اعلانات مبوبة ملبوسات فور فوشن-للنساء والبنات-جبلة-دوار البلدية-السعر بالجملة. مقهى سوريانا-اللاذقية- قرب المحافظة-كافة المشروبات- جلسة رومانسية. جريدة الرأي العام-سياسية،إقتصادية،منوعة-تصدر إسبوعيا. مطعم كريم-أتوستراد بيت ياشوط-فوق الحاجز-لحوم مشوية- مازا شهية-سعرنا أقل من الجميع. صيدلية رابعة-مزة جبل 86-كافة الأدوية ومستلزمات الأطفال-أسعار مدروسة-قرب المدرسة. مطعم الختيار-طرطوس- الشارع العريض- مشاوي متنوعة- مازا-أسعار مناسبة. عقارات السلوم-جاهز وعلى العظم-نقدا وبالتقسيط- حمص -حي الأرمن-خ:0931525231 قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة.

أخر الاخبار السيد الرئيس الأسد يصدر قانونا بإحداث "السورية للحبوب" أين ترامب من الجولان؟! مدير المواصلات الطرقية لأخبار العرين.سورية: ننفذ الصيانات الدورية بشكل لائق..منها تنفيذ صيانة طريق دمشق -بيروت الحسكة..لأول مرة منذ بدء استثماره عام 2002 ..سد الباسل يصل لحده الأعظمي...؟! اللاذقية..عرض مسرحي بعنوان"وجهان" لأطفال التوحد على مسرح دار الأسد للثقافة دفاعا عن تراب حلب..نزف لكم خبر إستشهاد هؤلاء الأبطال الكرام...؟! الأبراج تسخر منكم ..فيديو مناسب...؟! أرسنال وتشيلسي إلى المربع الذهبي بالدوري الأوروبي ..فيديو ملائم..!! إدلب..ردا على خروقاتهم المتكررة ..جيشنا الباسل يدمر مقرات لإرهابي النصرة اجتماع في المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء لعرض ومناقشة استراتيجيتها للعام الحالي...؟! السيد الرئيس الأسد يؤكد ل لافرنتيف ضرورة ما تم الاتفاق عليه بشأن إدلب والقضاء على الإرهابيين فيها بمشاركة سورية..مؤتمر مكافحة الإرهاب يدعو إلى توحيد الجهود للقضاء عليه والحد من انتشاره خاطرة..وكم خاب ظنّي..فيديو ملائم..!!

"معجم الآلهة والكائنات الأسطورية في الشرق الأدنى القديم"..كتاب جديد من إصدار الهيئة العامة السورية للكتاب


السبت 27-10-2018 - منذ 6 شهور - متابعة: تاج ناصيف

يتحدث هذا المؤلَّف عن الآلهة والكائنات الأسطورية التي عرفها إنسان الشرق القديم منذ أقدم العصور، والتي اعتقد أنها تؤثر في حياته، وأظهر لها كل التقديس والتبجيل في الوثائق المكتوبة والتماثيل والمنحتوتات المنصوبة. وتمثل هذه الآلهة والكائنات الأسطورية قوى الطبيعة المختلفة التي تؤثر في حياة الإنسان كالقمر والشمس والنجوم والأرض والريح والأنهار وغيرها؛ لذلك عبدها الإنسان، وبنى لها المعابد، واحتفل بأيام محددة كأعياد لها عدّها مقدسة يجب التعبير فيها عن الشكر لتلك المعبودات، ومازال بعضها مستمراً حتى الآن، كعيد رأس السنة، وأعياد الربيع وغيرها.
ولكن ليس الهدف من هذه الدراسة تمجيد تلك الآلهة أو المعبودات القديمة أو التفاخر بها، بل استخدامها أداة لمعرفة كيفية نشوء الفكر الديني وتطوره، وذلك بغية الوصول إلى فهم أفضل للأفكار والمعتقدات المعاصرة التي يؤمن بها الإنسان، والتي هي استمرار للكثير من الأفكار والتصورات القديمة. فالإنسان لا يمكنه أن يفهم الحاضر دون الرجوع إلى الماضي حتى البعيد منه، وكي يستطيع التخطيط للمستقبل تخطيطاً صحيحاً، بغية الوصول إلى حياة مفعمة بالسعادة والهدوء وراحة البال.
واعتمدت هذه الدراسة في مجملها على مصادر حضارات الشرق القديم الأولى المتمثلة بالنصوص المكتوبة بلغات قديمة متعددة، وعلى أحدث الدراسات في هذا المجال من أجل إعطاء صورة واضحة عن الأفكار والمعتقدات الدينية القديمة وكيفية وصولها إلى الإنسان المعاصر.
كتاب (معجم الآلهة والكائنات الأسطورية في الشرق الأدنى القديم)، تأليف: د. عيد مرعي، يقع في 515 صفحة من القطع الكبير، صادر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب 2018.



المصدر: و-الثقافة

أبجد الدليل الأزرق