اعلانات مبوبة ملبوسات فور فوشن-للنساء والبنات-جبلة-دوار البلدية-السعر بالجملة. مقهى سوريانا-اللاذقية- قرب المحافظة-كافة المشروبات- جلسة رومانسية. جريدة الرأي العام-سياسية،إقتصادية،منوعة-تصدر إسبوعيا. مطعم كريم-أتوستراد بيت ياشوط-فوق الحاجز-لحوم مشوية- مازا شهية-سعرنا أقل من الجميع. صيدلية رابعة-مزة جبل 86-كافة الأدوية ومستلزمات الأطفال-أسعار مدروسة-قرب المدرسة. مطعم الختيار-طرطوس- الشارع العريض- مشاوي متنوعة- مازا-أسعار مناسبة. عقارات السلوم-جاهز وعلى العظم-نقدا وبالتقسيط- حمص -حي الأرمن-خ:0931525231 قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة.

أخر الاخبار السيد الرئيس الأسد يصدر قانونا بإحداث "السورية للحبوب" أين ترامب من الجولان؟! مدير المواصلات الطرقية لأخبار العرين.سورية: ننفذ الصيانات الدورية بشكل لائق..منها تنفيذ صيانة طريق دمشق -بيروت الحسكة..لأول مرة منذ بدء استثماره عام 2002 ..سد الباسل يصل لحده الأعظمي...؟! اللاذقية..عرض مسرحي بعنوان"وجهان" لأطفال التوحد على مسرح دار الأسد للثقافة دفاعا عن تراب حلب..نزف لكم خبر إستشهاد هؤلاء الأبطال الكرام...؟! الأبراج تسخر منكم ..فيديو مناسب...؟! أرسنال وتشيلسي إلى المربع الذهبي بالدوري الأوروبي ..فيديو ملائم..!! إدلب..ردا على خروقاتهم المتكررة ..جيشنا الباسل يدمر مقرات لإرهابي النصرة اجتماع في المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء لعرض ومناقشة استراتيجيتها للعام الحالي...؟! السيد الرئيس الأسد يؤكد ل لافرنتيف ضرورة ما تم الاتفاق عليه بشأن إدلب والقضاء على الإرهابيين فيها بمشاركة سورية..مؤتمر مكافحة الإرهاب يدعو إلى توحيد الجهود للقضاء عليه والحد من انتشاره خاطرة..وكم خاب ظنّي..فيديو ملائم..!!

الجعفري: مستمرون في الحرب على الإرهاب التي لن تتوقف تحت تأثير أي ابتزاز أو أي استغلال رخيص لدماء الأبرياء في سورية


الاثنين 05-11-2018 - منذ 6 شهور - متابعة موقع أخبار العرين-أخبار سورية والعالم

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي أن دولا غربية أعضاء في المجلس تواصل ابتزاز منابر الأمم المتحدة للتغطية على الجرائم التي ارتكبتها بحق الشعب السوري وللتغطية أيضا على جرائم المجموعات الإرهابية.

وقال الجعفري إن اكتشاف مقابر جماعية في مدينة الرقة زاد عدد جثامين الشهداء فيها إلى 4000 نتيجة قصف قوات ما يسمى /التحالف الدولي/ يكشف حقيقة وهمجية جرائم هذا التحالف، مجددا مطالبة سورية لمجلس الأمن بالتحرك لوقف جرائم/التحالف الدولي/ وبإجراء تحقيق دولي بهذه الجرائم والمجازر الجماعية وبإنهاء الوجود العدواني للقوات الأمريكية والأجنبية الأخرى غير الشرعي على أراضيها.

وأضاف إن سورية ملتزمة بنزع أسلحة الدمار الشامل وكانت تقدمت في نهاية عام 2003 خلال عضويتها في مجلس الأمن بمبادرة لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من هذه الأسلحة إلا أن وفد الولايات المتحدة هدد باستخدام الفيتو في حال طرح مشروع القرار.

ولفت الجعفري إلى أن سورية تدعو الى إلزام /إسرائيل/ بالانضمام إلى معاهدة عدم الانتشار وإخضاع جميع منشآتها وأنشطتها النووية لرقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأكد الجعفري أن سورية أوفت بالتزاماتها الناشئة عن انضمامها لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية وبالتزاماتها بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2118 لعام 2013 وهي حريصة على التعامل بكل إيجابية وشفافية ومرونة في هذا الشأن، موضحا أن الدول التي دعت إلى اجتماع مجلس الأمن اليوم هي نفسها التي سهلت امتلاك المجموعات الإرهابية المواد الكيميائية السامة وهذه المجموعات هي من استخدمت تلك المواد ضد السوريين.

وقال إن دولاً غربية تحرض المجموعات الإرهابية على استخدام المواد الكيميائية السامة ضد المدنيين في إدلب وتفبرك الأدلة لاتهام الحكومة السورية والتدخل لنجدة الجماعات الإرهابية تماماً مثلما حصل في حادثة خان شيخون، مؤكدا  أن بعثة تقصي الحقائق حول استخدام الكيميائي في سورية انتهكت الشروط المرجعية لعملها ولم تراع المهنية واتبعت أسلوبا انتقائيا واضحا في تحقيقاتها وابتعدت عن الشفافية.

وأعرب الجعفري عن استغراب سورية عدم اتخاذ مجلس الأمن أي إجراء بحق الدول الداعمة والراعية والممولة للمجموعات الإرهابية والتي سهلت لها حيازة المواد الكيميائية السامة، لافتا إلى أن سورية أعلمت مجلس الأمن بحدوث انفجار هائل ضمن معمل للمجموعات الإرهابية في بلدة ترمانين بريف إدلب يحوي كميات من المتفجرات وبراميل الكلور السائل ويشرف عليه خبراء أتراك وبريطانيون وشيشانيون.

وقال الجعفري إن سورية تدين أي استخدام للأسلحة الكيميائية أو لأي من أنواع أسلحة الدمار الشامل باعتباره جريمة ضد الإنسانية وتؤكد مجددا أن الجيش العربي السوري لم يستخدم أي سلاح كيميائي وأنه لم يعد يمتلكه أصلا.

وأضاف إن سورية مستمرة بتنفيذ التزاماتها المترتبة على انضمامها إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ومستمرة في حربها على الإرهاب التي لن تتوقف تحت تأثير أي ابتزاز سياسي أو إعلامي أو استغلال رخيص لدماء الأبرياء في سورية.



المصدر: سانا

أبجد الدليل الأزرق