اعلانات مبوبة قرار: يوقف العمل بكافة التكاليف الممنوحة من قبل الموقع لكافة العاملين في الموقع إعتبارا من 1/12/2018 لحين صدور تعليمات جديدة. مطعم الختيار-لحوم مشوية-مازا شهية-طرطوس -الشارع العريض -مقابل الفرن الفني. د.مازن الحداد-طبيب هضمية وتغذية للأطفال-دمشق-خ:0933223788-أرضي:4427250 فندق رامي-المرجة-شارع رامي- أسعارنا مقبولة للجميع. محل جورج للتصوير-بانياس-شهرتنا قديمة،أسعارنا مدروسة. محل الميداني للتصوير والطباعة والوثائق-دمشق -المرجة-شارع رامي. العيادة الطبية السنية المشهورة-الطبيبة ريهام-جبلة -ساحة البرجان صالة أبو أكرم-مقابل الشبيبة-جبلة-عروض رياضية -تقديم كافة المشروبات.

جيشنا الباسل يحرر كامل أرض قاع البنات في محيط تلول الصفا بعمق بادية السويداء الشرقية


الجمعة 05-10-2018 - منذ 2 شهور - متابعة موقع أخبار العرين.سورية

تابعت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة أمس تقدمها في عمق الجروف الصخرية المحيطة بتلول الصفا اخر معاقل إرهابيي “داعش” في عمق بادية السويداء الشرقية وبسطت سيطرتها على مساحات ونقاط حاكمة جديدة على اتجاه قبر الشيخ حسين.

وأفاد مراسل سانا الحربي بأن وحدات الجيش واصلت عملياتها المركزة في ملاحقة فلول إرهابيي “داعش” على المحور الشمالي الغربي في عمق بادية السويداء الشرقية وفرضت سيطرتها بشكل كامل على أرض قاع البنات الشديدة الوعورة وثبتت نقاطها الجديدة ضمن الجروف الصخرية بعمق المنطقة بعد إبعاد إرهابيي التنظيم التكفيري عن بقايا برك ومسطحات مائية كانوا يستغلونها للاختباء من ضربات الجيش وذلك توازيا مع تحرير مساحات جديدة على المحور الغربي والجنوبي الغربي على اتجاه قبر الشيخ حسين والاشراف ناريا على مناطق اخرى بالعمق.

وأشار المراسل إلى أن وحدات الجيش خاضت خلال تقدمها في عمق الجروف الصخرية ذات التكوين البازلتي المعقد والمليء بالمغاور والكهوف والنقاط التي كان يستغلها الإرهابيون للاختباء والتمركز والقنص اشتباكات عنيفة معهم بالتزامن مع تنفيذ رمايات مدفعية وصاروخية وغارات جوية على تحركاتهم ونقاط تحصينهم في عمق المنطقة اسفرت عن تكبيدهم خسائر فادحة في العتاد والأفراد وسط انهيارات متتالية وحالات فرار في صفوفهم الى عمق المنطقة حيث تجري ملاحقة فلولهم بالوسائط النارية المناسبة.

وأسهمت عمليات وحدات الجيش في تلك المنطقة التي تتم بتكتيك دقيق يتوافق وطبيعة الأرض وتضاريسها بتضييق الخناق أكثر على ما تبقى من إرهابيي “داعش” بعد تشديد الطوق عليهم وافشال محاولات تسللهم وفرارهم وتدمير خطوط دفاعهم وتحصيناتهم وقطع سبل امدادهم وسط انهيارات متتالية في صفوفهم.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة وسعت أمس الأول نطاق سيطرتها في عمق الجروف الصخرية موقعة قتلى ومصابين بين إرهابيي “داعش” بينهم قناصون.



المصدر: سورية الآن-موقع أخبار العرين-اخبار سورية والعالم-مكتب دمشق وريفها

أبجد الدليل الأزرق