اعلانات مبوبة موقع أخبار العرين.سورية ..يدعو للإنتباه لدقة المرحلة كوننا نشن حربا شرسة ضد الإرهاب العالمي،وعدم الإنجرار لشائعات مغرضة. موقع أخبار العرين.سورية ..يثني على عمل كافة المسؤولين الشرفاء،ويأمل بالقبض على الفاسدين الكبار. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. صيدلية جوانا- اللاذقية-شارع الثورة - مقابل مكتب موقع أخبار العرين.سورية-توفر كافة الأدوية-أسعار محدودة. ملبوسات فور فوشن-للنساء والبنات-جبلة-دوار البلدية-السعر بالجملة. مقهى سوريانا-اللاذقية- قرب المحافظة-كافة المشروبات- جلسة رومانسية. جريدة الرأي العام-(سياسية،إقتصادية،منوعة)-تصدر إسبوعيا. مطعم الختيار-طرطوس- الشارع العريض- مشاوي متنوعة- مازا-أسعار مناسبة.

أخر الاخبار السيد وزير السياحة يجمتع بالإدارة المركزية تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس الأسد للحكومة...؟! قصص قصيرة جدا..فيديو مناسب...؟! دمشق ..إلقاء القبض على زعيم النشالين..!؟ السويداء..ذهبية وثلاث فضيات في بطولة لبنان للجودو..فيديو ملائم..!! السيد وزير النقل يشرف على تنفيذ بيانا عمليا يحاكي الهبوط الإضطراري لطائرة مفترضة...؟! تركيا تقود هجوما على الجيش السوري شمال غرب حماة؟! الدفاع الروسية:الجيش السوري يقضي على أكثر من 150 إرهابيا من "جبهة النصرة" جنوب إدلب حماة..فيديو..السيدة أسماء الأسد تزور مركز الأطراف الاصطناعية طرطوس..عروض غنائية وأغان روسية..فيديو مناسب...!! إدخال تقنية جديدة لأول مرة في سورية..استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحي..فيديو ملائم؟! اللاذقية..مديرية التموين تضبط 4 محطات وقود مخالفة زيارة مفاجئة..السيد الرئيس بوتين يبحث مع السيد الرئيس الأسد في سوتشي تنظيم العملية السياسية لتسوية الأزمة السورية مطالب معيشية وخدمية لأعضاء مجلس اتحاد العمال..المهندس خميس: الإضاءة على مكامن الخلل ومعالجتها

عصر الثقافة السريعة...؟!


الاحد 25-11-2018 - منذ 6 شهور - رئيس التحرير:أ.فايز علي نبهان

ما أشبه وقتنا الحالي من الناحية الثقافية والأدبية تحديدا بالمطاعم الأمريكية،مطاعم البيتزاهيت،وماكدونالدز،والتي تؤمن حاجة الفرد منا لمواد غذائية غير مفيدة،وقد تكون مؤذية أيضا،وفي الأدب وصلت صرعة السرعة في مجال النت،فأنتشرت مجموعات أدبية على الفيسبوك ،والتويتر،وشاعت مفاهيم جديدة في الأدب التجريبي الحر مثل(الومضة الشعرية،القصة القصيرة جدا،الهايكو،المقال القصير جدا،الجملة المفيدة،وربما تكون سيئة جدا...الخ).
ومع أنني لست ضد هذ الأشكال التعبيرية،وقد أكتبها،غير أن المطلوب الدقة اللغوية والإملائية،وحسن الفائدة المرجوة ،أي إيصال رسائل مفيدة للناس والمجتمع بغية التطوير نحو الأرقى ،والأسمى ،وهنا تكمن غاية الأدب.
يقول أمير الشعراء أحمد شوقي:
والشعر إن لم يكن ذكرى وعاطفة أو حكمة فهو تقطيع أوزان.
كما يقول أمين نخلة عن الشعر:
أنا لو سئلت لقلت في تعريفه طرب يهزك كالغناء الصاخب.
طبعا ،توجد جملة من الأسباب لعصر الثقافة السريعة،منها:الحاجة المادية،العمل المتواصل،التربية الأسرية،وجود وسائل إعلام ضخمة ،ومتعددة تقدم لك كل شيء جاهزا بلا تحليل ولا تأويل،أما الأديب الأريب ،فله شأن خاص به ،فقد يقرأكل يوم كتابا ،أو رواية،أو ديوانا من الشعر،ثم يخلص لكتابة مادة ثقافية لاحقا عما راقت ذاكرته له.



المصدر: موقع أخبار العرين-أخبار سورية والعالم

أبجد الدليل الأزرق