اعلانات مبوبة موقع أخبار العرين.سورية ..يدعو للإنتباه لدقة المرحلة كوننا نشن حربا شرسة ضد الإرهاب العالمي،وعدم الإنجرار لشائعات مغرضة. موقع أخبار العرين.سورية ..يثني على عمل كافة المسؤولين الشرفاء،ويأمل بالقبض على الفاسدين الكبار. مطعم أبو سليم- بانياس- حريصون-كافة أنواع المشاوي- مازا حسب الطلب- جلسة في الطبيعة. صيدلية جوانا- اللاذقية-شارع الثورة - مقابل مكتب موقع أخبار العرين.سورية-توفر كافة الأدوية-أسعار محدودة. ملبوسات فور فوشن-للنساء والبنات-جبلة-دوار البلدية-السعر بالجملة. مقهى سوريانا-اللاذقية- قرب المحافظة-كافة المشروبات- جلسة رومانسية. جريدة الرأي العام-(سياسية،إقتصادية،منوعة)-تصدر إسبوعيا. مطعم الختيار-طرطوس- الشارع العريض- مشاوي متنوعة- مازا-أسعار مناسبة.

أخر الاخبار جيشنا الباسل يرد على اعتداءات الإرهابيين بريف حماة الشمالي ويوقع قتلى في صفوفهم "من القدس إلى الجولان..الأرض لنا"..اجتماع الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية بدمشق..المشاركون:"برنامج شعبي لكسر الحصار عن سورية" درعا..ثقافي "جباب"..يطلق نشاطات متنوعة للأطفال واليافعين خلال العطلة الصيفية "فيفا" ..يدرس خيارات بديلة عن قطر لإستضافة كأس العالم..فيديو ملائم؟! شاهد..رجل ثمل يقود دبابة ويرعب سكان مدينته...!! المصرف العقاري يلغي شرط الإدخار المسبق"الوديعة" لجميع أنواع القروض سورية ستدخل نادي الكبار في مجال إنتاج الغاز عالميا...!!! اللجنة الوزارية تتابع تنفيذ مشاريع جامعة طرطوس...؟! أمل عرفة انسحبت بعد "إحتكاك"..فيديو مناسب...!!! مايكروسوفت تفاجئ الجميع بقرار جديد حول شركة"هواوي"..فيديو معبر؟! جبلة..مديرية التموين تضبط مستودع غاز مخالف...؟! ما هي أهم مشاكل شركات الخليوي في سورية...؟! السيد الرئيس الأسد يستقبل لافرنتيف والحديث يتطرق للجهود التي تبذلها موسكو ودمشق لتفعيل العملية السياسية بالتوازي مع مواصلة الحرب على الإرهاب

الحشود المرابطون على تخوم إدلب ..ثابتون إلى يوم الحسم


الاربعاء 10-10-2018 - منذ 9 شهور - كامل صقر

لا شيء تغير في صورة الحشد العسكري الذي يطوق محافظة إدلب السورية شمالاً، التعزيزات الهجومية التابعة للجيش السوري والتي أُرسلت خلال شهر آب الفائت مازالت على حالها وفي مواقعها الميدانية دون أن تتزحزح متراً واحداً. 

السلاح الثقيل، والدبابات وراجمات الصواريخ وغيرها من وسائط النار، وأيضاً حشود آلاف الجنود والضباط المقاتلين من الحرس الجمهوري والفرقة الحادية عشر وقوات النمر والفرقة الرابعة كلهم مازالوا هناك يتوزعون على جبهات الاشتباك المحيطة بإدلب. الشيء الوحيد الذي تغير بعد اتفاق سوتشي هو موعد المعركة وتوقيتها، تغير شيء آخر أيضاً: صار بإمكان الجنود المرابطين على تخوم إدلب الحصول على إجازات قصيرة ريثما تدق ساعة الحسم، وقتها لن يجدَ هؤلاء متسعاً لمغادرة مواقعهم ولو لساعة واحدة.

المشهد الميداني الذي تشكل على أطراف المحافظة الشمالية لم يتغير وهذا يؤكد أن ثمة معركة ستشهدها محافظة إدلب، ربما تغيَّرَ سيناريو تلك المعركة وتغيَّرَ جزء من "إخراجها السياسي" بفعل اتفاق سوتشي، لكن أبطالها وأهدافها بقيت ثابتةً على حالها.. هي استعادة السيطرة المطلقة على تلك المحافظة ريفاً ومدينة، وهو هدف تعلنه القيادة السورية جهاراً نهاراً.



المصدر: سورية الآن

أبجد الدليل الأزرق