات ميهوب -كافة المواد الكهربائية- بانياس- قرب المصرف العقاري. عقارات السلوم-جاهز وعلى العظم-نقدا وبالتقسيط- حمص -حي الأرمن-خ:0931525231 مطعم أبو سليم- حريصون-كافة المشاوي والمازا-أسعار مخفضة. مكتبة التفوق-جبلة- شارع العمارة- قرطاسية-أدوات مدرسية- تصميم كتب. سبورات الزين- جبلة-عبارة الألبسة-الكراج القديم-تنزيلات دائمة. قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250

أخر الاخبار الحسكة: فرع حزب البعث يعقد مؤتمره السنوي بحضور الرفيق الأمين العام المساعد السيد وزير النقل يجري تغييرات مهمة في مؤسسة الطيران العربية السورية...؟! منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يفوز على نظيره الإيراني وديا ردا على اعتداءات الإرهابيين..جيشنا الباسل يدمر أوكارا لتنظيم النصرة في ريف حماة إعادة تأهيل المجتمع السوري بعد الحرب...؟! شاهد..محتجو السترات الصفراء في فرنسا..تواصل الإحتجاجات وردع من قبل الشرطة؟! بانياس.."الجبانة"..عرض مسرحي في المركز الثقافي السيد وزير الثقافة يجتمع بمدراء ثقافة المحافظات...؟! السيد مدير الطرق والجسور في زيارة ميدانية لفرع المنطقة الجنوبية...؟! وسائل إعلام: شاهد ..سقوط ثلاثة صواريخ في "تل أبيب" في فلسطين المحتلة السيد وزير الإتصالات والتقانة يتابع مشاريع المنطقة الجنوبية...؟! وزارة التربية تعلن عن مسابقة لانتقاء 15 ألف معلم وكيل بعد خرقها لاتفاق منطقة خفض التصعيد..جيشنا الباسل يوقع قتلى في صفوف الإرهابيين بريف إدلب

"التلغراف" تكشف عن موعد فتح السفارة السعودية بدمشق


الثلاثاء 08-01-2019 - منذ 2 شهور - متابعة: موقع أخبار العرين.سورية

كشفت صحيفة “التلغراف” البريطانية الاثنين، أن السعودية ستقدم على إعادة علاقاتها مع سوريا وافتتاح سفارتها في دمشق، في أوائل العام الحالي 2019 أو منتصفه على الأكثر.
وأشارت الصحيفة، في تقرير تحت عنوان “كل الطرق تؤدي إلى دمشق”، إلى أن هذه الخطوة من السعودية، وهي أقوى دولة في المنطقة كانت تعارض بشار الأسد وتؤكد على أهمية رحيله عن السلطة، ستعطي الرئيس السوري “شرعية غير مسبوقة”، وستمثل بالنسبة له حقبة جديدة، بعد نحو 8 سنوات من العزلة والحرب والدمار

ونقلت التلغراف عن المحلل البريطاني السوري داني مكي، الذي له اتصالات مع الحكومة السورية، قوله إن “كل شيء كان مخططا له، بدءا من زيارة الرئيس السوداني عمر البشير إلى دمشق، الشهر الماضي، وما أعقبها من فتح سفارتي الإمارات والبحرين”.

وأضاف مكي: “مصادري في دمشق تؤكد لي أن السعودية ستقدم على تلك الخطوة في وقت ما هذا العام، قد يكون في أوله، أو منتصفه”.

كما نقلت الصحيفة عن أحد الدبلوماسيين البريطانيين، قوله مع ابتسامة مرتبكة إن المحطة التالية في خدمته الدبلوماسية قد تكون دمشق، إذ “بلا أدنى شك، بعد سنة أو سنتين، سنعيد فتح سفارتنا هناك”.

والأسبوع الماضي، عبر وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت عن اعتقاد لندن بأن الأسد سيبقى في السلطة “لبعض الوقت”.

 



المصدر: التلغراف

أبجد الدليل الأزرق